/* */
الأخــبــــــار
  1. محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال 3 أسيرات من الخليل
  2. مصلحة السجون تصعّد من اعتداءاتها ضد الاسرى
  3. الدعوة لإقامة صلاة الجمعة في الخان الأحمر
  4. النائب الخضري: البطالة في غزة تفوق 62٪
  5. مجهولون يطلقون النار على محال تجارية بالخليل
  6. الاونروا: افتتاح العام الدراسي بكافة الأقاليم بموعده المحدد دون تأخير
  7. الميادين: 48 ساعة حاسمة لتحقيق تهدئة بين حماس واسرائيل
  8. المجلس المركزي يواصل أعماله لليوم الثاني
  9. سلطات الاحتلال تهدم قرية العراقيب للمرة الـ132 وتعتقل عددا من مواطنيها
  10. التربية: افتتاح العام الدراسي 2018-2019 سيكون يوم الأربعاء 29/8/2018
  11. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  12. قوات القمع تقتحم قسم 3 في سجن "جلبوع" وتعتدي على الأسرى
  13. الاحتلال يعتقل زوجة النائب المقدسي المبعد احمد عطون
  14. الاحتلال يمنع فتاة من السفر عبر معبر بيت حانون
  15. بحرية الاحتلال تعتقل 4 صيادين ببحر بيت لاهيا وتصادر قاربهم
  16. ترامب يلغي التصريح الأمني لمدير المخابرات المركزية السابق برينان
  17. مصدر اسرائيلي: لا اتفاق مع حماس دون اعادة الجنود الاسرى
  18. امريكا تنفي التوصل لاتفاق هدنة بين حماس وإسرائيل
  19. الطقس: جو غائم جزئيا الى صاف
  20. الامم المتحدة تدعو لدعم جهود حل ازمة غزة وعودة السلطة

الخارجية: نتنياهو يعتبر الانحياز الأمريكي ضوءا للتمادي بمخططاته

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 14/02/2018 الساعة: 13:36 )
رام الله- معا- أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول القدس وموقفه من وكالة "الاونروا"، والتوجه لمهاجمة الشعب الفلسطيني وقيادته وإتهامها بـ (عدم الرغبة بالمفاوضات)، أعطت اليمين الحاكم في اسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو الضوء الأخضر للذهاب بعيداً في تنفيذ سياساته القائمة على تكريس الإحتلال وتعميق الإستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة، وولدت لدى المسؤولين الاسرائيليين شعوراً بوجود غطاء أمريكي للتمادي في فرض الأمر الواقع بقوة الإحتلال، ولو كانت المواقف الأمريكية ملتزمة بالشرعية الدولية وقراراتها وبالقانون الدولي، ولو كانت متوازنة على الأقل لما تجرأ نتنياهو للتفكير بهذه الطريقة.

وأضافت في بيان وصل معا،" أظهر الإعلام العبري اهتماماً ملحوظاً برد الفعل الأمريكي على ما قاله رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول قيامه بإجراء إتصالات مع الإدارة الأمريكية بشأن فرض السيادة الاسرائيلية على الضفة الغربية، ووصل هذا الاهتمام الى وصف صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية الرد الأمريكي بـ (إهانة من البيت الأبيض لم تكن متوقعة لرئيس الوزراء الاسرائيلي)، وهنا تجدر الإشارة الى أن الإدارة الأمريكية سارعت الى الاعلان بأن: (التقارير القائلة بأن الولايات المتحدة تتحدث مع اسرائيل عن مخططات ضم الضفة الغربية كاذبة... الرئيس ترامب مستمر بالتركيز على مبادرته السلمية)."

ورأت الوزارة أن تصريحات نتنياهو تعكس بشكل أساس أهداف اليمين الحاكم وتوجهاته المعلنة في الضم والتهويد والقضاء على فرص حل الدولتين، وإغلاق الباب نهائياً أمام فرصة إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة من جهة، وهي أهداف يمينية متطرفة تستظل بالموقف الامريكي المنحاز، الذي يُحاول إستباق نتائج المفاوضات عبر فرض الأمر الواقع على قضايا الحل النهائي خاصة القدس واللاجئين، وهو ما يؤدي الى تدمير دور واشنطن كوسيط، ويُحدث نتائجاً كارثية على عملية السلام والمفاوضات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018