الأخــبــــــار
  1. الخارجية تدين تدخل بعض الدول بالشؤون الداخلية لفنزويلا
  2. مؤسسات رام الله والبيرة تطالب بالغاء قرار حبس رئيسي البلدية
  3. حالة الطقس: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
  4. وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا للبلاد
  5. ترامب يعلن اعترافه بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد
  6. الكابينت يسمح بدخول اموال قطر الى غزة
  7. الرئيس يتابع بقلق بالغ ويدين الاعتداءات على الأسرى
  8. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة الغربية
  9. بلدية نابلس تعلق الدوام اليوم تضامنا مع رام الله
  10. فشل الحوار بين الأسرى وإدارة معتقل "عوفر"
  11. فتح: نريد حكومة قوية تقودها فصائل منظمة التحرير
  12. الشرطة: 7 إصابات منها حرجة بحادث سير في طريق وادي النار شمال بيت لحم
  13. مستوطنون يشرعون بأعمال تجريف واسعة جنوب نابلس
  14. قوات القمع تقتحم قسم 2 في معتقل "مجدو" وإدارة السجن تنصب اجهزة تشويش
  15. العثور على جثة الصياد المصري المفقود ببحر الشيخ عجلين غرب غزة
  16. سورية تهدد بقصف مطار"اللد" ردا على العدوان الاسرائيلي
  17. الطيران المروحي يستهدف موقع يتبع لكتائب القسام في شمال قطاع غزة
  18. معاريف : مصدر سياسي يؤكد ان نتانياهو قرر عدم تحويل قريب لمال قطر لغزة
  19. الاحتلال يعلن عن اعتقال شاب بالقرب من الحرم الابراهيمي وبحوزته سكين
  20. استشهاد شاب واصابة 2 احدهما خطيرة بقصف اسرائيلي على وسط القطاع

فتح: الفلسطينيون وحدهم من يقرر بقضاياهم

نشر بتاريخ: 07/02/2018 ( آخر تحديث: 07/02/2018 الساعة: 16:13 )
رام الله - معا - أعادت حركة فتح التأكيد على أن الولايات المتحدة الأمريكية أخرجت نفسها تماما من أية رعاية ووساطة في العملية السياسية، وأنها وضعت نفسها في مربع الكيان الاسرائيلي المحتل لارضنا، وقررت مخالفة الشرعية والقانون الدوليين، ولم نعد نريد أو نرغب بسماع أفكارهم التي تتطابق تماما مع موقف اليمين الإسرائيلية المتطرف، مؤكدا أن الفلسطينيين وحدهم من يقرر بقضاياهم، وأن أحدا لا يستطيع تجاوز قيادتنا وشعبنا وفرض الحلول الاستسلامية علينا، وأن تصريحات بعض المسؤولين في الادارة الأمريكية حول تمرير الصفقة دون قبول الفلسطينيين مرفوض ولن يمر، ولن يجدوا عربيا واحدا يقبل بخيانة القدس والاقصى والقيامة والشعب الفلسطيني.

وأكد المتحدث باسم حركة فتح وعضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، التمسك بكامل حقوق شعبنا التي أقرها المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر عام 1988، والمستندة تماما الى القانون والشرعية الدوليين دون انتقاص شبر واحد، وأن الاحاديث والتصريحات الأمريكية الاسرائيلية حول ما يسمى ب "بصفقة العصر" لن تمر مطلقا بعد قرار الإدارة الأمريكية بازاحة القدس عن طاولة المفاوضات، وأيضا محاولاتهم تغيير الوضع القانوني للاجئ الفلسطيني، والضغط على وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين.

وقال القواسمي في تصريح صحفي ان الولايات المتحدة الأمريكية لا تستطيع أن تجبر القيادة الفلسطينية على القبول بما يتنافى مع حقوق شعبنا، وأن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس وحركة فتح وحولهما شعبنا البطل، لن يخضعوا بالمطلق للاملاءات والتهديدات والشروط الأمريكية والاسرائيلية، وأن تلك المحاولات ستبوء بالفشل، كسابقاتها من المحاولات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية واخراجها وافراغها من مضمونها الحقيقي، من خلال ازاحة ملفي القدس واللاجئين من على طاولة المفاوضات، وأننا في حركة فتح سنقاوم كل تلك المحاولات المشبوه، وسنبقى متمسكين بأرضنا وقدسنا وحق العودة مهما طال الزمن وعظمت التهديدات والتضحيات.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018