الأخــبــــــار
  1. مقتل ثلاثة مواطنين في شجارين منفصلين بقطاع غزة
  2. نتنياهو يعلن انه سيلتقي كحلون في محاولة لعدم اسقاط الحكومة
  3. فوز فلسطين برئاسة الحملة العالمية للتعليم
  4. القوى الوطنية تدعو للنفير الجمعة المقبلة
  5. إصابتان بالرصاص الحي إحداها خطيرة خلال المواجهات في عوريف جنوب نابلس
  6. الاحتلال يهاجم مسيرة للصحفيين الفلسطينيين والدوليين عند حاجز قلنديا
  7. عدد من الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في عوريف جنوب نابلس
  8. وزارة الصحة تنفي لـ معا خبر تعيين بديل لمديرة التحويلات الطبية
  9. إصابة مزارع شرق المغازي وتوغل محدود لآليات الاحتلال شرق دير البلح
  10. أميركا تعترض على قرار أممي بإلغاء سلطة إسرائيل على الجولان
  11. الأمم المتحدة تعتمد 8 قرارات لصالح فلسطين
  12. الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة
  13. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  14. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  15. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  16. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  17. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  18. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  19. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  20. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"

الاسير سامي الخليلي يدخل عامه الـ 16 في السجون

نشر بتاريخ: 11/02/2018 ( آخر تحديث: 11/02/2018 الساعة: 10:52 )
نابلس- معا- دخل الاسير سامي احمد حسين الخليلي 36 عاما من نابلس، عامه السادس عشر على التوالي في سجون الاحتلال، والمحكوم 22 عاما تنقل خلالها في العديد من السجون والمعتقلات ويقبع الان في سجون النقب الصحراوي.
وكان الخليلي اعتقل في العاشر من شباط 2003 من بيته في البلدة القديمة في نابلس، وتتهمه سلطات الاحتلال بعضوية الهيئات القيادية لكتائب شهداء الاقصى الجناح المسلح لحركة فتح، وقيادة عملياتها الميدانية خلال الانتفاضة الثانية التي اندلعت العام 2000 لحين اعتقاله.

ويعيش والده احمد الخليلي الذي اعتقل عدة مرات، وامضى عدة سنوات في سجون الاحتلال ابان الانتفاضة الاولى العام 1987، اوضاعا صحية قاسية بفعل جلطة قلبية حادة، ولم ير ابنه للعام التاسع على التوالي الا مرات قليلة، لكنه يتمتع بمعنويات عالية، حيث تعرض ابناءه جميعا للاعتقال لفترات متفاوتة، كان اخرهم ياسر الخليلي الذي امضى نحو خمسة سنوات في السجون .

وقال الاسير سامي الخليلي انه باق على طريق ما تعلمه من والده حتى النهاية، وان سنوات الاعتقال لم تغير من عزميته على طريق استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس، معبرا عن المه لعدم تمكنه من رؤية عائلته، مشيرا الى ثقته الى قرب الافراج والتحرر لجميع الاسرى من الاعتقال مهما طال الزمن.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018