الأخــبــــــار
  1. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  2. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  3. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  4. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  5. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  6. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  7. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"
  8. اصابة شاب بعيار معدني في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
  9. واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل
  10. مصادر:مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف اطلاق نار
  11. نتنياهو يلتقي الوزير بينت الساعة 12:00 لمناقشة مستقبل حقيبة "الامن"
  12. مصادر: مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف نار
  13. الاحتلال يطلق النار تجاه المزارعين شرق القرارة جنوبي القطاع دون إصابات
  14. الخارجية الاسرائيلية تعيّن شابا من يافا سفيرا لاسرائيل في اذربيجان
  15. قوات الاحتلال تعتقل شابين من ضاحية شويكة شمال طولكرم
  16. اطلاق نار على جيش الاحتلال بالخليل
  17. جيش الاحتلال يدعي الكشف عن نفق على حدود غزة
  18. الاحتلال يعتقل مواطنين من الضفة الغربية
  19. رئيس وزراء هولندا: سندافع في مجلس الأمن عن حظر تصدير الأسلحة للسعودية
  20. الأونروا تقلص الفجوة في تمويلها بعد انسحاب أمريكا

الرئاسة: الاحتلال هو السبب الرئيسي للعنف في المنطقة

نشر بتاريخ: 08/02/2018 ( آخر تحديث: 08/02/2018 الساعة: 08:42 )
رام الله- معا - قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن اصرار إسرائيل على مواصلة احتلالها للأراضي الفلسطينية، والمضي قدماً في سياساتها الاستيطانية، هو السبب الرئيسي لاستمرار العنف في المنطقة.

وأضاف أـن تصريحات السفير الأميركي تدفعنا للتساؤل حول علاقة السفير بالاحتلال، هل هو ممثل أميركا، أم إسرائيل؟

وأشار إلى أن السبيل الوحيد لإنهاء كل مظاهر العنف في المنطقة والعالم هو حل القضية الفلسطينية، وفق قرارات الشرعية الدولية، التي تدعو لإنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود عام 1967.

وأكد الناطق الرسمي، أن نصائح واستشارات السفير هي التي أدت إلى هذه الأزمة في العلاقات الأميركية الفلسطينية، والتي لا تهدف لتحقيق سلام عادل قائم على أسس الشرعية الدولية.

وقال أبو ردينة إن السفير فريدمان بدل أن يساهم في خلق مناخات للسلام، فإنه يقوم بتوتير الأجواء، وتوفير الحجج لمثل أعمال العنف هذه، والتي نحن نرفضها، ونؤكد بأن سياسة الرئيس والقيادة الفلسطينية هي من خلال المقاومة السلمية الشعبية، مؤكدين رفضنا وادانتنا لهذا السلوك الضار من قبل السفير الأميركي فريدمان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018