الأخــبــــــار
  1. اصابة جندي اسرائيلي بجراح بحجارة شبان مخيم الدهيشة ببيت لحم
  2. الجيش اللبناني: خمس طائرات اسرائيلية تخترق الاجواء اللبنانية
  3. الأمير وليام يبدأ الاثنين زيارة ملكية غير مسبوقة للأرض المقدسة
  4. إنقاذ أربعة أطفال من الغرق في خان يونس
  5. الحمد الله: نرفض المساس بالحريات ولا احد فوق القانون
  6. مستوطنون يقيمون حفلا في الحرم الابراهيمي بالخليل
  7. سكان تل الرميدة يعتصمون امام الحاجز رفضا لسياسة "الارقام" الاسرائيلية
  8. رسميا - فلسطين تنضم إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية
  9. الاحتلال يغلق مدخل بيت عينون بالخليل
  10. الطقس: جو حار وارتفاع درجات الحرارة
  11. خبيران دوليان: الرعاية الصحية في غزة على حافة الانهيار
  12. دعوات للمشاركة في مسيرات "الوفاء للجرحى" اليوم الجمعة على حدود غزة
  13. الرئاسة تدين ممارسات المستوطنين الاستفزازية في الحرم الإبراهيمي الشريف
  14. إصابة امرأة واحراق اشجار زيتون باعتداء للمستوطنين في برقة شمال نابلس
  15. ليبرمان يصدر امرا باعتبار شركة صرافة بغزة "منظمة ارهابية"
  16. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  17. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  18. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  19. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات
  20. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام

قرار إسرائيل الأحادي لم يطمئن الكنائس

نشر بتاريخ: 01/03/2018 ( آخر تحديث: 01/03/2018 الساعة: 14:03 )
القدس - معا -بعد اشهر على فشل الحكومة الإسرائيلية من فرض سيطرتها على المسجد الاقصى بنصب بوابات الكترونية على مداخله، أجبر اغلاق أبواب كنسية القيامة لثلاثة ايام حكومة نتنياهو على التراجع مجددا عن تنفيذ قرار فرض الضرائب على كافة ممتلكات الكنائس في القدس.
المتحدث باسم بطريركية الروم الارثوذكس، الأب عيسى مصلح قال، لوكالة معا: إن قرار تشكيل لجنة من قبل حكومة الاحتلال للوصول الى حل بشأن فرض الضرائب على الكنائس، هو قرار أحادي لا يمثل الكنيسة التي لن تدفع لحكومة إسرائيل وبلدية الاحتلال أية نقود ولن تقبل التفاوض معها في هذا الأمر.
وأكد مصلح أن الكنسية ستبقى في حالة انعقاد ومراقبة دائمة وتواصل مع دول العالم، لمتابعة القضية والحيلولة دون عودة الحكومة الإسرائيلية عن موقفها بتجميد القرار.
ورأى أن استخدام الحكومة الإسرائيلية لمصطلح تجميد القرار وليس إلغائه جاء لتفادي هذه الحكومة الإحراج أمام الإسرائيليين كما حدث من قبل في قضية نصب البوابات على أبواب المسجد الأقصى.
وأرجع الأب مصلح القرار الإسرائيلي ضد الكنائس إلى إعلان ترامب الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل، قائلا: "هذه الخطوة لم تكن لولا دعم وتأييد ترامب غير المحدود لإسرائيل".
وقال ان الوضع الراهن للكنيسة قائم منذ العهدة العمرية، مشددا أن مسؤولي الكنأس سيقاومون اي اجراء مخالف للاستاتيكو المتبع منذ آلالاف السنين.

من ناحيته اتهم الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس حنا عيسى الحكومة الإسرائيلية، بالسعي للاستيلاء على أوقاف وممتلكات الكنسيىة من فنادق ومدارس ومستشفيات واراض وغيرها، لفرض سياسة الامر الواقع على المدينة المقدسة وتفريغها من أهلها الفلسطينيين.
واعتبر حنا ان قرار فرض الضرائب على الكنائس جزء من سلسة قرارت ستعمل حكومة الاحتلال على اتخاذها بعد إعلان ترامب نقل السفارة للقدس، مستغلة الانحياز الأعمى الذي يبديه الرئيس الأمريكي لإسرائيل.
وحذر عيسى من تزايد هجرة المسيحيين بسبب السياسات الاسرائيلية التضييقية، معربا عن مخاوفه من أن تؤدي هذه السياسات إلى فرض الطابع اليهودي في القدس على حساب سكانها الأصليين.
وكان رئيس الحكومة الإسرائيلة بنيامين نتنياهو ورئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات، قد اضطرا بعد إغلاق أبواب كنيسة القيامة وما صاحبه من انتقادات وتوتر ساد البلدة القديمة في القدس، إلى تجميد إجراءات جباية الضرائب المفروضة على الكنائس في المدينة، وتجميد اي تشريع يسهل مصادرة عقاراتها.
وفتحت كنيسة القيامة في القدس ابوابها صباح اليوم الأربعاء بعد ثلاثة ايام من الاغلاق، احتجاجاً على قرار فرض الضرائب.

يشار الى ان بلدية الاحتلال في القدس طالبت بموجب القرار المجمد الكنائس بدفع متأخرات مستحقة عن الأصول المملوكة للكنائس بقيمة نحو 700 مليون شيكل.
تقرير الزميل أحمد القرنة

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018