الأخــبــــــار
  1. مستوطنون ينصبون كرفانا قرب سوق الخضار القديم بالخليل
  2. الاسرى الاداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الخامس
  3. لليوم الثاني- قوات القمع تقتحم قسم (11) في معتقل "عوفر"
  4. وفاة مواطن 62 عاما تعرض لاطلاق نار قبل 4 أيام في جباليا على خلفية ثأر
  5. الاستخبارات العسكرية تضبط ٣ مشاتل للمخدرات في محافظة بيت لحم
  6. زوارق الاحتلال تطلق النار على مراكب الصيادين شمال غرب غزة
  7. قائد الجيش اللبناني : الجيش سيتصدى لأي عدوان إسرائيلي
  8. اسرائيل تعيد قانون حظر الاذان وتسمح للشرطة بمصادرة مكبرات الصوت
  9. الحمد الله والشيخ وبشارة يلتقون كحلون وموردخاي ويبحثون عددا من القضايا
  10. اصابة فتى بجراح في مواجهات مع الاحتلال غرب رام الله
  11. مصرع مواطن 60 عاما من صوريف بانقلاب جرار زراعي والشرطة تباشر التحقيق
  12. اصابة شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة جيوس
  13. الصحة:اصابة بالرصاص الحي في الفخذ وصلت مستشفى طولكرم
  14. الخارجية الروسية:التسوية الفلسطينية الإسرائيلية تقترب من نقطة اللاعودة
  15. القوى تدعو لفعالية يوم الاربعاء على بيت ايل
  16. موسكو: الولايات المتحدة لم تعلن فحوى "صفقة القرن" وهذا أمر مقلق
  17. قوات القمع تقتحم قسم 11 في معتقل "عوفر" وتنقل 120 أسيرا
  18. إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  19. فتح معبر رفح باتجاه واحد لمدة يوم لعودة العالقين في مطار القاهرة
  20. إيران: لا نملك قواعد عسكرية في سوريا

هذا السبب قد يفجر الوضع بين إسرائيل ولبنان

نشر بتاريخ: 11/02/2018 ( آخر تحديث: 13/02/2018 الساعة: 08:47 )
بيت لحم- معا- قالت صحيفة هارتس الاسرائيلية إن التحذيرات الإسرائيلية في الفترة الأخيرة كانت كلها حول لبنان، بيد أنَّ وسائل الإعلام الأجنبية ذكرت أنَّ آخر هجوم شنته إسرائيل في الهجمات التي تشنها كل أسبوع تقريباً كان في سوريا.

فمنذ مساء الثلاثاء، الموافق 6 شباط، وحتى نهار الأربعاء الذي تلاه، كانت إحدى المنشآت السورية للدفاع والبحوث قرية جمرايا بالقرب من العاصمة السورية دمشق تتعرض للقصف الجوي. وذكرت تقارير واردة في وسائل الإعلام العربية أنَّ إسرائيل قصفت المنطقة مرتين على الأقل. وشُنَّت كذلك غارةٌ جوية على مبنى كبير للدفاع والبحوث بالقرب من مدينة حماة السورية، في أيلول الماضي، في هجومٍ بدا أنَّه ذو أهميةٍ خاصة.

ما الذي قد يفجر الصراع؟

ورغم التوتر المتزايد تعتقد إسرائيل أنَّ الحكومة اللبنانية وحزب الله لا يسعيان لأي مواجهة بشأن قضية الحدود. إذ إنَّ المصدر الحقيقي للتوتر هو وجود مصانع الأسلحة، واحتمالية لجوء الجيش الإسرائيلي إلى استخدام القوة لإحباط مخططات إيران، وهي خطوةٌ قد تؤدي إلى رد فعل عنيف من جانب حزب الله.

الأربعاء 7 شباط، بدأ الجيش الإسرائيلي في بناء جزء من جدارٍ سيمتد على طول الحدود اللبنانية بالقرب من منطقة روش حنيكرا في منطقة الجليل. وسيبدأ العمل وفق صحيفة Haaretz الإسرائيلية قريباً في قسم آخر من الجدار بالقرب من بلدة المطلة، ومن المُقرَّر أن يُبنى الجدار على امتداد 11 كيلومتراً (أي ما يعادل 6.8 ميل) وسوف يستغرق عدة أشهر. وتواصل الحكومة اللبنانية تحذيراتها بشأن تداعيات ذلك، مُشيرة إلى أنَّ إسرائيل تتعدَّى على الأراضي اللبنانية.

وتجري محاولاتٌ لتهدئة الوضع على جهتين: اللجنة الثلاثية مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان والإدارة الأميركية، وذلك بوساطة ديفيد ساترفيلد السفير الأميركي في وزارة الخارجية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017