الأخــبــــــار
  1. إصابةُ 3 سيّدات بإطلاق نارٍ وطعن في الناصرة ودبورية
  2. "اتحاد الطلبة" في جامعة بيت لحم يرد على موقف الوزارة ويلوح بحل نفسه
  3. قتلى ومصابون بانفجار وسط القاهرة خلال ملاحقة إرهابي
  4. بولندا تنسحب من قمة كانت مقررة في إسرائيل
  5. "مركزية فتح" تناقش عددا من القضايا السياسية والملفات الداخلية
  6. اتحاد المعلمين يعلن عن فعاليات تحذيرية في غزة
  7. نقابة العاملين في بلدية يطا تناشد "إنقاذ البلدية من الانهيار"
  8. إسرائيل تنفي سقوط قذيفة من غزة في "شاعر هنيغف"
  9. الاحتلال يعتقل إمام مسجد بيت حنينا من منطقة باب العامود
  10. الاحتلال يضبط اسلحة وذخيرة في العيزرية
  11. اخطارات لهدم منازل ومحمية طبيعية وحديقة اطفال في مسافر يطا
  12. ليبرمان يدعو للعودة لسياسة الاغتيالات
  13. بعد انسحاب بولندا- التشيك تلغي قمة فيشغراد المقررة في إسرائيل
  14. التربية: إجراءات إدارية بحق جامعة بيت لحم في حال استمرار الإضراب
  15. الاحتلال يعيد وضع السلاسل والاقفال ع باب الرحمة في ساحات الاقصى
  16. الاحتلال يغلق معظم ابواب المسجد الاقصى ويمنع دخول المصلين
  17. اجواء متوترة جدا- الاحتلال يعتدي بالضرب على المصلين في باحات الاقصى
  18. الاحتلال يجرف أراضٍ في قلقيلية لصالح الاستيطان
  19. 31 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 162 مطلوبا الأسبوع الماضي
  20. تسيبي ليفني تعقد مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم وتعتزل الحياة السياسية

ماذا كشف جيش إسرائيل عن الهجوم؟

نشر بتاريخ: 10/02/2018 ( آخر تحديث: 13/02/2018 الساعة: 08:47 )
بيت لحم- معا- يواصل رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير الجيش، تلقي التقارير المتعلقة بالوضع في أعقاب إسقاط الدفاعات السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز "إف 16" خلال غارات على أهداف سورية.

ويتواجد نتنياهو وليبرمان وكبار قادة الجيش في مقر وزارة الجيش "الكرياه" في تل أبيب لإجراء تقديرات للموقف، في تم تم إطلاق أعضاء "الكابينت" على تفاصيل الوضع.
وهاجم الناطق باسم الجيش الإسرائيلي رونن مينلس، إيران وسوريا، قائلا: إنهما تلعبان بالنار، وأن ما حدث كشف القناع عن وجه إيران، التي تعمل على جعل سوريا ساحة للهجوم على إسرائيل.

وأضاف أن إسرائيل لا تنوي التصعيد لكنها ستجبي ثمنا باهظا من سوريا وإيران.
واعتبر الناطق إرسال إيران لطائرة بدون طيار إلى إسرائيل، عملا "تخريبيا" وخرقا "لسيادة" إسرائيل، مشيرا إلى أن الجيش الاسرائيلي نجح باسقاطها.
وأضاف أنه في أعقاب حادثة الطائرة بدون طيار، قررت إسرائيل مهاجمة الشاحنة الإيرانية التي اطلقت منها الطائرة بدون طيار بالقرب من تدمر شرق سوريا، كاشفا ان ثماني طائرات شاركت في الهجوم، وتعرضت لإطلاق مكثف من الدفاعات الجوية السورية، أدى إلى إصابة إحدى الطائرات المغيرة وسقوطها في الجانب الاسرائيلي.
وتطرق الناطق باسم الجيش الإسرائيلي إلى الهجوم الثاني الذي شنه الطيران الإسرائيلي في وقت لاحق من إسقاط المقاتلة الإسرائيلية، موضحا أن 12 هدفا تم مهاجمتها في سوريا، ثمانية منها لبطاريات صواريخ مضادة للطيران تتبع للجيش السوري إضافة إلى أربع أهداف إيرانية في سوريا.

وقال الناطق، عندما يكتشفون الأهداف التي هاجمناها، سوف يفاجأون مما نحن نعرفه، الهجوم كان بالقرب من دمشق، في منطقة تسيطر عليها الفرقة الرابعة في الجيش السوري، مؤكدا أن الإيرانيين لم يطلقوا الصواريخ باتجاه الطائرات الإسرائيلية في أي وقت كان، وأن النيران التي أطقلت هي من الجيش السوري.
وقال مينلس إن سوريا بذلك قررت أن تتدخل فعلا في الاشتباك الإسرائيلي الإيراني، على حد وصفه.
وأضاف أنه بالمجمل فقد تم إطلاق ما بين 15 إلى 20 صاروخا مضادا للطائرات، وأن جزءا من شظايا هذه الطواريخ سقط في إسرائيل دون أن يحث أضرارا، مضيفا أن جميع الطائرات التي شاركت في الهجوم الثاني عدت إلى قواعدها بسلام.
من جانب أخر قالت مصادر سياسية في إسرائيل إن تل أبيب شرعت باتصالات من خلال قنوات دبلوماسية بواسطة روسيا والولايات المتحدة، لوقف التصعيد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018