الأخــبــــــار
  1. اشتعال حافلة للمستوطنين اثناء رشقها بالزجاجات الحارقة شرق قلقيلية
  2. منتخبنا الأولمبي يحقق فوزا صعبا على بنغلادش بتصفيات آسيا
  3. إسرائيل: ترامب سيوقع غدا مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان
  4. العاهل الأردني والسيسي يؤكدان ضرورة تكثيف الجهود لدعم شعبنا لنيل حقوقه
  5. الوفد الأمني المصري في اسرائيل اليوم وقد يتوجه الى القطاع غدا
  6. الشرطة: مصرع شخصين وإصابة 176 آخرين في 222 حادث سير الأسبوع الماضي
  7. 4 اسرى من اراضي 48 يدخلون عامهم الـ34 في السجون
  8. الاحتلال يعتقل فتاة بعد احتجازها لمدة ساعة في حي تل ارميدة بالخليل
  9. الدفاع المدني يتعامل مع 150 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع
  10. عشرات المستوطنين يستأنفون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى
  11. سقوط "بالون متفجر" قرب "شاعر هنيجف" في "غلاف غزة"
  12. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين ببحر جنوب القطاع
  13. الاحتلال يطلق قنابل الغاز صوب مدرسة النهضة بالخليل واصابات بالاختناق
  14. الطقس: انخفاض الحرارة وأمطار فوق كافة المناطق
  15. الاحتلال يعتقل 12 مواطناً من الضفة
  16. استشهاد حبيب المصري (٢٤ عاما) متأثرا بجروح أصيب بها شمال القطاع
  17. الاحتلال يقصف نقطتي مراقبة في غزة وإطلاق صافرات الإنذار في "اشكول"
  18. الرئيس: ربما نصرف 40% من الرواتب الشهر المقبل
  19. اللحام يكشف عن صفقة القرن: أفشلنا 3 مراحل وضلت المرحلة الرابعة
  20. "ارباك ليلي"على طول الحدود والاحتلال يطلق النار

لا يوجد حرب .. ولا يوجد ما يمنعها

نشر بتاريخ: 22/02/2018 ( آخر تحديث: 22/02/2018 الساعة: 12:45 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
التراكمات الخطيرة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية ، تقود إلى تحويل المدن إلى طناجر ضغط ترتفع الحرارة فيها كل ساعة . ومن دون وجود إستراتيجية واضحة ، ومن دون شعار سياسي متفق عليه ، سيحاول الضحايا دائما إلقاء اللوم على أنفسهم ونسيان المسبب الرئيس للمأساة . الفصائل سوف تلوم بعضها البعض ، والمؤسسات سوف تلقي بالإتهامات جزافا ، حتى نصل إلى مرحلة يتهم فيها كل طرف باقي الاطراف بالمسؤولية وينسى الحقيقة .

قطاع غزة لم يعد يتحمل أكثر ، والضفة الغربية تعيش إنقلابات خطيرة في المشهدين الاقتصادي والأمني . وبدلا من توحيد الشعار والأدوات ، لاحظنا عودة القوى السياسية مرة أخرى الى الإتهامات التي لا تفضي إلى أية نتيجة مثمرة ، بل تساهم في تفشّي الإحباط .

قادة الاحتلال ومعهم ترامب يخططون لاقامة دويلة محاصرة في غزة يجري سلخها عن الضفة الغربية ، وتحت طائل الألم المشروع سوف نجد من يوافق على ذلك ، طالما انه يخلّص سكان القطاع من الوضع القائم .

وفي القدس ، يمضي مشروع التهويد وصولا الى حشر السكان العرب في كانتونات مسيطر عليها ولها مداخل وبوابات يمكن التحكم بها وسط فيض من المستوطنين الوافدين من كل صوب وحدب بعوامل جذب واغراءات مادية هائلة توفرها حكومة الاحتلال .

في الضفة الغربية ، يجري تدريب عقل المواطن على قبول السلطة بمهمات إدارية خدماتية بحتة مثل ادارة سجلات سكان وخدمات البلديات والتعليبم والصحة من دون أية سيطرة على الموارد أو الأمن أو المعابر .

سياسيا وأمنيا .. لا يوجد أية حلول في الافق . و لا يمكن أن يستمر الوضع الراهن لأنه يفتقد الى عنصرين :

- النماء الاقتصادي وتوفير فرص العمل .

- الاستقرار السياسي وفرصة الحل .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018