الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل مواطنا حاول التسلل شمال قطاع غزة
  2. الاحتلال يطلق النار على متظاهرين شرق مخيم البريج وسط القطاع
  3. القاء الحجارة على سيارات المستوطنين وقوات الاحتلال قرب مخيم العروب
  4. نتنياهو يبلغ الكابينت استمراره في الحكم رغم ما يطوقه من تهم بالفساد
  5. الخارجية تدعو الإدارة الأمريكية الى التقاط فرصة السلام
  6. الاحتلال يعتقل شابين خلال قمع فعالية تضامنية أمام سجن عوفر
  7. الاحتلال يهدم محلا في بيت حنينا وبركس أغنام بشعفاط شمال مدينة القدس
  8. تأجيل التصويت على قانون "القومية اليهودية" بسبب خلافات داخل الحكومة
  9. فريق ترامب أطلع مجلس الأمن على خطة السلام للشرق الأوسط
  10. استشهاد شاب متأثرا بجروحه التي أصيب بها الجمعة الماضية شرق البريج
  11. قوات الاحتلال تعتقل 20 مواطنا في الضفة والقدس
  12. أمريكا: يمكن مشاركة دول أخرى في محادثات سلام الشرق الأوسط مستقبلا
  13. اصابة شاب بجروح خطيرة بعيار مطاطي بالاذن خلال اقتحام العيسوية
  14. نتنياهو: ابو مازن لم يات بجديد ويواصل الهروب من السلام
  15. سفارة فلسطين بالقاهرة : فتح معبر رفح البري لمدة 4 ايام في الاتجاهين
  16. الرئيس يدعو لعقد مؤتمر دولي للسلام منتصف العام الحالي
  17. الرئيس:سنكثف جهودنا للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  18. الرئيس: الأمم المتحدة اخفقت بتنفيذ قراراتها حتى يومنا هذا
  19. الرئيس: على الحكومة البريطانية أن تتحمل مسؤولياتها عن وعد بلفور وعن نت
  20. ملادينوف: الشعب الفلسطيني يعاني جراء العنف الإسرائيلي

دعوات لضم الضفة خلال جنازة المستوطن

نشر بتاريخ: 06/02/2018 ( آخر تحديث: 08/02/2018 الساعة: 08:30 )
بيت لحم- معا- شارك عشرات المستوطنين بينهم أعضاء كنيست ومسؤولون إسرائيليون، اليوم الثلاثاء، في جنازة المستوطن الحاخام إيتمار بن غال، الذي قتل في عملية طعن أمس عند مدخل مستوطنة "إريئيل" قرب سلفيت.

وجرت الجنازة في مستوطنة "هار براخا" جنوب نابلس والتي يعيش فيها المستوطن القتيل، بحضور رئيس الكنيست يولي أدلشتاين من الليكود، والوزير أوري أريئيل من البيت اليهودي، ونائب وزير الجيش الإسرائيلي إيلي بن دهان من البيت اليهودي.
وطالب رئيس ما يسمى بمجلس مستوطنات شمال الضفة يوسي دغان الحكومة الإسرائيلية برد واضح على العملية، فيما طالب الحاخام الياكيم ليفانون بفرض القانون الإسرائيلي في الضفة الغربية، ردا على عملية قتل الحاخام دغان.

بدوره قال الوزير أريئيل يجب أن لا ننتظر أن يقتل شخص من أجل بناء مستوطنة، نقول بوضوح إنه لا يوجد بن نهر الأردن والبحر سوى دولة واحدة هي إسرائيل وعاصمتها القدس الموحدة.
وكان المستوطنون قد شنوا اعتداءات على المواطنين وممتلكاتهم بعد العملية التي أدت أمس إلى مقتل مستوطن قرب سلفيت، وتواصل قوات الاحتلال البحث عن منفذ العملية التي تمكن من الانسحاب بسلام.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017