الأخــبــــــار
  1. ترامب: لن أدمر الاقتصاد العالمي بالتشدد تجاه السعودية
  2. منفذ عملية الطعن ببيت جالا قام بتسليم نفسه للجيش عند حاجز بيت لحم
  3. ترامب: سنبقى شركاء للسعودية لضمان مصالحنا ومصالح إسرائيل
  4. طعن مستوطن في جيلو قرب بيت جالا وانسحاب المنفذ
  5. الشرطة تكشف ملابسات جريمة تهديد وابتزاز عبر تطبيق السناب شات في الخليل
  6. خالد البطش يدعو الرئيس لإرسال وفد من مركزية فتح غزة لإنهاء الانقسام
  7. حمدلله يلتقي "التنسيقي" للنقابات: لا الزامية بالتسجيل للضمان حتى 15/1
  8. استشهاد عبدالرحمن أبوجمل متأثرا بجراح اصيب بها بحجة تنفيذ طعن قبل ايام
  9. الشرطة الإسرائيلية توصي بتقديم وزير داخليتها للمحاكمة
  10. الاحتلال يعتقل 14 مواطنا من الضفة والقدس
  11. هآرتس:الكنيست صادق بالقراءتين على مشروع "قانون" توسيع الاستيطان بسلوان
  12. الطقس:منخفض جوي وأمطار مصحوبة بعواصف رعدية يبدأ يوم الخميس لمدة 4 ايام
  13. القناة 11 الاسرائيلية: اتصالات لزيارة نتنياهو لدولة اسلامية شرق اوسطية
  14. جرافات الاحتلال تقتلع 500 شجرة نخيل في منطقة حجلة والزور شرق اريحا
  15. ميلادينوف: على جميع الأطراف بغزة ان تخفف من التصعيد للتوصل إلى سلام
  16. الاحتلال يمول اقامة مسار سباق سيارات استيطاني قرب فصايل
  17. ثمّن دور نظمي مهنا- الاحتلال احتجز الداية عدة ساعات على معبر الكرامة
  18. توغل محدود شرق المغازي وإطلاق نار على الصيادين شمال قطاع غزة
  19. مقتل 4 من بينهم ضابط شرطة في إطلاق نار في شيكاغو
  20. الاحتلال يعتقل مرافق الرئيس الراحل ابوعمار

شلل يضرب القطاع الصحي بغزة.. والوزارة برام الله توضح

نشر بتاريخ: 12/02/2018 ( آخر تحديث: 13/02/2018 الساعة: 08:39 )
غزة- بيت لحم - تقرير معا- لا تكاد تنتهي أزمة في غزة، حتى تطل أزمة أخرى برأسها، ومعظم هذه الأزمات تطال قطاعات حيوية أساسية، واليوم عادت أزمة عمال النظافة الى الواجهة مجددا ليشرعوا بإضراب مفتوح عن العمل، أما المواطن فيطرح تساؤلا هاما، هل هي أزمات مفتعلة أم حقيقة تعبر عن واقع مأساوي وصل إليه قطاع غزة؟.
داخل مجمع الشفاء الطبي اجتمع عمال النظافة الذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ خمسة شهور، أما وزارة الصحة فأعلنت تأجيل 200 عملية جراحية مجدولة بسبب تراكم القاذورات في غرف العمليات، جراء توقف شركات النظافة عن العمل في المستشفيات والمراكز الصحية لليوم الثاني على التوالي.
توقفت حركة العمل في أقسام العناية المركزة وغسيل الكلى وحضانات الأطفال، بالإضافة الى توقف العيادات الخارجية التي تستقبل أكثر من 2000 مراجع يوميا عن العمل، أما شركات النظافة فأكدت أنها مستمرة في الإضراب حتى تلبية شروطهم.
حنان واحدة من مئات عمال النظافة الذين لم يتلقوا رواتبهم، طردت من منزلها التي تقطن فيه بالإيجار، كما أن صاحب المنزل كان قد قطع عنها التيار الكهرباء منذ أكثر من أسبوع، فهي لم تعد قادرة على تسديد التزاماتها المالية.
وأكدت حنان أنها وجميع الموظفين لن يوقفوا إضرابهم عن العمل إلا بعد صرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية، والالتزام بصرف الراتب مطلع كل شهر أسوة ببقية الموظفين.
وتابعت: "لن يستطيع الأطباء ممارسة عملهم إذا استمر الإضراب، لذلك نقول لهم يكفي وعودات فهي لم تعد تجدي نفعا".
الوضع الصحي في مستشفيات القطاع بات على حافة الانهيار في ظل تراكم القاذورات في الأقسام المختلفة ما ينذر بانتشار الأوبئة والمكاره الصحية إذا استمر الإضراب.

مدير الاستقبال والطوارئ في مجمع الشفاء الطبي الدكتور أيمن السحباني أكد لمراسلة "معا" أنه في حال استمرار إضراب عمال النظافة سيؤدي ذلك الى مكرهة صحية وتتحول المستشفيات والمراكز الصحية الى بيئة غير آمنة للعمل وإنقاذ المرضى مشددا أن الوضع الصحي مأساوي وينذر بفقدان المرضى في الأيام القادمة.

كما حذر السحباني من انهيار المنظومة الصحية بأكملها والى كوارث صحية لا يحمد عقباها مطلقا نداء استغاثة "انقذوا مرضى غزة".

نبيل ابو عقلين المتحدث باسم عمال النظافة أكد أن الإضراب مستمر حتى إشعار آخر وحتى يقوم معالي وزير الصحة الدكتور جواد عواد بتلبية مطالبهم وصرف مستحقاتهم المالية .

وشدد أنهم لن يوقفوا الإضراب حتى لو تلقوا وعودات بصرف راتب واحد فقط وقال:"اضطررنا الى هذه الخطوات التصعيدية بعد أن ضاقت بنا سبل العيش وأطلقنا نداء استغاثة قبل أسبوع ولكن لم نلقى اذانا صاغية فليتحملوا المسؤولية اذا".
وزارة الصحة برام الله
ومع تصاعد ازمة اضراب عمال النظافة في مستشفيات قطاع غزة، استضافت فضائية معا الناطق باسم وزارة الصحة اسامة النجار ضمن برنامج "منتصف النهار" مع الزميلة رشا ابو سمية، الذي شدد على ضرورة ان يتم دفع مستحقات شركات النظافة التي تشغّل المواطنين من الموازنة في غزة.

وقال النجار ان ما يحدث في قطاع الصحة في غزة هو ابتزاز، واستغلال لعمال النظافة الذي عليهم ان يتظاهروا امام الشركات المشغّلة لهم وليس في المشافي، مؤكدا ان الوزارة في رام الله دفعت سابقا مستحقات للشركات، لكن من المفترض ان يتم الدفع من الموازنة في غزة، وانه منذ المصالحة لم يتم تحويل فلس واحد من غزة الى الموازنة العامة.

المزيد في المقابلة التالية:

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018