الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  2. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  3. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  4. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  5. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  6. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  7. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  8. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  9. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  10. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  11. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  12. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  13. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  14. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  15. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  16. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل
  17. سلاح المدرعات الإسرائيلي يستعد لمواجهة حزب الله
  18. إصابة ضابط من وحدة المستعربين في "حرس الحدود" بعبوة على حدود قطاع غزة
  19. اصابة 20 مواطنا برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال47 لمسيرات كسر الحصار
  20. ثلاث إصابات برصاص الاحتلال شمال وشرق قطاع غزة

"غرفة عمليات حلفاء سوريا" تتوعد اسرائيل

نشر بتاريخ: 10/02/2018 ( آخر تحديث: 12/02/2018 الساعة: 08:56 )
بيت لحم -معا- اتهمت "غرفة عمليات حلفاء سوريا" إسرائيل بالكذب في تصريحاتها بخصوص الغارات الجوية التي نفذت اليوم على مواقع عسكرية في سوريا.

وذكرت الغرفة التي تضم ممثلي "حزب الله" اللبناني والحرس الثوري الإيراني في بيان صدر عن قائدها أن المقاتلات الإسرائيلية استهدفت فجر اليوم محطة طائرات مسيرة في مطار التيفور في ريف حمص الشرقي، مؤكدا أن تلك الطائرات من دون طيار كانت تعمل منذ بداية الحرب على جمع معلومات لصالح الجيش السوري ولها دور كبير في تطهير المنطقة الشرقية من مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي.

وفند "حلفاء سوريا" ادعاءات إسرائيل بأن الغارات نفذت بعد خرق طائرة مسيرة إيرانية مجالها الجوي، مشددا على أن تلك الطائرة أُطلقت صباح اليوم لكن باتجاه البادية السورية في مهمة اعتيادية لرصد من تبقى من مسلحي "داعش" وتدميرهم، وهي كانت فوق مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي لحظة استهداف المحطة، وجميع الادعاءات عن خرقها المجال الجوي للأراضي الفلسطينية "كذب وافتراء وتضليل".

وحمل بيان "الحلفاء" إسرائيل والولايات المتحدة المسؤولية عن تأدية دور كبير في دعم التنظيمات الإرهابية في سوريا، مشددا على أن هذا الدعم لا يزال مستمرا، واتهم واشنطن بتأمين حاجات "داعش" وإجلاء مسلحيه من شرق الفرات إلى منطقة التنف وبعض "القواعد المشبوهة" في العراق ثم إدخالهم مجددا إلى سوريا.

وشدد البيان على أن الغارات الإسرائيلية الأخيرة "عمل إرهابي مدان لن يتم السكوت عنه من الآن وصاعدا"، مهددا بأن أي اعتداء جديد سيشهد "ردا قاسيا وجديا يتناسب مع الوضعية الخاصة به".

واختتم البيان بإشادة جهود الجيش السوري في التصدي للغارات الإسرائيلية، مثمنا هذا القرار الشجاع الصادر عن القيادة السورية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018