/* */
الأخــبــــــار
  1. محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال 3 أسيرات من الخليل
  2. مصلحة السجون تصعّد من اعتداءاتها ضد الاسرى
  3. الدعوة لإقامة صلاة الجمعة في الخان الأحمر
  4. النائب الخضري: البطالة في غزة تفوق 62٪
  5. مجهولون يطلقون النار على محال تجارية بالخليل
  6. الاونروا: افتتاح العام الدراسي بكافة الأقاليم بموعده المحدد دون تأخير
  7. الميادين: 48 ساعة حاسمة لتحقيق تهدئة بين حماس واسرائيل
  8. المجلس المركزي يواصل أعماله لليوم الثاني
  9. سلطات الاحتلال تهدم قرية العراقيب للمرة الـ132 وتعتقل عددا من مواطنيها
  10. التربية: افتتاح العام الدراسي 2018-2019 سيكون يوم الأربعاء 29/8/2018
  11. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  12. قوات القمع تقتحم قسم 3 في سجن "جلبوع" وتعتدي على الأسرى
  13. الاحتلال يعتقل زوجة النائب المقدسي المبعد احمد عطون
  14. الاحتلال يمنع فتاة من السفر عبر معبر بيت حانون
  15. بحرية الاحتلال تعتقل 4 صيادين ببحر بيت لاهيا وتصادر قاربهم
  16. ترامب يلغي التصريح الأمني لمدير المخابرات المركزية السابق برينان
  17. مصدر اسرائيلي: لا اتفاق مع حماس دون اعادة الجنود الاسرى
  18. امريكا تنفي التوصل لاتفاق هدنة بين حماس وإسرائيل
  19. الطقس: جو غائم جزئيا الى صاف
  20. الامم المتحدة تدعو لدعم جهود حل ازمة غزة وعودة السلطة

الاحتلال يقمع حملة "هنا باقون" جنوب نابلس

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 14/02/2018 الساعة: 09:28 )
نابلس- معا- قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي حملة "هنا باقون" لزراعة اشجار الزيتون في قرية مادما جنوب نابلس، والمستهدفة وبشكل دائم من اعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال.

وتأتي هذه الحمله بتنظيم من الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، واتحاد جمعيات المزارعين وجمعية الهدف للتنمية الريفية في بورين، وبتمويل من العربية لحماية الطبيعة ضمن حملة زراعة المليون شجرة الثالث في فلسطين، وتستهدف المناطق التي يحاول الاحتلال فرض شروطه الامنية والعسكرية وتحويل الاراضي الزراعية لاراض متروكة، ويستهدفها في عمليات المصادرة حيث يعتبر مواجهة سياسة الامر الواقع بامر واقع وتعزيز صمود المزارعين ودعمهم بكل الامكانيات المتاحة من كافة الاطر والمؤسسات الشعبية والرسمية والاهلية جزء من اهدافالحملة، حيث تهدف في مادما الى زراعة مئات اشجار الزيتون في المناطق التي تتعرض بشكل مستمر لاعتداءات المستوطنين المتكررة على المواطنين ومنازلهم واراضيهم وبشكل ممنهج. 
وقال المشاركون أنه واثناء التطوع وزراعة الاراضي قامت قوات الاحتلال بالاعتداء عليهم ومنعهم من زراعة وغراس الزيتون معلنا المنطقة عسكرية مغلقة، طالبا اخلاءها من قبل المواطنين المتواجدين الامر الذي تم رفضه من قبل المواطنين والمتطوعين والمزارعين المتواجدين واستمروا بزراعة الاشجار، فيما قامت قوات الاحتلال بالاعتداء على المواطنين، ما أدى الى اصابة خمسة من المزارعين المشاركين. 
بدوره، صرح الناشط في المقاومة الشعبية غسان نجار ان مثل هذه الانشطة تحمي الارض من خطر الاستيطان وتعزز من تمسك المزارع بارضه من خلال الوقوف معه وتعزيز صموده في مواجهة الاستيطان.

واكد رافت خندقجي رئيس اتحاد جمعيات المزارعين ان هذه الحملة تأتي في اطار حماية الاراضي المهددة بالمصادرة، مضيفا" سنستمر في الوقوف دائما الى جانب مزارعينا في وجه مخططات الاحتلال والاستيطان".

وبدوره، بين مكتب الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان ان الحملة مستمرة رغم قمع الاحتلال، مؤكدا" سنستمر في نضالنا لمواجهة الاستيطان ومصادرة الاراضي وذلك بحماية الاراضي المهددة بالمصادرة سيما تلك القريبة من المستوطنات". 

واكدت مديرة العربية لحماية الطبيعة مريم جعجع ان مشروع "هنا باقون" يأتي ضمن برنامج زراعة المليون شجرة الثالث الذي اطلقته العربية لحماية الطبيعة وشركاؤها عام 2003، بهدف المحافظة على الارض ودعم صمود المزارعين الفلسطينيبين وتثبيتهم في اراضيهم.

واضافت ان زراعة الارض الفلسطينية مسؤولية اخلاقية ووطنية وواجب قومي للحفاظ عليها وحمايتها من المصادرة، مشددة على ان الزراعة والسيادة الغذائية هي احد اهم ركائز صمود الشعب الفلسطيني.

وشكر المواطن ثائر نصار عضو مجلس قروي مادما العربية لحماية الطبيعة على وقوفها الى جانب المزارعين حيث التهديد المستمر للمواطنين في مادما من اعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال، داعيا المؤسسات الاهلية والشعبية للاستمرار بمثل هذه الانشطة، مشددا على ضرورة الاستمرار بهذه الحملات والتي اسهمت بتعزيز صمود الناس في اراضيهم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018