الأخــبــــــار
  1. قوات القمع تقتحم قسم 11 في معتقل "عوفر" وتنقل 120 أسيرا
  2. إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  3. فتح معبر رفح باتجاه واحد لمدة يوم لعودة العالقين في مطار القاهرة
  4. إيران: لا نملك قواعد عسكرية في سوريا
  5. وزراء اسرائيليون يؤيدون سحب اقامات الفلسطينيين بالقدس
  6. وزارة الاعلام بغزة توقف انطلاق قناة طيف النسائية
  7. ظريف: إسقاط الطائرة الإسرائيلية حطم أسطورة "الجيش الذي لا يقهر"
  8. حماس لـ"معا": المقاومة تنسق فيما بينها لكسر معادلات الاحتلال
  9. اللجنة الوزارية تصادق على قانون اقتطاع رواتب الأسرى من أموال السلطة
  10. الخارجية: غياب شريك السلام يفرض على مجلس الأمن تحمل مسؤولياته
  11. الحكومة: عدوان الاحتلال تصعيد خطير
  12. اعتقال فلسطينية بدعوى حيازته سكينا أمام محكمة الصلح في القدس المحتلة
  13. جيش الاحتلال يعلن قصف 18 موقعا في قطاع غزة
  14. درعي يصادق على إقامة مدينة للمستوطنين قرب قلقيلية
  15. العثور على جثماني شهيدين في قصف اسرائيلي شرق رفح ليلا
  16. اسرائيل: حماس ابلغت مصر بانها غير معنية بتصعيد الاوضاع مع غزة
  17. اصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال حاولا التسلل قرب رفح
  18. اسرائيل تعلن سقوط صاروخ قرب منزل في شعار هنغيف المحيط بغزة
  19. جيش الاحتلال يعلن ان طائراته قصفة 6 مواقع بينها نفق لحماس في غزة
  20. القسام تعلن استخدام المضادات الارضية صوب طائرات الاحتلال

الجولان .. إرادة شعب وقضية وطن

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 14/02/2018 الساعة: 16:49 )
الكاتب: د. حنا عيسى
(تصادف في 14 شباط من كل عام ذكرى "الإضراب الكبير 1982م "الذي نفذه أهالي الجولان احتجاجاً على قانون ضم الجولان الذي سنه الكنيست الإسرائيلي في 14 كانون أول من العام 1981م)

((إن الاشتقاق اللغوي لكلمة الجولان يدل على اتصاله بكلمة (أجوال) وهي تعني البلاد التي تعج فيها الغبار))

"يا جـنة الخـلد لا أُخفيكِ طارئـةًً

فـفي الجـولان لنا ما عـنكِ يغـنينـا"

الجولان هي هضبة تقع في بلاد الشام بين نهراليرموك من الجنوب وجبل الشيخ من الشمال.وقعت الهضبة بكاملها ضمن حدود سورية, ولكن في حرب 1967 احتل الجيش الإسرائيلي ثلثين من مساحتها البالغة 1860كم مربع ,حيث تسيطر إسرائيل على هذا الجزء من الهضبة في ظل مطالبة سورية وعربية ودولية بإعادتها إليها ويسمى الجولان أحيانا باسم الهضبة السورية.

أقر الكنيست الإسرائيلي بتاريخ 14/12/1981 قانون تطبيق القانون الإسرائيلي على الجولان المحتل واعتبار سكانه مواطنين اسرائيليين، وسمي القانون آنذاك بقانون الجولان، الذي رفضته الأمم المتحدة واعتبرته قانون غير شرعي وأصدرت قرار رقم 497 بتاريخ 17/12/1981 والذي يدين تطبيق القوانين الإسرائيلية على الجولان المحتل ويعتبر القرار الإسرائيلي لاغيا كأنه لم يكن..

اقر مجلس الامن الدولي في جميع قراراته أن الاستيلاء على الأراضي بالقوة غير مقبول بموجب ميثاق هيئة الأمم المتحدة واعتبر قرار إسرائيل ملغيا وباطلا من دون فعالية قانونية على الصعيد الدولي. وطالبها باعتبارها قوة محتلة, إن تلغي قرارها فورا.

لذا ،يعتبر الرابع عشر من شباط يوم أغرّ في تاريخ الجولان. والجولانيون الذين يحيون سنوياً هذا اليوم يستذكرون نضالات الأهل الذين خاضوا معركة الشرف وهم عزّل من كل سلاح إلا من انتمائهم الوطني ، حيث جاءت انتفاضة الرابع عشر من شباط عام 1982 في الجولان المحتل حلقة جديدة في سلسلة نضالات طويلة خاضها الجولانيون سلمياً للتمسك بالأرض من خلال استصلاح كل شبر منها بغية الوصول الى استقلالية اقتصادية تمنع عنهم كسر اليد وتكون دعماً لهم في مقاومة أسرلة الأرض والأبناء.

وأخيرا أردد ما قاله الشاعر عبد الرحمن حيدر:

أذبت الحرف من وجدٍ فذابا ... على الجولانِ واحتضن الترابا

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017