الأخــبــــــار
  1. إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  2. فتح معبر رفح باتجاه واحد لمدة يوم لعودة العالقين في مطار القاهرة
  3. إيران: لا نملك قواعد عسكرية في سوريا
  4. وزراء اسرائيليون يؤيدون سحب اقامات الفلسطينيين بالقدس
  5. وزارة الاعلام بغزة توقف انطلاق قناة طيف النسائية
  6. ظريف: إسقاط الطائرة الإسرائيلية حطم أسطورة "الجيش الذي لا يقهر"
  7. حماس لـ"معا": المقاومة تنسق فيما بينها لكسر معادلات الاحتلال
  8. اللجنة الوزارية تصادق على قانون اقتطاع رواتب الأسرى من أموال السلطة
  9. الخارجية: غياب شريك السلام يفرض على مجلس الأمن تحمل مسؤولياته
  10. الحكومة: عدوان الاحتلال تصعيد خطير
  11. اعتقال فلسطينية بدعوى حيازته سكينا أمام محكمة الصلح في القدس المحتلة
  12. جيش الاحتلال يعلن قصف 18 موقعا في قطاع غزة
  13. درعي يصادق على إقامة مدينة للمستوطنين قرب قلقيلية
  14. العثور على جثماني شهيدين في قصف اسرائيلي شرق رفح ليلا
  15. اسرائيل: حماس ابلغت مصر بانها غير معنية بتصعيد الاوضاع مع غزة
  16. اصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال حاولا التسلل قرب رفح
  17. اسرائيل تعلن سقوط صاروخ قرب منزل في شعار هنغيف المحيط بغزة
  18. جيش الاحتلال يعلن ان طائراته قصفة 6 مواقع بينها نفق لحماس في غزة
  19. القسام تعلن استخدام المضادات الارضية صوب طائرات الاحتلال
  20. طائرات الاحتلال تستهدف موقعا للمقاومة شرق غزة

الخارجية: نتنياهو يعتبر الانحياز الأمريكي ضوءا للتمادي بمخططاته

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 14/02/2018 الساعة: 13:36 )
رام الله- معا- أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول القدس وموقفه من وكالة "الاونروا"، والتوجه لمهاجمة الشعب الفلسطيني وقيادته وإتهامها بـ (عدم الرغبة بالمفاوضات)، أعطت اليمين الحاكم في اسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو الضوء الأخضر للذهاب بعيداً في تنفيذ سياساته القائمة على تكريس الإحتلال وتعميق الإستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة، وولدت لدى المسؤولين الاسرائيليين شعوراً بوجود غطاء أمريكي للتمادي في فرض الأمر الواقع بقوة الإحتلال، ولو كانت المواقف الأمريكية ملتزمة بالشرعية الدولية وقراراتها وبالقانون الدولي، ولو كانت متوازنة على الأقل لما تجرأ نتنياهو للتفكير بهذه الطريقة.

وأضافت في بيان وصل معا،" أظهر الإعلام العبري اهتماماً ملحوظاً برد الفعل الأمريكي على ما قاله رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول قيامه بإجراء إتصالات مع الإدارة الأمريكية بشأن فرض السيادة الاسرائيلية على الضفة الغربية، ووصل هذا الاهتمام الى وصف صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية الرد الأمريكي بـ (إهانة من البيت الأبيض لم تكن متوقعة لرئيس الوزراء الاسرائيلي)، وهنا تجدر الإشارة الى أن الإدارة الأمريكية سارعت الى الاعلان بأن: (التقارير القائلة بأن الولايات المتحدة تتحدث مع اسرائيل عن مخططات ضم الضفة الغربية كاذبة... الرئيس ترامب مستمر بالتركيز على مبادرته السلمية)."

ورأت الوزارة أن تصريحات نتنياهو تعكس بشكل أساس أهداف اليمين الحاكم وتوجهاته المعلنة في الضم والتهويد والقضاء على فرص حل الدولتين، وإغلاق الباب نهائياً أمام فرصة إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة من جهة، وهي أهداف يمينية متطرفة تستظل بالموقف الامريكي المنحاز، الذي يُحاول إستباق نتائج المفاوضات عبر فرض الأمر الواقع على قضايا الحل النهائي خاصة القدس واللاجئين، وهو ما يؤدي الى تدمير دور واشنطن كوسيط، ويُحدث نتائجاً كارثية على عملية السلام والمفاوضات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017