الأخــبــــــار
  1. إصابة شابين دهستهما مركبة الاحتلال واعتقال ثالث في البيرة
  2. الاحتلال ينصب مكعبات اسمنتية على مدخل عقبة حسنة جنوب بيت لحم
  3. هنية: مستعدون لانتخابات بعد 3 أشهر من الآن ولقاء ابومازن في أي مكان
  4. مواجهات في بروكسل بين متظاهرين وقوات الأمن احتجاجا على قانون الهجرة
  5. اصابة شاب برصاص حي بالصدر غرب قلقيلية
  6. الاحتلال يعتقل المواطنة زهرة اشتيه 80عاما اثناء زيارة ابنها بسجن جلبوع
  7. هنية: لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة مع الاحتلال
  8. مستوطنون يحرضون على قتل الرئيس ابومازن في القدس ويدعون لطرد العرب
  9. الاحتلال يغلق شارع "يتسهار" بعد مواجهات مع المستوطنين جنوب نابلس
  10. اللجنة الوزارية الإسرائيلية للتشريعات تقر "شرعنة" 70 مستوطنة بالضفة
  11. اجتماع تحضيري لمركزية فتح غدا لدراسة وتقييم الأوضاع
  12. الهلال الاحمر: اصابات بالاختناق بين طلبة مدرسة الخليل الاساسية
  13. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطنا في الضفة
  14. الخارجية: نتنياهو يمارس التصعيد ويستخدمه لتشريع المنظومة الاستيطانية
  15. الاحتلال يعلن كشف نفق هجومي جديد امتد من لبنان إلى الأراضي المحتلة
  16. المستوطنون يدعون إلى قطع شارع 60 في وجه العرب من الساعة 5 مساء اليوم
  17. قوات القمع تقتحم قسم حركة فتح في سجن "ريمون" وتشرع بعمليات تفتيش واسعة
  18. باراك: نتنياهو يتصرف وكأنه متعاون مع حماس
  19. قوات الاحتلال تعتقل 8 مواطنين "والكابنيت يبحث التصعيد في الضفة ولبنان"
  20. قوات الاحتلال تعتقل ثمانية مواطنين في الضفة

بدء أول خطوة لبناء مركز خالد الحسن للسرطان

نشر بتاريخ: 25/02/2018 ( آخر تحديث: 26/02/2018 الساعة: 12:27 )
رام الله - معا - أعلن مجلس أمناء مركز خالد الحسن للسرطان، يوم الأحد، بدء أعمال الحفريات في موقع المركز في بلدة سردا قرب رام الله، وفق جدول زمني لإنجازه في غضون 4 سنوات.

وقال أمين عام الرئاسة، رئيس مجلس أمناء مركز خالد الحسن للسرطان وزراعة النخاع الطيب عبد الرحيم، خلال زيارة رسمية، نفذها المجلس لموقع انشاء المركز، بحضور عدد من أعضائه "اليوم نبدأ اول خطوة عملية لبناء المركز الذي سيوفر العبء الكبير والتكاليف على المواطنين، وعلى الموازنة".

وأضاف الطيب كما نشرت الوكالة الرسمية ان هناك زيادة في عدد المصابين بالسرطان، خاصة بين الأطفال، والنساء، والشيوخ، الذين يتحملون العبء الكبير في الذهاب، والتنقل، والعلاج، وسيوفر المركز على المرضى العناء والتكاليف، كون تكاليف العلاج ستكون رمزية.

واشار عبد الرحيم إلى ان أسباب زيادة حالات المصابين بالسرطان كما يقول الأطباء ترجع الى الغازات السامة التي يطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال المظاهرات، ودفن النفايات الكيماوية في بلادنا، والأغذية، والأسمدة المسرطنة.
وتابع: المواطنون على مستوى الوطن تعاونوا بشكل كبير في المراحل الأولية لإنشاء المركز من خلال التبرعات، مضيفا ان العطاءات التي جرت في "بكدار" تمت بكل شفافية، حيث رسا العطاء على شركة "brothers" للمقاولات، وهي شركة لها إنجازات على مستوى الوطن.

وأوضح ان إقامة المركز يحتاج الى وقت، وجهد، ومال، وشعبنا لم يبخل خلال المرحلة الماضية في التبرع للمركز، لتحقيق هدفه النبيل، ونأمل ان تتواصل الجهود، لتوفير الدعم المالي اللازم لاستكمال المراحل اللاحقة.

واشار إلى أن هناك وعودا من الجاليات في الخارج لتزويده بالدعم المالي، والطبي اللازم، مثمنا دور مجلسي الأمناء، والإدارة على جهودهما التي بذلوها من أجل البدء في هذا العمل الوطني، والأخلاقي، والإنساني النبيل.

كما أشاد بدور مركز الحسين للسرطان على كافة اشكال الدعم التي قدموها منذ بداية العمل حتى خلال مرحلة التصميم، وتدريب الأطباء، خاصة في ظل تجربتهم المتميزة في هذا المجال.

من جانبه، قال رئيس المجلس الاقتصادي للتنمية والإعمار "بكدار" محمد اشتية إن شركة ""brothers للمقاولات والتعهدات العامة التي رسا عليها عطاء الحفريات بعقد بقيمة مليونين و923.9 ألف دولار أميركي، بدأت أعمالها مباشرة بعد توقيعها العقد قبل ثلاثة أسابيع، وتوقع ان يكون جاهزا خلال أربع سنوات.

وأضاف اشتية ان طواقم "بكدار" توقعت إنهاء أعمال الحفريات خلال ثمانية أشهر، حيث ان كمية الحفريات تُقدر بـ394 الف متر مكعب من الصخر والتراب.

وتابع، ان "بكدار" فضّل بدء مرحلة الحفريات بالتزامن مع المرحلة الأخيرة من إنجاز التصميم النهائية للمركز، الذي يقوم به ائتلاف مكون من دار العمران الأردنية مع (John Cooper) البريطانية ومركز الهندسة والتخطيط الفلسطيني، كوننا أخذنا على عاتقنا تحدي إنجاز هذا المشروع الضخم بوقت قياسي.

وأضاف انه وفق التصميم الذي صادق عليه مجلس أمناء المركز، يتكون المبنى من خمسة عشر طابقا، منها أربعة طوابق تحت الأرض، علما أن مساحة الإجمالية للمركز 110 آلاف متر مربع، وبسعة 209 أسرة. موضحا ان الميزانية المتوقعة لتنفيذ المبنى بشكل كامل هي 120 مليون دولار، وهي لا تشمل تكاليف المعدات الطبية.

ولفت الى ان بكدار بالشراكة مع وزارة الصحة وبتوجيهات من الرئيس تعمل على تجهيز المشروع، الذي سيوفر على الخزينة 140 مليون دولار سنويا.

وأشار إلى أن مجلس الأمناء بدأ حملة تبرعات، وناشد رجال الأعمال وأطباء فلسطين في الشتات ليأتوا للعمل، وتشغيل المركز.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018