الأخــبــــــار
  1. مقتل ثلاثة مواطنين في شجارين منفصلين بقطاع غزة
  2. نتنياهو يعلن انه سيلتقي كحلون في محاولة لعدم اسقاط الحكومة
  3. فوز فلسطين برئاسة الحملة العالمية للتعليم
  4. القوى الوطنية تدعو للنفير الجمعة المقبلة
  5. إصابتان بالرصاص الحي إحداها خطيرة خلال المواجهات في عوريف جنوب نابلس
  6. الاحتلال يهاجم مسيرة للصحفيين الفلسطينيين والدوليين عند حاجز قلنديا
  7. عدد من الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في عوريف جنوب نابلس
  8. وزارة الصحة تنفي لـ معا خبر تعيين بديل لمديرة التحويلات الطبية
  9. إصابة مزارع شرق المغازي وتوغل محدود لآليات الاحتلال شرق دير البلح
  10. أميركا تعترض على قرار أممي بإلغاء سلطة إسرائيل على الجولان
  11. الأمم المتحدة تعتمد 8 قرارات لصالح فلسطين
  12. الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة
  13. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  14. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  15. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  16. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  17. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  18. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  19. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  20. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"

الفتياني لـ معا: ننتظر قرارات الحكومة الخاصة بموظفي غزة

نشر بتاريخ: 04/02/2018 ( آخر تحديث: 05/02/2018 الساعة: 11:57 )

غزة-معا- أكد ماجد الفتياني، أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، أن الجميع بانتظار القرارات التي سيتخذها مجلس الوزراء بخصوص توصيات اللجنة الادارية والقانونية التي انهت عملها منذ شهر تقريبا بخصوص موظفي غزة.

واكد الفتياني لمراسلة "معا" أن اللجنة الإادارية والقانوينة الخاصة بموظفي غزة أنهت عملها منذ شهر تقريبا، وأحالت توصياتها الى مجلس الوزراء وبالتالي الكل ينتظر القرارات التي ستتخذ وماذا يمكن البناء على تقرير هذه اللجنة التي تعاملت مع هذا الملف بكل ايجابية وكل منطقية.

وأعرب الفتياني عن أمله أن ترى قرارات اللجنة الادارية والقانونية النور والتطبيق لانها جزء من القرار الحكومي، مشددا أن الجميع ينتظر ماذا ستكون هذه القرارت.

وحول تمكين الحكومة في قطاع غزة أشار الفتياني الى أن التمكين يكون من خلال العمل بحرية ودون تدخلات وفقا للنظام والقانون المعمول به في فلسطين وفقا للصلاحيات والتفويض المعمول به لهذه الحكومة، لافتا الى وجود خلافات على الجباية والضرائب والتي تجبى من قطاع غزة والتي يجب توريدها الى الخزينة المركزية حتى تتمكن الحكومة من الوفاء بالتزماتها اتجاه الموظفين وغيرهم في ظل الحديث عن خزينة وحكومة ومسئولية واحدة على النفقات العامة.

وقال:"كان هناك بعض الاختلاف والتعطيل نأمل ان يكون قد تم تجاوزه في هذا الجانب حتى تقوم الحكومة بواجبها"

ووفقا للجدول الزمني، الذي تم التوافق عليه في القاهرة في الثامن عشر من أكتوبر 2017، فإنه من المقرر أن تذهب الفصائل الفلسطينية، وعلى رأسهم حركتا فتح وحماس في شباط/ فبراير 2018، إلى العاصمة المصرية القاهرة، لتقييم الاتفاق الموقع برعاية المخابرات المصرية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018