/* */
الأخــبــــــار
  1. محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال 3 أسيرات من الخليل
  2. مصلحة السجون تصعّد من اعتداءاتها ضد الاسرى
  3. الدعوة لإقامة صلاة الجمعة في الخان الأحمر
  4. النائب الخضري: البطالة في غزة تفوق 62٪
  5. مجهولون يطلقون النار على محال تجارية بالخليل
  6. الاونروا: افتتاح العام الدراسي بكافة الأقاليم بموعده المحدد دون تأخير
  7. الميادين: 48 ساعة حاسمة لتحقيق تهدئة بين حماس واسرائيل
  8. المجلس المركزي يواصل أعماله لليوم الثاني
  9. سلطات الاحتلال تهدم قرية العراقيب للمرة الـ132 وتعتقل عددا من مواطنيها
  10. التربية: افتتاح العام الدراسي 2018-2019 سيكون يوم الأربعاء 29/8/2018
  11. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  12. قوات القمع تقتحم قسم 3 في سجن "جلبوع" وتعتدي على الأسرى
  13. الاحتلال يعتقل زوجة النائب المقدسي المبعد احمد عطون
  14. الاحتلال يمنع فتاة من السفر عبر معبر بيت حانون
  15. بحرية الاحتلال تعتقل 4 صيادين ببحر بيت لاهيا وتصادر قاربهم
  16. ترامب يلغي التصريح الأمني لمدير المخابرات المركزية السابق برينان
  17. مصدر اسرائيلي: لا اتفاق مع حماس دون اعادة الجنود الاسرى
  18. امريكا تنفي التوصل لاتفاق هدنة بين حماس وإسرائيل
  19. الطقس: جو غائم جزئيا الى صاف
  20. الامم المتحدة تدعو لدعم جهود حل ازمة غزة وعودة السلطة

التوتر سيد الموقف على حدود لبنان

نشر بتاريخ: 09/02/2018 ( آخر تحديث: 10/02/2018 الساعة: 09:40 )
بيروت - معا - يواصل جيش الاحتلال الاسرائيلي بناء الجدار الإسمنتي داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة على حدود لبنان الجنوبية، من منطقة رأس الناقورة غرباً وحتى جبل الشيخ على الحدود مع سورية ولبنان شرقاً، ويتنوع شكل الجدار الحدودي بحسب جغرافية المناطق التي سيقام فيها، وينقسم إلى مقاطع إسمنتية وأخرى إلكترونية.
وسيمتد الجدار على طول 30 كيلومترا، وبارتفاع 6 أمتار في منطقة المطلة، أما في الناقورة، فسيصل ارتفاعه إلى 10 أمتار، وهو جدار خرساني عازل يتم بناءه جنوب الخط الأزرق الحدودي.
وكان قد قال مسؤول في الحكومة اللبنانية لرويترز ان إسرائيل غير معنية بأي تصعيد جراء بناء الجدار الاسمنتي على حدودها الشمالية مع لبنان، مؤكدا ان هناك اتصالات مستمرة لصد: "الجشع الإسرائيلي في البحر والبر".

وتابع المسؤول لـ"رويترز": "فيما يتعلق بزيارة المبعوث الأمريكي فقد أجرى مباحثات تتعلق بالجدار مع إسرائيل وقال إنه ليس هناك ما يدعو للقلق ولا يوجد اتجاه للتصعيد. وأكد للبنان أن إسرائيل لا تريد التصعيد".

وتقول إسرائيل إن الجدار يقع بالكامل في أراضيها، أما الحكومة اللبنانية فتشدد على أنه يمر في أرض تابعة للبنان لكنها تقع على الجانب الإسرائيلي من الخط الأزرق، حيث رسمت الأمم المتحدة الحدود بعد انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان عام 2000.

وقالت إسرائيل ان المناطق التي يتم بناء الجدار عليها تحت سيطرة إسرائيلية وفي حال اطلق حزب الله النار فاننا سنرد بقوة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018