عـــاجـــل
مستوطنون ينصبون كرفانا قرب سوق الخضار القديم بالخليل
الأخــبــــــار
  1. مستوطنون ينصبون كرفانا قرب سوق الخضار القديم بالخليل
  2. الاسرى الاداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الخامس
  3. لليوم الثاني- قوات القمع تقتحم قسم (11) في معتقل "عوفر"
  4. وفاة مواطن 62 عاما تعرض لاطلاق نار قبل 4 أيام في جباليا على خلفية ثأر
  5. الاستخبارات العسكرية تضبط ٣ مشاتل للمخدرات في محافظة بيت لحم
  6. زوارق الاحتلال تطلق النار على مراكب الصيادين شمال غرب غزة
  7. قائد الجيش اللبناني : الجيش سيتصدى لأي عدوان إسرائيلي
  8. اسرائيل تعيد قانون حظر الاذان وتسمح للشرطة بمصادرة مكبرات الصوت
  9. الحمد الله والشيخ وبشارة يلتقون كحلون وموردخاي ويبحثون عددا من القضايا
  10. اصابة فتى بجراح في مواجهات مع الاحتلال غرب رام الله
  11. مصرع مواطن 60 عاما من صوريف بانقلاب جرار زراعي والشرطة تباشر التحقيق
  12. اصابة شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة جيوس
  13. الصحة:اصابة بالرصاص الحي في الفخذ وصلت مستشفى طولكرم
  14. الخارجية الروسية:التسوية الفلسطينية الإسرائيلية تقترب من نقطة اللاعودة
  15. القوى تدعو لفعالية يوم الاربعاء على بيت ايل
  16. موسكو: الولايات المتحدة لم تعلن فحوى "صفقة القرن" وهذا أمر مقلق
  17. قوات القمع تقتحم قسم 11 في معتقل "عوفر" وتنقل 120 أسيرا
  18. إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  19. فتح معبر رفح باتجاه واحد لمدة يوم لعودة العالقين في مطار القاهرة

الخارجية تُحمل الاحتلال مسؤولية جريمة اختطاف الطفلين

نشر بتاريخ: 08/02/2018 ( آخر تحديث: 08/02/2018 الساعة: 12:58 )
رام الله- معا- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين جريمة إقدام مستوطنين متطرفين من مستوطنة (يتسهار) على اقتحام منزل المواطن رزق زيادة في قرية مأدما جنوب نابلس، واختطاف الطفلين حسام (8 سنوات) وطه (10 سنوات) ومحاولة جرهما الى المستوطنة، لكن تجمع العشرات من أهالي القرية وملاحقتهم للمستوطنين في الجبال أجبرهم على ترك الطفلين.

وحملت الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي ترتكبها عصابات الإرهاب اليهودي المنظم المنتشرة في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، مؤكدة أن هذه الجرائم تتم تحت بحماية قوات الاحتلال وأذرعها المختلفة، التي توفر الغطاء والحماية لتلك العصابات الاجرامية. 
وتشير الوزارة الى صورتين تجسدان عمق التمييز العنصري الذي تمارسه قوات الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين، صورة الجندي الاحتلالي الذي يطلق الرصاص الحي على الاحتجاجات السلمية التي يقوم بها المواطنين الفلسطينيين ضد الاحتلال واجراءاته القمعية، والاعتقالات بالجملة وإستباحة البلدات الفلسطينية وإرهاب مواطنيها من جهة، وبالمقابل صورة الحماية التي توفرها تلك القوات للمستوطنين الذين أقدموا على إختطاف الطفلين من منزلهما، دون أية محاسبة أو ملاحقة أو اعتقال للفاعلين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017