الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  2. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  3. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  4. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  5. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  6. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  7. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  8. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  9. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  10. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  11. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  12. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  13. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  14. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  15. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  16. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل
  17. سلاح المدرعات الإسرائيلي يستعد لمواجهة حزب الله
  18. إصابة ضابط من وحدة المستعربين في "حرس الحدود" بعبوة على حدود قطاع غزة
  19. اصابة 20 مواطنا برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال47 لمسيرات كسر الحصار
  20. ثلاث إصابات برصاص الاحتلال شمال وشرق قطاع غزة

هذا السبب قد يفجر الوضع بين إسرائيل ولبنان

نشر بتاريخ: 11/02/2018 ( آخر تحديث: 13/02/2018 الساعة: 08:47 )
بيت لحم- معا- قالت صحيفة هارتس الاسرائيلية إن التحذيرات الإسرائيلية في الفترة الأخيرة كانت كلها حول لبنان، بيد أنَّ وسائل الإعلام الأجنبية ذكرت أنَّ آخر هجوم شنته إسرائيل في الهجمات التي تشنها كل أسبوع تقريباً كان في سوريا.

فمنذ مساء الثلاثاء، الموافق 6 شباط، وحتى نهار الأربعاء الذي تلاه، كانت إحدى المنشآت السورية للدفاع والبحوث قرية جمرايا بالقرب من العاصمة السورية دمشق تتعرض للقصف الجوي. وذكرت تقارير واردة في وسائل الإعلام العربية أنَّ إسرائيل قصفت المنطقة مرتين على الأقل. وشُنَّت كذلك غارةٌ جوية على مبنى كبير للدفاع والبحوث بالقرب من مدينة حماة السورية، في أيلول الماضي، في هجومٍ بدا أنَّه ذو أهميةٍ خاصة.

ما الذي قد يفجر الصراع؟

ورغم التوتر المتزايد تعتقد إسرائيل أنَّ الحكومة اللبنانية وحزب الله لا يسعيان لأي مواجهة بشأن قضية الحدود. إذ إنَّ المصدر الحقيقي للتوتر هو وجود مصانع الأسلحة، واحتمالية لجوء الجيش الإسرائيلي إلى استخدام القوة لإحباط مخططات إيران، وهي خطوةٌ قد تؤدي إلى رد فعل عنيف من جانب حزب الله.

الأربعاء 7 شباط، بدأ الجيش الإسرائيلي في بناء جزء من جدارٍ سيمتد على طول الحدود اللبنانية بالقرب من منطقة روش حنيكرا في منطقة الجليل. وسيبدأ العمل وفق صحيفة Haaretz الإسرائيلية قريباً في قسم آخر من الجدار بالقرب من بلدة المطلة، ومن المُقرَّر أن يُبنى الجدار على امتداد 11 كيلومتراً (أي ما يعادل 6.8 ميل) وسوف يستغرق عدة أشهر. وتواصل الحكومة اللبنانية تحذيراتها بشأن تداعيات ذلك، مُشيرة إلى أنَّ إسرائيل تتعدَّى على الأراضي اللبنانية.

وتجري محاولاتٌ لتهدئة الوضع على جهتين: اللجنة الثلاثية مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان والإدارة الأميركية، وذلك بوساطة ديفيد ساترفيلد السفير الأميركي في وزارة الخارجية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018