الأخــبــــــار
  1. الوفد الامني المصري في طريقه لرام الله للقاء وفد فتح
  2. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  3. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  4. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  5. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  6. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  7. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  8. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  9. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  10. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف
  11. الاحتلال يوزيع مناشير يحذر اهالي طولكرم من مساعدة منفذ عملية "بركان"
  12. اندلاع مواجهات بعد اعتداء مستوطنين على منازل المواطنين جنوب نابلس
  13. إصابتان إحداهما خطيرة في حادث سير شمال قطاع غزة
  14. جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
  15. الاحتلال يهدم منزلا في خربة أم المراجم جنوب نابلس
  16. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  17. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عوريف
  18. جيش الاحتلال يوصي بشن عملية عسكرية في غزة
  19. الرياض تنفي أن يكون رئيس الأركان السعودي التقى نظيره الإسرائيلي
  20. الشرطة والنيابة العامة تحققان في ظروف وفاة طفل 5 سنوات في الخليل

الخارجية: نتنياهو يعتبر الانحياز الأمريكي ضوءا للتمادي بمخططاته

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 14/02/2018 الساعة: 13:36 )
رام الله- معا- أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول القدس وموقفه من وكالة "الاونروا"، والتوجه لمهاجمة الشعب الفلسطيني وقيادته وإتهامها بـ (عدم الرغبة بالمفاوضات)، أعطت اليمين الحاكم في اسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو الضوء الأخضر للذهاب بعيداً في تنفيذ سياساته القائمة على تكريس الإحتلال وتعميق الإستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة، وولدت لدى المسؤولين الاسرائيليين شعوراً بوجود غطاء أمريكي للتمادي في فرض الأمر الواقع بقوة الإحتلال، ولو كانت المواقف الأمريكية ملتزمة بالشرعية الدولية وقراراتها وبالقانون الدولي، ولو كانت متوازنة على الأقل لما تجرأ نتنياهو للتفكير بهذه الطريقة.

وأضافت في بيان وصل معا،" أظهر الإعلام العبري اهتماماً ملحوظاً برد الفعل الأمريكي على ما قاله رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول قيامه بإجراء إتصالات مع الإدارة الأمريكية بشأن فرض السيادة الاسرائيلية على الضفة الغربية، ووصل هذا الاهتمام الى وصف صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية الرد الأمريكي بـ (إهانة من البيت الأبيض لم تكن متوقعة لرئيس الوزراء الاسرائيلي)، وهنا تجدر الإشارة الى أن الإدارة الأمريكية سارعت الى الاعلان بأن: (التقارير القائلة بأن الولايات المتحدة تتحدث مع اسرائيل عن مخططات ضم الضفة الغربية كاذبة... الرئيس ترامب مستمر بالتركيز على مبادرته السلمية)."

ورأت الوزارة أن تصريحات نتنياهو تعكس بشكل أساس أهداف اليمين الحاكم وتوجهاته المعلنة في الضم والتهويد والقضاء على فرص حل الدولتين، وإغلاق الباب نهائياً أمام فرصة إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة من جهة، وهي أهداف يمينية متطرفة تستظل بالموقف الامريكي المنحاز، الذي يُحاول إستباق نتائج المفاوضات عبر فرض الأمر الواقع على قضايا الحل النهائي خاصة القدس واللاجئين، وهو ما يؤدي الى تدمير دور واشنطن كوسيط، ويُحدث نتائجاً كارثية على عملية السلام والمفاوضات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018