الأخــبــــــار
  1. اندلاع حريق في كيبوتس "كيسوفيم" بفعل طائرة ورقية على حدود غزة
  2. محكمة اسرائيلية تتنظر غدا بطلب تشريح وتسليم جثمان الشهيد عويسات
  3. المالكي يسلم المدعي العام للجنائية الدولية غدا"إحالة الحالة في فلسطين"
  4. باراغواي تنقل سفارتها من تل ابيب الى القدس رسميا
  5. دار الإفتاء: مقدار صدقة الفطر للعام الجاري (8 شواقل)
  6. جون كيري ينتقد سياسة الانغلاق وتبادل الاتهامات في ادارة ترامب
  7. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق غزة وشمال القطاع
  8. زوارق الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها صوب مراكب الصيادين بغزة
  9. شرطة اسرائيل تسجل 607 مخالفة مرورية على طرقات الضفة
  10. قراقع يطالب بفتح تحقيق دولي لكشف اسباب استشهاد الاسير عويسات
  11. مصرع طفل جراء تعرضه للدهس من والده عن طريق الخطأ بمدينة رفح
  12. قراقع: حالة من التوتر والاستنفار تسود معظم السجون عقب استشهاد عويسات
  13. اصابة اسرائيليين جراء رشقهما بالحجارة بالبلدة القديمة في القدس
  14. مصرع شاب من قطاع غزة إثر حادث سير وقع في السودان
  15. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة الغربية
  16. مواجهات عنيفة بين جيش الاحتلال الإسرائيلي الان وشبان جنين
  17. استشهاد الاسير المقدسي عزيز عويسات داخل المشفى
  18. مقتل 5 أشخاص في انفجار صوامع العقبة
  19. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين بينهم سيدة في طولكرم ورام الله
  20. عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى في عيد "الشفوعوت" نزول التوارة

اختطاف سائق عمومي من نابلس ونقله إلى الخليل

نشر بتاريخ: 08/02/2018 ( آخر تحديث: 08/02/2018 الساعة: 16:58 )
نابلس- الخليل- مراسلو معا- تمكن عدد من الأشخاص وبايعاز من أحد التجار في مدينة الخليل، من اختطاف سائق سيارة عمومي من قرية تل غرب نابلس، بعد أن أقنعوه بتوصيلهم الى مدينة الخليل، وهناك احتجزوه وأبلغوا عائلته بخطفه مع السيارة وأنه ولن يعود الى عائلته قبل تسديد مبلغ 90 ألف دينار أردني.
ومنذ مساء امس وحتى اللحظة تواصلت كافة الجهود، وبتدخل من محافظي نابلس اللواء اكرم رجوب والخليل كامل حميد وقادة الامن بالخليل وكبار المسؤولين تمكنوا من اطلاق سراح السائق في ساعة متأخرة من ليلة امس وبقيت السيارة محتجزة لدى الخاطفين إلى حين تسديد المبلغ.

عمر عفانة شقيق السائق المخطوف قال لـ معا: إن شقيقه عبد الكريم عفانة (50 عاما) وهو ضابط أمن متقاعد يعمل سائقا على خط تل- نابلس جاءته مجموعة من الاشخاص في ساعات المساء وطلبوا منه توصيلهم الى مدينة يطا وعندما وصل الى هناك تفاجأ بأنه مختطف، حتى يقوم بتسديد مبلغ 90 الف دينار اردني هي ثمن ديون يطالب بها الخاطفون من عدة أشخاص من قرية تل ومن غيرها، مؤكدا ان شقيقه المخطوف ليس له اية علاقة تجارية من قريب ولا من بعيد مع الخاطفين ولا حتى مع هؤلاء الاشخاص.

وأضاف عفانة، حاولنا ان نفهم الخاطفين بشتى الوسائل ان السائق ليس له علاقة بهم وبتجارتهم ولكن لا جدوى رغم انهم مقرين بذلك، واكد انه اتصل بكافة جهات الاختصاص وعلى راسهم محافظ نابلس للتدخل، "لاننا ملتزمون بالخط الوطني ونرفض ان ننساق الى مربع الفوضى وهذا ليس ضعفا بل احتراما للقانون".

واكد عفانه انه بجهود كبيرة استطاع محافظ نابلس ان يطلق سراح شقيقي فجر اليوم، وتسليمه الى قوى الامن الفلسطيني ولكن بقيت السيارة التي هي اصلا يعمل عليها بمبدأ الضمان يرفض الخاطفون تسليمها الى قوات الامن.
وقال محافظ نابلس اللواء أكرم رجوب لـ معا ان هذا سلوك غير محترم حيث ان المواطن من تل ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالمبالغ المالية التي يطالب بها تاجر يطا من الخليل والذى قام باختطاف المواطن، ودعا رجوب قوى الامن الفلسطيني بالخليل الى تطبيق القانون واتخاذ اجراءات اكثر صرامة ضد الخاطفين وضد الفلتان الامني بشكل عام.

وقالت مصادر امنية بالخليل لـ معا إن الاجهزة الامنية تتابع منذ اللحظة الاولى حيثيات الموضوع وان الاجهزة ليست لديها معلومات دقيقه حول مكان وجود السيارة، قائلا لو كان لدينا معلومات سوف نقوم بعملية اقتحام المكان واسترداد السيارة والقبض على الفاعلين وتقديمهم الى العدالة ولكن حتى اللحظة نحن نتابع الموضوع.
في السياق نفسه قال مصدر أمني لمراسل معا في الخليل: إن الاجهزة الامنية تسعى جاهدة لالقاء القبض على مجهولين، اختطفوا سائق سيارة عمومي من مدينة نابلس، واقتادوه الى مدينة يطا يوم أمس.
وأضاف المصدر: "بعد تدخل من محافظ الخليل، قام الخاطفون وهم معرفون لدى الاجهزة الامنية، بإخلاء سبيل السائق وحجز سيارته، ولا زالت الاجهزة الامنية تلاحق الخاطفين".

واشار المصدر الى أن سبب عملية الاختطاف هذه يعود الى خلاف مالي، مضيفاً: "نحن في الاجهزة الامنية لن نسمح لأي كان بأن يأخذ القانون بيده، ويقوم باختطاف المواطنين، وعلى الجميع الاحتكام للقانون".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018