الأخــبــــــار
  1. نتنياهو: لن نسمح لإيران بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا
  2. الصحة: استشهاد الطفل عدي أكرم أبو خليل متأثرا باصابته قبل8أيام بالبيرة
  3. الاحتلال يعلن اعتقال فلسطينيين بدعوى إطلاقهما النار أمس غرب رام الله
  4. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة الغربية
  5. رئيس بنما: لن ننقل سفارتنا إلى القدس
  6. طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحري وموقعا لكتائب لقسام
  7. أنغولا تقيل سفيرها بإسرائيل لحضوره نقل سفارة أميركا للقدس
  8. تركيا: اتفقنا مع "الصحة العالمية" لدعم جرحى غزّة بـ1.2 مليون دولار
  9. ترامب: القمة مع كيم جون أون يمكن أن تتأجل
  10. مصرع طفلة ٥ سنوات جراء سقوط باب حديدي عليها في يطا
  11. إسرائيل تطالب الجنائية برفض الطلب الفلسطيني بفتح تحقيق في جرائمها
  12. قوات الاحتلال تعتقل 9 مواطنين من الضفة الغربية
  13. شبان تسللوا من غزة وتمكنوا من إحراق موقع للجيش الإسرائيلي قرب الحدود
  14. ناطق الاحتلال: إطلاق نار على سيارات للمستوطنين غرب رام الله ولا إصابات
  15. قوات الاحتلال تطلق قذيفة مدفعية ونيران الرشاشات شرق البريج
  16. استُدعي للمقابلة- الاحتلال يعتقل مواطنا من خانيونس على معبر بيت حانون
  17. مسلح يطلق النار على المارة بمدينة مارسيليا الفرنسية
  18. مصدر خاص:الرئيس اصيب بالتهاب رئوي وصحته تتحسن وبالمشفى يومين للاطمئنان
  19. عريقات: الرئيس بصحة جيدة ويتابع عمله حتى أثناء وجوده داخل المستشفى
  20. اندلاع حريق في كيبوتس "كيسوفيم" بفعل طائرة ورقية على حدود غزة

هذا السبب قد يفجر الوضع بين إسرائيل ولبنان

نشر بتاريخ: 11/02/2018 ( آخر تحديث: 13/02/2018 الساعة: 08:47 )
بيت لحم- معا- قالت صحيفة هارتس الاسرائيلية إن التحذيرات الإسرائيلية في الفترة الأخيرة كانت كلها حول لبنان، بيد أنَّ وسائل الإعلام الأجنبية ذكرت أنَّ آخر هجوم شنته إسرائيل في الهجمات التي تشنها كل أسبوع تقريباً كان في سوريا.

فمنذ مساء الثلاثاء، الموافق 6 شباط، وحتى نهار الأربعاء الذي تلاه، كانت إحدى المنشآت السورية للدفاع والبحوث قرية جمرايا بالقرب من العاصمة السورية دمشق تتعرض للقصف الجوي. وذكرت تقارير واردة في وسائل الإعلام العربية أنَّ إسرائيل قصفت المنطقة مرتين على الأقل. وشُنَّت كذلك غارةٌ جوية على مبنى كبير للدفاع والبحوث بالقرب من مدينة حماة السورية، في أيلول الماضي، في هجومٍ بدا أنَّه ذو أهميةٍ خاصة.

ما الذي قد يفجر الصراع؟

ورغم التوتر المتزايد تعتقد إسرائيل أنَّ الحكومة اللبنانية وحزب الله لا يسعيان لأي مواجهة بشأن قضية الحدود. إذ إنَّ المصدر الحقيقي للتوتر هو وجود مصانع الأسلحة، واحتمالية لجوء الجيش الإسرائيلي إلى استخدام القوة لإحباط مخططات إيران، وهي خطوةٌ قد تؤدي إلى رد فعل عنيف من جانب حزب الله.

الأربعاء 7 شباط، بدأ الجيش الإسرائيلي في بناء جزء من جدارٍ سيمتد على طول الحدود اللبنانية بالقرب من منطقة روش حنيكرا في منطقة الجليل. وسيبدأ العمل وفق صحيفة Haaretz الإسرائيلية قريباً في قسم آخر من الجدار بالقرب من بلدة المطلة، ومن المُقرَّر أن يُبنى الجدار على امتداد 11 كيلومتراً (أي ما يعادل 6.8 ميل) وسوف يستغرق عدة أشهر. وتواصل الحكومة اللبنانية تحذيراتها بشأن تداعيات ذلك، مُشيرة إلى أنَّ إسرائيل تتعدَّى على الأراضي اللبنانية.

وتجري محاولاتٌ لتهدئة الوضع على جهتين: اللجنة الثلاثية مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان والإدارة الأميركية، وذلك بوساطة ديفيد ساترفيلد السفير الأميركي في وزارة الخارجية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018