الأخــبــــــار
  1. العثور على جثة الصياد المصري المفقود ببحر الشيخ عجلين غرب غزة
  2. سورية تهدد بقصف مطار"اللد" ردا على العدوان الاسرائيلي
  3. الطيران المروحي يستهدف موقع يتبع لكتائب القسام في شمال قطاع غزة
  4. معاريف : مصدر سياسي يؤكد ان نتانياهو قرر عدم تحويل قريب لمال قطر لغزة
  5. الاحتلال يعلن عن اعتقال شاب بالقرب من الحرم الابراهيمي وبحوزته سكين
  6. استشهاد شاب واصابة 2 احدهما خطيرة بقصف اسرائيلي على وسط القطاع
  7. الاحتلال يطلق النار صوب شبان تسللوا عبر السياج الفاصل وعادوا للقطاع
  8. اسرائيل تعترف باصابة جندي باطلاق نار ظهرا قرب السياج الفاصل مع غزة
  9. الجيش الروسي يرصد إطلاق صاروخ إسرائيلي فوق المتوسط
  10. الاحتلال يقتحم محالا تجارية في حي عين اللوزة بسلوان
  11. استشهاد 7 جنود مصريين بمواجهات في سيناء
  12. مستوطنون يقطعون مئات أشجار الزيتون في بلدة بيت أمر شمال الخليل
  13. وفاة مواطن متأثرا بجروح اصيب بها قبل يومين جراء سقوطه داخل ورشة بدورا
  14. الاحتلال يصادر قطعة ارض 2.7دونم منها 135مترا للراحل عرفات بمدينة القدس
  15. إيطاليا تقدم 1.5 مليون يورو للأونروا استجابة لنداء الطوارئ
  16. الأسير المقدسي محمد عبد الرحمن عباد يدخل عامه الـ 18 في سجون الاحتلال
  17. قصف مدفعي شمال القطاع بعد اطلاق نار على الاحتلال قرب السياج الحدودي
  18. مستعربون يختطفون شابا من محطة وقود على مدخل مخيم الدهيشة ببيت لحم
  19. حالة رعب بين الأسرى الأطفال في عوفر بعد تهديدهم بالسلاح والكلاب
  20. بلدية الاحتلال توزّع اخطارات هدم لبنايات ومنازل في قرية العيسوية

الحرب- إلا غزة لا تقلق

نشر بتاريخ: 11/02/2018 ( آخر تحديث: 12/02/2018 الساعة: 08:50 )
مدينة غزة اليوم
غزة- تقرير معا- اختلفت آراء المواطنين في قطاع غزة، حول احتمال نشوب حرب رابعة، فبينما استبعد البعض الحرب، أعرب آخرون عن تخوفهم من نشوب حرب تدمر ما تبقى، وبين هؤلاء وهؤلاء ترى من لم يعد يبالي بالحرب من عدمها.
المواطن عوض الله دهمان لم يبد تخوفا أو قلقا من نشوب حرب إسرائيلية ضد قطاع غزة، خاصة على ضوء التصعيد الخطير في الجبهة الشمالية بالأمس، متسائلا: "هل يعجبكم هذا الحال الذي وصلت إليه غزة؟، حرب تشيل البدري والوخري وتغير الحال للأحسن".
تفاقم الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة واستمرار الحصار وإغلاق معبر رفح المستمر، أفرز حالة من التشاؤم في صفوف المواطنين الذين بدت حياتهم تشبه العدم، كما وصفها عديدون هنا.
المواطن هاني أبو دقة، استبعد نشوب حرب في القطاع، معتبرا أن الوضع في الشمال لا علاقة له بالأوضاع التي يعيشها سكان قطاع غزة، وقال: "ما حيصير فيها اكثر من إللي صار فيها خلص غزة على الآخر خلاص".
رغم عدم تفاؤله بتحسن الأوضاع، ولكنه استبعد الحرب، على اعتبار ان غزة تعيش في الرمق الأخير وتحتاج الى من ينقذها، كما يقول.
أما المواطن محمود شحتو، فأبدى صراحة تخوفه من "غدر" الاحتلال بإن تكون ردة فعله على إسقاط طائرته في الشمال هي الهجوم على غزة، وقال في هذا الصدد: "الأوضاع في قطاع غزة تجعلنا نخاف من نشوب الحرب في أي وقت لأنها ستفرض علينا حتى لو كنا غير راغبين بها".
وتبدو جبهتا غزة والشمال مختلفتان، فلكل منهما ظروفها وخصوصياتها ولدى اسرائيل مصالح مختلفة في غزة تختلف عن مصالحها في جبهة الشمال.

الخبير في الشؤون الإسرائيلية إسماعيل مهرة، قال "إن هناك إجماعا إسرائيليا الى حد كبير على أن جبهة الشمال هي الأكثر تعقيدا وسخونة بالنسبة لدولة الاحتلال، في ظل الحديث عن التمدد الإيراني وامتلاك حزب الله لمصانع صواريخ دقيقة ذات رؤوس حربية متفجرة، تغطي كل مساحة فلسطين المحتلة".

ويرى مهرة أن المشروع الأساسي على جبهة غزة، هو صد الأنفاق الذي يتبناه نتنياهو وليبرمان ووزراء أمنه السابقين، على اعتبار إبقاء الحصار على قطاع غزة وإبقاء حركة حماس في قطاع غزة مردوعة وضعيفة، والإبقاء على حالة التهدئة التي هي الجائزة الكبيرة، فلماذا تدخل في حرب مع قطاع غزة؟.

ولفت مهرة الى أن اسرائيل لا تمتلك أي أهداف سياسية والهدف الأساسي الذي ستسعى له في أي حرب هو الحصول على الهدوء الحاصل حاليا.

حقيقة لا يمكن التغاضي عنها وهي أن سكان قطاع غزة باتوا لا يجدون طعما للحياة، في هذه المساحة المحاصرة، فنشوب حرب من عدمها لا تعني كثيرا لهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018