الأخــبــــــار
  1. الخارجية تدين تدخل بعض الدول بالشؤون الداخلية لفنزويلا
  2. مؤسسات رام الله والبيرة تطالب بالغاء قرار حبس رئيسي البلدية
  3. حالة الطقس: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
  4. وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا للبلاد
  5. ترامب يعلن اعترافه بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد
  6. الكابينت يسمح بدخول اموال قطر الى غزة
  7. الرئيس يتابع بقلق بالغ ويدين الاعتداءات على الأسرى
  8. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة الغربية
  9. بلدية نابلس تعلق الدوام اليوم تضامنا مع رام الله
  10. فشل الحوار بين الأسرى وإدارة معتقل "عوفر"
  11. فتح: نريد حكومة قوية تقودها فصائل منظمة التحرير
  12. الشرطة: 7 إصابات منها حرجة بحادث سير في طريق وادي النار شمال بيت لحم
  13. مستوطنون يشرعون بأعمال تجريف واسعة جنوب نابلس
  14. قوات القمع تقتحم قسم 2 في معتقل "مجدو" وإدارة السجن تنصب اجهزة تشويش
  15. العثور على جثة الصياد المصري المفقود ببحر الشيخ عجلين غرب غزة
  16. سورية تهدد بقصف مطار"اللد" ردا على العدوان الاسرائيلي
  17. الطيران المروحي يستهدف موقع يتبع لكتائب القسام في شمال قطاع غزة
  18. معاريف : مصدر سياسي يؤكد ان نتانياهو قرر عدم تحويل قريب لمال قطر لغزة
  19. الاحتلال يعلن عن اعتقال شاب بالقرب من الحرم الابراهيمي وبحوزته سكين
  20. استشهاد شاب واصابة 2 احدهما خطيرة بقصف اسرائيلي على وسط القطاع

التوتر سيد الموقف على حدود لبنان

نشر بتاريخ: 09/02/2018 ( آخر تحديث: 10/02/2018 الساعة: 09:40 )
بيروت - معا - يواصل جيش الاحتلال الاسرائيلي بناء الجدار الإسمنتي داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة على حدود لبنان الجنوبية، من منطقة رأس الناقورة غرباً وحتى جبل الشيخ على الحدود مع سورية ولبنان شرقاً، ويتنوع شكل الجدار الحدودي بحسب جغرافية المناطق التي سيقام فيها، وينقسم إلى مقاطع إسمنتية وأخرى إلكترونية.
وسيمتد الجدار على طول 30 كيلومترا، وبارتفاع 6 أمتار في منطقة المطلة، أما في الناقورة، فسيصل ارتفاعه إلى 10 أمتار، وهو جدار خرساني عازل يتم بناءه جنوب الخط الأزرق الحدودي.
وكان قد قال مسؤول في الحكومة اللبنانية لرويترز ان إسرائيل غير معنية بأي تصعيد جراء بناء الجدار الاسمنتي على حدودها الشمالية مع لبنان، مؤكدا ان هناك اتصالات مستمرة لصد: "الجشع الإسرائيلي في البحر والبر".

وتابع المسؤول لـ"رويترز": "فيما يتعلق بزيارة المبعوث الأمريكي فقد أجرى مباحثات تتعلق بالجدار مع إسرائيل وقال إنه ليس هناك ما يدعو للقلق ولا يوجد اتجاه للتصعيد. وأكد للبنان أن إسرائيل لا تريد التصعيد".

وتقول إسرائيل إن الجدار يقع بالكامل في أراضيها، أما الحكومة اللبنانية فتشدد على أنه يمر في أرض تابعة للبنان لكنها تقع على الجانب الإسرائيلي من الخط الأزرق، حيث رسمت الأمم المتحدة الحدود بعد انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان عام 2000.

وقالت إسرائيل ان المناطق التي يتم بناء الجدار عليها تحت سيطرة إسرائيلية وفي حال اطلق حزب الله النار فاننا سنرد بقوة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018