عـــاجـــل
إصابة شابين برصاص الاحتلال قرب السياج الحدودي شرقي مدينة غزة.
الأخــبــــــار
  1. إصابة شابين برصاص الاحتلال قرب السياج الحدودي شرقي مدينة غزة
  2. تراجع عن القرار- البيت الابيض يبدأ بالتحضير لقمة ترامب - كيم
  3. مصرع مواطن بصعقة كهربائية في غزة
  4. مصرع مواطن 52 عاما من المغازي شرق غزة إثر تعرضه لصعقة كهربائية
  5. ارزيقات: الشرطة نشرت أكثر من ١٣٠٠ ضابط وعنصر لتأمين امتحانات التوجيهي
  6. الصحة:استشهاد حسين أبو عويضة متأثراً باصابته بقطاع غزة
  7. ‏انتحاري يفجر نفسه في اجتماع لجبهةًالنصرة بريف ادلب السوري
  8. الاحتلال يسمح بنقل جثمان الشهيد ابو طاحون من الخليل الى القطاع
  9. استشهاد شاب من غزة متأثرا بجراح اصيب بها خلال مسيرات العودة
  10. إصابة مواطن برصاص قوات الاحتلال شرقي مدينة غزة
  11. الهيئة:النتائج الأوليةلتشريح عويسات تفيد أن سبب الوفاة جلطة قلبية حادة
  12. اصابة شاب بنيران الاحتلال في الرأس بكفر قدوم شرق قلقيلية
  13. الاحتلال ألغى تنسيق نقل جثمان الشهيد مهند ابوطاحون من الخليل لغزة
  14. مصرع شاب وإصابة آخر اثر تعرضهما لتماس كهربائي بخان يونس
  15. 200 ألف أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى
  16. هيئة الأسرى: "البدء في عملية تشريح الشهيد عزيز عويسات في أبو كبير"
  17. اندلاع حريق بفعل طائرة ورقية بأحراش اسرائيلية شرق البريج وسط القطاع
  18. اسرائيل تدعو الاتحاد الاوروبي وقف تمويل منظمات تشجع على مقاطعتها
  19. حفيد الملكة اليزابيث يزور القدس ورام الله

دراسة أمريكية تكتشف آلاف الكواكب خارج مجرة درب التبانة

نشر بتاريخ: 06/02/2018 ( آخر تحديث: 07/02/2018 الساعة: 08:20 )
بيت لحم- معا- اكتشفت دراسة أجراها علماء أمريكيون بجامعة أوكلاهوما الأمريكية ونشروا نتائجها الاثنين، وجود آلاف الكواكب الجديدة خلف مجرة درب التبانة، في سابقة تعد الأولى من نوعها، حيث لم تعثر الأبحاث السابقة سوى على بعض الكواكب في حدود المجرة التي تنتمي إليها الأرض.

وذكر العلماء في دراستهم التي نشرت في دورية "الفلك" المعنية بأبحاث الفضاء، أن حجم الكواكب المكتشفة يتراوح بين حجم القمر وحجم كوكب المشتري، وتبعد مجرتها عن مجرة "درب التبانة" التي يوجد بها كوكب الأرض، بنحو 3.8 مليارات سنة ضوئية.

والسنة الضوئية الواحدة هي المسافة التي يقطعها الضوء في سنة، وهي تساوي 10 آلاف مليار كيلومتر تقريباً.

واعتمد الباحثون في عملية اكتشاف الكواكب الجديدة على استخدام تقنية تسمى "العدسات المجهرية"، التي تحدد مجموعة من العوالم البعيدة بالاعتماد على بيانات مرصد "شاندرا" للأشعة السينية، التابع لوكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا).

وتعد تقنية "العدسات المجهرية" التي تستخدم سطوع الأجسام السماوية البعيدة مثل النجوم و"الكويزار"، وهي المنطقة الغازية الساخنة المحيطة مباشرة بثقب أسود هائل، الأسلوب المعروف الوحيد القادر على تحديد الكواكب الجديدة التي تقع على مسافات هائلة من الأرض، بحسب الفريق.

واستعان الفريق أيضاً بنظرية النسبية لـ"ألبرت آينشتاين"، والتي استخدمها عشرات الفلكيين من قبل في اكتشاف كواكب تبعد آلاف السنوات الضوئية عن مجرة درب التبانة.

وتقول نظرية النسبية الخاصة، في إحدى فرضياتها، إنه عندما ينطلق جسم بسرعة تقرب من سرعة الضوء، فإن أي ضوء ينبعث منه يبدو أشد كثافة على امتداد مسار الجسم مشكلاً حزمة ضوئية، وللراصد الذي يراقب اقتراب الجسم، يبدو الضوء أسطع ممَّا لو كان الجسم ساكناً.

ونقلت الدراسة عن البروفيسور شينيو داي، عالم الفيزياء الفلكية بجامعة أوكلاهوما، قوله: إن "هذه المرة الأولى التي يكتشف فيها أي شخص كواكب خارج مجرتنا، ونحن متحمسون جداً لهذا الاكتشاف".

في حين أضاف زميله في فريق البحث، الدكتور إدواردو جيراس: إن "هذا الاكتشاف مثال على مدى قوة تقنيات تحليل العدسات المجهرية خارج مجرة درب التبانة، حيث تبعد هذه المجرة 3.8 مليارات سنة ضوئية".

وعن فرص مراقبة تلك الكواكب، أشار جيراس إلى أنه "ليس هناك أدنى فرصة لمراقبة هذه الكواكب بشكل مباشر، ولا حتى باستخدام أفضل تلسكوب يمكن للمرء أن يتصوره في أفلام الخيال العلمي".

لكنه استطرد: "ومع ذلك، نحن قادرون على رصدها ودراستها، بل وتكوين تصور عن عددها، وهذا العلم رائع جداً"، بحسب وكالة الأناضول.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018