/* */
الأخــبــــــار
  1. نصر الله: باقون في سوريا حتى إشعار آخر
  2. المالكي ينفي لمعا عرقلة حصوله على تأشيرة لامريكا ويؤكد سفره مع الرئيس
  3. الافراج عن الاسيرة دارين طاطور بعد اعتقال دام شهرين
  4. فتح: تصريحات أبو زهري إمعان في التساوق مع الاحتلال
  5. مصرع طفل دهسا ببلدة اذنا غرب الخليل
  6. الدعاية الانتخابية للهيئات المحلية تنتهي منتصف ليلة الخميس
  7. الاحتلال يعتقل احد حراس المسجد الاقصى
  8. مستوطنون يحاولون السيطرة على قطعة أرض في حي الشيخ جراح بالقدس
  9. الاحتلال يعتقل شابين من بيت لحم
  10. الطقس: جو غائم جزئيا الى صاف
  11. الاحتلال يقرر هدم بناية عائلة أبو حميد في مخيم الامعري
  12. الاحتلال يواصل اغلاق مدخل عزون شرق قلقيلية
  13. نحو 88 رئيس دولة يشاركون باجتماعات الجمعية العامة
  14. اسرائيل تطلع روسيا على نتائج تحقيق سقوط الطائرة
  15. فصل الخريف يبدأ الأحد القادم
  16. الاحتلال يعتقل مواطن وزوجته ونجله بالخليل
  17. شهيد و3 اصابات برصاص الاحتلال شرق رفح.
  18. اصابة شاب بقنبلة غاز بمواجهات عزون شرق قلقيلية
  19. الجهاد لـمعا: لا بوادر لرفع الحصار عن غزة خلال وقت قريب
  20. شرطة رام الله تعثر على طفلة 14عاما من سكان يطا اختفت اثارها يوم الجمعة

قرار إسرائيل الأحادي لم يطمئن الكنائس

نشر بتاريخ: 01/03/2018 ( آخر تحديث: 01/03/2018 الساعة: 14:03 )
القدس - معا -بعد اشهر على فشل الحكومة الإسرائيلية من فرض سيطرتها على المسجد الاقصى بنصب بوابات الكترونية على مداخله، أجبر اغلاق أبواب كنسية القيامة لثلاثة ايام حكومة نتنياهو على التراجع مجددا عن تنفيذ قرار فرض الضرائب على كافة ممتلكات الكنائس في القدس.
المتحدث باسم بطريركية الروم الارثوذكس، الأب عيسى مصلح قال، لوكالة معا: إن قرار تشكيل لجنة من قبل حكومة الاحتلال للوصول الى حل بشأن فرض الضرائب على الكنائس، هو قرار أحادي لا يمثل الكنيسة التي لن تدفع لحكومة إسرائيل وبلدية الاحتلال أية نقود ولن تقبل التفاوض معها في هذا الأمر.
وأكد مصلح أن الكنسية ستبقى في حالة انعقاد ومراقبة دائمة وتواصل مع دول العالم، لمتابعة القضية والحيلولة دون عودة الحكومة الإسرائيلية عن موقفها بتجميد القرار.
ورأى أن استخدام الحكومة الإسرائيلية لمصطلح تجميد القرار وليس إلغائه جاء لتفادي هذه الحكومة الإحراج أمام الإسرائيليين كما حدث من قبل في قضية نصب البوابات على أبواب المسجد الأقصى.
وأرجع الأب مصلح القرار الإسرائيلي ضد الكنائس إلى إعلان ترامب الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل، قائلا: "هذه الخطوة لم تكن لولا دعم وتأييد ترامب غير المحدود لإسرائيل".
وقال ان الوضع الراهن للكنيسة قائم منذ العهدة العمرية، مشددا أن مسؤولي الكنأس سيقاومون اي اجراء مخالف للاستاتيكو المتبع منذ آلالاف السنين.

من ناحيته اتهم الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس حنا عيسى الحكومة الإسرائيلية، بالسعي للاستيلاء على أوقاف وممتلكات الكنسيىة من فنادق ومدارس ومستشفيات واراض وغيرها، لفرض سياسة الامر الواقع على المدينة المقدسة وتفريغها من أهلها الفلسطينيين.
واعتبر حنا ان قرار فرض الضرائب على الكنائس جزء من سلسة قرارت ستعمل حكومة الاحتلال على اتخاذها بعد إعلان ترامب نقل السفارة للقدس، مستغلة الانحياز الأعمى الذي يبديه الرئيس الأمريكي لإسرائيل.
وحذر عيسى من تزايد هجرة المسيحيين بسبب السياسات الاسرائيلية التضييقية، معربا عن مخاوفه من أن تؤدي هذه السياسات إلى فرض الطابع اليهودي في القدس على حساب سكانها الأصليين.
وكان رئيس الحكومة الإسرائيلة بنيامين نتنياهو ورئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات، قد اضطرا بعد إغلاق أبواب كنيسة القيامة وما صاحبه من انتقادات وتوتر ساد البلدة القديمة في القدس، إلى تجميد إجراءات جباية الضرائب المفروضة على الكنائس في المدينة، وتجميد اي تشريع يسهل مصادرة عقاراتها.
وفتحت كنيسة القيامة في القدس ابوابها صباح اليوم الأربعاء بعد ثلاثة ايام من الاغلاق، احتجاجاً على قرار فرض الضرائب.

يشار الى ان بلدية الاحتلال في القدس طالبت بموجب القرار المجمد الكنائس بدفع متأخرات مستحقة عن الأصول المملوكة للكنائس بقيمة نحو 700 مليون شيكل.
تقرير الزميل أحمد القرنة

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018