الأخــبــــــار
  1. ‏حسين الشيخ: الرئيس بصحة جيده وهو يجري فحوص روتينية ولا صحة لما يشاع
  2. إصابة شاب برصاص الاحتلال في مواجهات شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  3. "التعاون الإسلامي" تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس
  4. مصرع شاب بحادث سير على مفترق التحلية في خانيونس
  5. 3 اصابات بانفجار في محل اسطوانات أكسجين بخانيونس
  6. دوي انفجارات بغزة ناجمة عن غارات وهمية
  7. يعلون: يتعين على نتنياهو أن يتحمل المسؤولية ويستقيل
  8. بلدية الاحتلال في القدس تصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية
  9. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله فجرا
  10. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح 33عام بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله
  11. اسرائيل تصدر تصاريح لـ 1200 مواطن من غزة
  12. اصابة 6 جنود اسرائيليين بجروح في انقلاب جيب عسكري على حدود غزة
  13. قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا في الضفة الغربية
  14. الخارجية الأمريكية توافق على بيع أسلحة للسويد والكويت بـ 3 مليار دولار
  15. ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس
  16. هجوم على السفارة الأمريكية في الجبل الأسود
  17. الطقس: زخات متفرقة من الامطار على مختلف المناطق
  18. محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما
  19. العاهل الأردني يبحث مع سيناتور أمريكي الوضع في الشرق الأوسط
  20. عشراوي: تشريعات اسرائيل غير قانونية وتخدم الاحتلال

محكمة الاحتلال تقضي بهدم 7 مبان في قرية سوسيا

نشر بتاريخ: 01/02/2018 ( آخر تحديث: 02/02/2018 الساعة: 08:03 )
صورة ارشيفية
الخليل-معا- قضت محكمة الاحتلال، اليوم، بهدم 7 مبان في قرية سوسيا جنوب الخليل.

وجاء قرار المحكمة في طلب الملتمسين بخصوص أمر المنع الخاص بهدم حوالي 20 مبنى في قرية سوسيا جنوب الخليل.

وجاء في القرار انه من بين المباني التي صدرت بحقها إخطارات بالهدم الفوري، يمكن "للإدارة المدنية" الاسرائيلية أن تهدم بصورة غير تراجعية 7 مباني يقطنها 42 شخصا، نصفهم من الأولاد، وبعضهم يعانون من أمراض مزمنة.

وقد أصدرت المحكمة هذا القرار رغم غياب البديل السكني والخدمات الصحية الأساسية الضرورية لسلامة وبقاء سكان القرية. إلى جانب ذلك، فقد قررت المحكمة عدم هدم عيادة القرية إلى حين العثور على بديل بقدر ما يتوفر البديل حتى نهاية شهر تموز.

ولم تستجب المحكمة لطلب دولة الاحتلال بهدم 20 مبنى، وبقي قرارها بخصوص المباني الـ 13 المتبقية بمثابة خطوة في الاتجاه الايجابي.

وقد أشارت المحكمة إلى انه ينبغي منح الوزن اللائق للاعتبارات الإنسانية عند فرض قوانين التنظيم والبناء.

وقد أشارت القاضية الرئيسة "استر حيوت" إلى أنه:"لا ينبغي قبول الموقف الجارف للدوله بأن الاعتبارات الإنسانية ليست ذات صلة بأي حال من الأحوال".

وكذلك" على الرغم من انه لا خلاف بان المبنى المشار إليه أقيم بصورة غير قانونية، يمكننا أن نفهم بأن وجود العيادة هو حاجة حيوية للحياة في القرية، وأن هدمها قد يلحق الضرر الكبير بالملتمسين والقرية كلها".

"ومع هذا، فما زال الخطر داهماً بخصوص بقاء القرية كلها. أولا، المباني السبعة ليست محمية وفقا لقرار المحكمة والتهديد بالنسبة لها فوري، ثانيا، المباني الـ 20 الإضافية عرضة للهدم بعد إخطار أحادي الاتجاه من قبل الدولة. ثالثاً، مصير القرية متعلق بقرار المحكمة في الالتماس الذي تم تقديمه بخصوص المخطط الذي بادر إليه سكان القرية."

وقد أمرت المحكمة بتقديم موقفها بخصوص المخطط لغاية 7.5.2018.

وقالت منظمة حقل" قلّصت المحكمة حجم الهدم الذي طالبت به الدولة في القرية التاريخية سوسيا إلى 7 مبان. وبهذا تُعزز المحكمة الموقف بأن فرض قوانين التنظيم والبناء في المناطق المحتلة يتطلب مراعاة الاعتبارات الإنسانية كجزء من الواجب العُرفي الملقى على عاتق السلطة المحتلة. ومع هذا، فإن سكان القرية يعيشون تحت تهديد إرهاب الهدم يوميا، حيث تسعى الدولة إلى نقلهم بالإكراه من مكانهم إلى مكان غير معروف تحت قبة السماء وبهذا تمضي قُدُما في انتهاك التزاماتها طبقا للقانون الدولي الإنساني".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017