الأخــبــــــار
  1. هيئة الأسرى: "البدء في عملية تشريح الشهيد عزيز عويسات في أبو كبير"
  2. اندلاع حريق بفعل طائرة ورقية بأحراش اسرائيلية شرق البريج وسط القطاع
  3. اسرائيل تدعو الاتحاد الاوروبي وقف تمويل منظمات تشجع على مقاطعتها
  4. حفيد الملكة اليزابيث يزور القدس ورام الله
  5. الطقس: جو غائم جزئيا وحار نسبيا وارتفاع على الحرارة
  6. صحفي اسرائيلي ينفي تصريحات تتعلق بنقل رسائل من اللواء فرج للشاباك
  7. الاردن: الاستيطان يهدد الامن والاستقرار في المنطقة
  8. اسطول كسر الحصار يواصل طريقه الى غزة
  9. الشاباك: اعتقال خلية نفذت عمليات اطلاق نار قرب رام الله
  10. هلال القدس بطلا لكأس فلسطين
  11. الصحة: استشهاد الشاب مهند بكر أبو طاحون متأثراً باصابته بقطاع غزة
  12. إصابة 3 شبان خلال شجار في بيرزيت
  13. شهيد وسط قطاع غزة متأثراً بحراح اصيب بها خلال مسيرات العودة
  14. اصابة شابين برصاص الاحتلال قرب مادما جنوب نابلس
  15. غرق سائح الماني في بحيرة طبريا وحالته خطيرة
  16. مصرع مواطنة واصابة 4 في حادث سير شمال الخليل
  17. مصادر عبرية: الاشتباه بعملية تسلل إلى مستوطنة بيت حورن غرب رام الله
  18. سلطةالنقد:تعطيل عمل البنوك بغزة الاحد رداً على الاعتداء على أحد البنوك
  19. إعلان حالة الطوارئ بمطار "بن غوريون" بسبب هبوط إضطراري لطائرة
  20. مصرع 3 أطفال اختناقا داخل مركبة في العيزرية شرقي القدس

ضميري يلقي محاضرة حول الاعلام ومصادر الخبر بدورة تأهيل الضباط

نشر بتاريخ: 12/02/2018 ( آخر تحديث: 12/02/2018 الساعة: 11:39 )
اريحا- معا- القى اللواء عدنان ضميري المفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم المؤسسة الامنية اليوم الاثنين، محاضرة حول "الاعلام الأمني ومصادر الخبر" للمشاركين في دورة تأهيل الضباط بهيئة التدريب العسكري المركزية في النويعمة.

واستعرض اللواء ضميري الاعلام بصورة عامة وركز على الاعلام الأمني، الذي قال انه احد فروع الاعلام الحديثة بعد الاعلام الحربي، ويهدف الى نشر المعرفة الأمنية وتشكيل الوعي لتحديد موقف او رأي حول قضية متناولة، وتعزيز العلاقة بين الجمهور واذرع المؤسسة الامنية المختلفة.

وقال ان الاعلام التخصصي يحتاج الى اعلامي يتقن العمل الصحفي من جهة ويمتلك معرفة كاملة في مجال اختصاص القطاع الذي يعمل على تغطيته، ما يحتم على الاعلامي الامني ان يمتلك قدرا عاليا من المعرفة بمجالات الامن والقوانين الناظمة له واهدافه وضوابطه.

وركز اللواء ضميري على مصادر المعلومات وكيفية التأكد من صدقيتها، قائلا ان وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة التقليدية والالكترونية يجب الا تكون مجهولة الهوية او ومكان الصدور، لأن وسائل الاعلام محكومة بقوانين تحمي جمهور المتلقين من القدح والتشهير والاحتيال والابتزاز، مضيفا ان أي خبر لا يصدر عن وسيلة اعلام رسمية ولا تتوفر فيه عناصر الخبر كاملة يصبح في خانة الشك بصدقيته ونوايا الجهات التي تقف وراء نشره.

واضاف ان مواقع التواصل الاجتماعي اصبحت اليوم وسيلة رئيسة في نشر الاخبار والمواقف مجهولة المصدر، وان الكثير من المتلقين يتأثرون بها دون التدقيق في المعلومات المنشورة وصدقيتها، مضيفا ان فئة المراهقين من كلا الجنسين تقع فريسة لمواقع تروج لأفكار هدامة، وضحايا لعمليات استهداف وابتزاز، واداة لنشر الاشاعة وترويجها ليصبحوا جنودا في حرب نفسية لإضعاف جبهة او جهة او فئة معينة.

ورجح اللواء ضميري ان تكون غالبية الاخبار مجهولة المصدر ذات قيمة استخبارية ووسيلة تخريبية، يجب التعامل معها على انها اشاعة، داعيا الى عدم التعاطي معها او إعادة نشرها او تداولها والترويج لها.

واجاب اللواء ضميري في نهاية المحاضرة على اسئلة واستفسارات الضباط الحضور.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018