/* */
الأخــبــــــار
  1. إصابة الصحفي خالد صبارنة بالرصاص المعدني في جبل الريسان غرب رام الله
  2. الدفاع المدني:اخلاء 3 أشخاص أصيبوا بالاختناق اثناء حفرهم بئر برام الله
  3. الدفاع المدني يخلي 3 اصابات بالاختناق اثناء حفر بئر في منطقة عين مصباح
  4. اصابتان بالرصاص المعدني في مواجهات كفر قدوم
  5. أكثر من 40 ألف فلسطيني يؤدون الجمعة في رحاب المسجد الأقصى
  6. مستوطن يدهس طفلا في تل الرميده بالخليل
  7. تواجد عسكري مكثف في محيط الخان الاحمر ونصب حواجز
  8. الاحتلال ينقل الاسير المصاب جبارين من "هداسا" لعيادة سجن الرملة
  9. جيش الاحتلال يحذّر من تفجّر الاوضاع في الضفة
  10. الاحتلال يعتقل مواطنا من يطا ويفتش عدة منازل بالخليل
  11. .المالكي: نرحب بتوجه اسبانيا الجدي لبحث الاعتراف بدولة فلسطين
  12. شرطة بيت لحم تقبض على شخص متهم بالنصب بمليون شيكل وبحقه 16 أمر حبس .
  13. الطقس: جو حار نسبيا في مختلف المناطق
  14. اصابة مواطن في قصف اسرائيلي شرق عزة
  15. اصابة 6 مواطنين برصاص الاحتلال على حدود غزة
  16. رئيس اركان الاحتلال: ننتظر خطاب ابو مازن في الامم المتحدة بحذر
  17. المالكي يرسل رسائل لمقرري الامم المتحدة حول جرائم الاحتلال
  18. جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات عسكرية للحدود مع غزة
  19. ترامب يلتقي السيسي ونتنياهو الاسبوع المقبل في نيويورك
  20. نحو 40 عضو كونغرس يطالبون امريكا بالتراجع عن قراراتها بحق الفلسطينيين

المطران حنا يستقبل وفدا من فنلندا

نشر بتاريخ: 07/03/2018 ( آخر تحديث: 07/03/2018 الساعة: 11:46 )
القدس- معا- زار المدينة المقدسة يوم الاربعاء، وفد كنسي من الكنيسة الارثوذكسية في فنلندا ومقرها مدينة هلسنكي، وقد وصل الوفد الذي ضم عددا من الاباء الكهنة والرهبان والراهبات الى مدينة القدس في زيارة حج.

وبدأ الوفد زيارته للاماكن المقدسة بلقاء المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس الذي استقبلهم في كنيسة القيامة في القدس.

واعرب المطران في كلمته امام الوفد عن سعادته باستقبالهم، وقال" ان زيارتهم للقدس هي عودة الى جذور الايمان فهنا تقع اهم الاماكن المقدسة المرتبطة بايماننا وعقيدتنا وتراثنا الروحي لا سيما القبر المقدس الذي منه انبلج نور القيامة لكي يبدد ظلمات هذا العالم."

وأضاف" اتيتم في فترة الصوم الاربعيني المقدس لكي تسيروا في طريق الالام وتتجولوا في اهم الاماكن المقدسة المرتبطة بالاحداث الخلاصية وبالمحطات الاخيرة من حياة السيد المسيح على الارض، ستسيرون في طريق الالام وما احلى وما اجمل ان نسير في هذا الطريق مستذكرين المخلص الذي حمل صليبه وسار في طريقه نحو الجلجلة وصولا الى الالام والموت والدفن والقيامة والانتصار على الموت".

واوضح "ستبقى رسالتنا دوما في هذه الارض المقدسة رسالة السلام والمحبة والاخوة والرحمة وستبقى كنائسنا رغما عن كل الظروف والمعاناة التي نمر بها صروحا روحية تنادي بقيم السلام والمحبة بين الانسان واخيه الانسان، ونرفض الضغينة والكراهية والتطرف والعنف لانها تتنافى وقيمنا ومبادئنا الانسانية والروحية، نحب كنيستنا ونفتخر بانتماءنا الى الكنيسة الاولى، ولكننا ايضا نحب وطننا ونعشق كل حبة تراب من ثرى فلسطين لانها مجبولة بالقداسة والبركة والنعمة، واننا نحب وطننا وكما يحق لكل انسان في هذا العالم ان يحب وطنه هكذا نحن ايضا نحب فلسطين وننتمي اليها والى تاريخها وتراثها وهويتها، كما اننا مكون اساسي من مكونات شعبنا الفلسطيني المناضل والمكافح من اجل الحرية".

وبين" نحن فلسطينيون ونفتخر بانتماءنا لفلسطين ارضا وقضية وشعبا وتراثا وهوية ولا يحق لاي جهة في هذا العالم ان تمنعنا من ان نحب وطننا وان ندافع عن شعبنا وان ننادي بأن تتحقق العدالة في هذه الارض وان يسود السلام الحقيقي في ارض السلام، ونفتخر بانتماءنا لوطننا وندافع عن شعبنا المظلوم الذي تعرض لنكبات ونكسات ومظالم كثيرة ويحق لهذا الشعب ان يعيش بحرية وسلام في وطنه مثل باقي شعوب العالم".

وناشد " نناشد كنيستكم كما ونلتفت الى كافة الكنائس المسيحية في عالمنا بضرورة ان يكون هنالك صوت وموقف مسيحي عالمي مؤازر لشعبنا ومناد بأن تتحقق العدالة في هذه الارض المقدسة، وان قوى الشر في عالمنا تسعى لتصفية قضية شعبنا الوطنية العادلة كما انهم يشوهون ويسيئون لشعبنا ولنضاله المشروع من اجل الحرية وما نتمناه منكم هو ان تكونوا دوما صوتا صارخا بالحق وان يكون انحيازكم للعدالة والا تستسلموا لاولئك الذين يسعون لتصفية قضيتنا ويحاولون النيل من الموقف المسيحي العالمي المؤازر والمتضامن مع القضية الفلسطينية."

وأكد" كونوا صوتا صارخا في الدفاع عن الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ولا تخافوا من سياسيي هذا العالم الذين في كثير من الاحيان يتشدقون بالحريات وحقوق الانسان وهم اكثر من ينتهك هذه الحريات ويتطاول على حقوق الانسان."

وقال المطران للقوى السياسية الغربي في الغرب" اوقفوا تصدير اسلحتكم الى منطقتنا، اوقفوا تصدير ثقافة العنف والارهاب التي دمرت وما زالت تدمر في مشرقنا العربي وتستهدف الابرياء الامنين الذين يدفعون فاتورة هذه الاسلحة الهدامة والمدمرة والتي تصدر الى منطقتنا."

وقدم المطران للوفد تقريرا تفصيليا عن احوال مدينة القدس وما يتعلق بالحضور المسيحي في فلسطين الارض المقدسة، كما قدم وثيقة الكايروس وبعض الاقتراحات العملية حول الدور المأمول من المرجعيات الروحية المسيحية، واجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018