الأخــبــــــار
  1. إصابةُ 3 سيّدات بإطلاق نارٍ وطعن في الناصرة ودبورية
  2. "اتحاد الطلبة" في جامعة بيت لحم يرد على موقف الوزارة ويلوح بحل نفسه
  3. قتلى ومصابون بانفجار وسط القاهرة خلال ملاحقة إرهابي
  4. بولندا تنسحب من قمة كانت مقررة في إسرائيل
  5. "مركزية فتح" تناقش عددا من القضايا السياسية والملفات الداخلية
  6. اتحاد المعلمين يعلن عن فعاليات تحذيرية في غزة
  7. نقابة العاملين في بلدية يطا تناشد "إنقاذ البلدية من الانهيار"
  8. إسرائيل تنفي سقوط قذيفة من غزة في "شاعر هنيغف"
  9. الاحتلال يعتقل إمام مسجد بيت حنينا من منطقة باب العامود
  10. الاحتلال يضبط اسلحة وذخيرة في العيزرية
  11. اخطارات لهدم منازل ومحمية طبيعية وحديقة اطفال في مسافر يطا
  12. ليبرمان يدعو للعودة لسياسة الاغتيالات
  13. بعد انسحاب بولندا- التشيك تلغي قمة فيشغراد المقررة في إسرائيل
  14. التربية: إجراءات إدارية بحق جامعة بيت لحم في حال استمرار الإضراب
  15. الاحتلال يعيد وضع السلاسل والاقفال ع باب الرحمة في ساحات الاقصى
  16. الاحتلال يغلق معظم ابواب المسجد الاقصى ويمنع دخول المصلين
  17. اجواء متوترة جدا- الاحتلال يعتدي بالضرب على المصلين في باحات الاقصى
  18. الاحتلال يجرف أراضٍ في قلقيلية لصالح الاستيطان
  19. 31 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 162 مطلوبا الأسبوع الماضي
  20. تسيبي ليفني تعقد مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم وتعتزل الحياة السياسية

الاسير سامي الخليلي يدخل عامه الـ 16 في السجون

نشر بتاريخ: 11/02/2018 ( آخر تحديث: 11/02/2018 الساعة: 10:52 )
نابلس- معا- دخل الاسير سامي احمد حسين الخليلي 36 عاما من نابلس، عامه السادس عشر على التوالي في سجون الاحتلال، والمحكوم 22 عاما تنقل خلالها في العديد من السجون والمعتقلات ويقبع الان في سجون النقب الصحراوي.
وكان الخليلي اعتقل في العاشر من شباط 2003 من بيته في البلدة القديمة في نابلس، وتتهمه سلطات الاحتلال بعضوية الهيئات القيادية لكتائب شهداء الاقصى الجناح المسلح لحركة فتح، وقيادة عملياتها الميدانية خلال الانتفاضة الثانية التي اندلعت العام 2000 لحين اعتقاله.

ويعيش والده احمد الخليلي الذي اعتقل عدة مرات، وامضى عدة سنوات في سجون الاحتلال ابان الانتفاضة الاولى العام 1987، اوضاعا صحية قاسية بفعل جلطة قلبية حادة، ولم ير ابنه للعام التاسع على التوالي الا مرات قليلة، لكنه يتمتع بمعنويات عالية، حيث تعرض ابناءه جميعا للاعتقال لفترات متفاوتة، كان اخرهم ياسر الخليلي الذي امضى نحو خمسة سنوات في السجون .

وقال الاسير سامي الخليلي انه باق على طريق ما تعلمه من والده حتى النهاية، وان سنوات الاعتقال لم تغير من عزميته على طريق استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس، معبرا عن المه لعدم تمكنه من رؤية عائلته، مشيرا الى ثقته الى قرب الافراج والتحرر لجميع الاسرى من الاعتقال مهما طال الزمن.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018