/* */
الأخــبــــــار
  1. الحكومة تحذر من تصعيد الاحتلال في القدس
  2. شرطة الاحتلال تخلي المعتصمين في باب الاسباط
  3. الجمعة المقبلة ستحمل اسم "جمعة الوفاء للطواقم الطبية والإعلامية"
  4. صلوات على ابواب الاقصى ردا على اغلاقه من قبل الاحتلال ومنع صلاة المغرب
  5. شهيدان و241 اصابة برصاص الاحتلال على حدود غزة
  6. شرطة الاحتلال تخرج كافة المصلين من المسجد الأقصى
  7. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق البريج
  8. مصادر اسرائيلية: شهيد بدعوى محاولة تنفيذ عملية بالقدس
  9. اصابة العشرات بالاختناق في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية
  10. تواصل اطلاق البالونات الحارقة على مستوطنات "غلاف غزة"
  11. تركيا تتجه لإنتاج سلع بقيمة 30 مليار دولار عوضا عن المستورد
  12. شرطة اسرائيل تحقيق مع نتنياهو بملف "4000"
  13. أسرى سجن جلبوع يتصدون لقمع الاحتلال
  14. مصرع فتى من عزبة شوفة جنوب شرق طولكرم بحادث دهس
  15. إسرائيل: ما سيجري الجمعة على الحدود مع غزة هو "اختبار" لحماس
  16. فلسطينيون عالقون بالعريش يناشدون فتح معبر رفح
  17. مستوطنون يحطمون 200 شجرة زيتون في اللبن الشرقية جنوب نابلس
  18. البطش: اجتماعات الفصائل بالقاهرة ستستمر حتى السبت والأحد
  19. الليلة- مصرع طفلين وشاب بحوادث مختلفة في قطاع غزة
  20. المستوطنون يحطمون 40 مركبة ويهاجمون المنازل في نابلس

اكتشاف "ثغرة عنصرية" بتكنولوجيا التعرف على الوجوه

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 14/02/2018 الساعة: 11:33 )
بيت لحم- معا- بينما تشهد تكنولوجيا التعرف على الوجه تقدما ملحوظا يوما بعد يوم، كشفت دراسة حديثة عن مشكلة يمكن أن تواجه هذه التقنية التي يعتمد عليها بشكل متزايد لا سيما في العمليات الأمنية ومواقع التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية.

وبات بإمكان تكنولوجيا التعرف على الوجه حاليا، تمييز ما إذا كان الوجه لرجل أم امرأة.

إلا أن الدراسة التي سلطت عليها الضوء صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، قالت إن بعض برامج تمييز الوجه تكون أقل دقة مع الوجوه الداكنة، لا سيما إذا كانت لسيدات.

وحسب الدراسة، فإن نسبة الخطأ في التعرف على وجوه السيدات ذوات البشرة الداكنة قد تصل إلى 35 بالمئة، فيما تقترب دقة النتائج من 100 بالمئة مع الرجال من أصحاب البشرة البيضاء.

وقال سوريش فينكاتاسوبرامانيان بروفيسور علوم الكمبيوتر في جامعة أوتاوا الأميركية، إن "الوقت حان للتعرف على دقة هذه الأنظمة ونقاط ضعفها، حتى يمكن الاعتماد عليها اجتماعيا".

وأخطاء برامج تمييز الوجوه لا تؤدي فقط إلى ثغرات تقنية، بل أيضا قد تسبب مشكلات "عنصرية".

وفي عام 2015 على سبيل المثال، اعتذرت شركة "غوغل" بعد خطأ في تطبيق للتعرف على الوجوه تابع للشركة، أدى إلى تمييز وجوه مواطنين أميركيين من أصول أفريقية كـ"غوريلات".

وتقدر إحصاءات أن نحو 117 مليون أميركي بالغ، مسجلون على شبكات التعرف على الوجوه لأسباب أمنية، بينهم عدد كبير جدا من ذوي الأصول الأفريقية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018