الأخــبــــــار
  1. الوفد الامني المصري في طريقه لرام الله للقاء وفد فتح
  2. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  3. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  4. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  5. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  6. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  7. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  8. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  9. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  10. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف
  11. الاحتلال يوزيع مناشير يحذر اهالي طولكرم من مساعدة منفذ عملية "بركان"
  12. اندلاع مواجهات بعد اعتداء مستوطنين على منازل المواطنين جنوب نابلس
  13. إصابتان إحداهما خطيرة في حادث سير شمال قطاع غزة
  14. جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
  15. الاحتلال يهدم منزلا في خربة أم المراجم جنوب نابلس
  16. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  17. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عوريف
  18. جيش الاحتلال يوصي بشن عملية عسكرية في غزة
  19. الرياض تنفي أن يكون رئيس الأركان السعودي التقى نظيره الإسرائيلي
  20. الشرطة والنيابة العامة تحققان في ظروف وفاة طفل 5 سنوات في الخليل

مشروع تهويدي غرب ساحة البراق

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 15/02/2018 الساعة: 16:58 )
القدس- معا- بدأت سلطات الاحتلال العمل بالطوابق العلوية للمشروع الاستيطاني التهويدي "بيت الجوهر- بيت هليبا" غرب ساحة البراق، على بعد نحو 200 متر غربي المسجد الأقصى المبارك، بواسطة ما يعرف بـ "صندوق إرث المبكى" وهي شركة حكومية تابعة مباشرة لمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية.

وقامت سلطات الاحتلال في ساعة متأخرة من مساء أمس بنصب رافعة إنشائية وتجهيزات أخرى داخل حدود المكان المخصص لإقامة المشروع الاستيطاني.

وتسعى سلطات الاحتلال لتنفيذ المخطط على مساحة بنائية تصل إلى 2825 متر مربع، تضم طابقين فوق الأرض، طابق واحد تحت الأرض.

وحسب المخطط الذي كُشف عنه عام 2005 وصودق عليه بعد 10 سنوات، -والذي قدمته ما يسمى "شركة ترميم وتطوير الحي اليهودي" بدعم من بلدية الاحتلال في القدس-، سيحوي الطابق الأول من البناء غرف إدارية، ومركز تعليمي ودراسي، وصالة عرض وقاعة كبار الزوار وغرف للنظام وقاعة احتفالات ، بمساحة 740 مترا مربعا.

أما الطابق الثاني والذي تبلغ مساحته 765 مترا مربعا سيحوي قاعة مكتبة واسعة، وغرف تعليمية دينية، وغرف للمرشدين، وعلى سطح الطابق الثاني طابق مفتوح بمساحة وشرفة زجاجية "كالمطلة" ، تطلان مباشرة على حائط البراق والمسجد الأقصى والبلدة القديمة.

أما الطابق تحت الأرض المسمى "بالطبقة الأثرية" فستعرض فيه بقايا من الموجودات الأثرية ، بعد عمليات حفرية استمرّت لسنوات، يدعي الاحتلال أنها من فترة الهيكل الأولى والثاني المزعومين، ومساحته 1320 مترا مربعا.

وقال الشيخ عزام الخطيب مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى، أن سلطات ومؤسسات الاحتلال عملت منذ فترة طويلة تحت الأرض لتنفيذ المشروع، ويوم أمس بدأت وعلى ما يبدو العمل بالطوابق العلوية.

وأضاف الشيخ الخطيب:" المشروع هو تغيير للمشهد في ساحة البراق ومخالف لكافة القوانين والأعراف الدولية، وهذا المشروع يقام على انقاض وقف المغاربة بعد هدمه عقب احتلال مدينة القدس عام 1976.

على بعد نحو 100 متر عن حائط البراق والحدود الغربية للمسجد الأقصى، في أقصى الجهة الشمالية الغربية من ساحة البراق – التي أقيمت على أنقاض حي المغاربة عام 1967- وفي المنطقة الفاصلة ما بين طرف حي المغاربة وحي الشرف، على مساحة نحو 1.84 دونما؛ يعتزم الاحتلال الإسرائيلي بواسطة ما يعرف بـ "صندوق إرث المبكى" وهي شركة حكومية تابعة مباشرة لمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بناء مركز تهويدي/تلمودي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018