الأخــبــــــار
  1. جيش الاحتلال يطلق النار على شاب شرق رام الله
  2. النقيب يدعو الاطباء للتجمع بالمشافي وخطوط التماس لحماية ابناء شعبنا
  3. وليد عساف يعلن عن تشكيل لجنة وطنية لاعادة بناء منزل عائلة ابو حميد
  4. الصحة: إصابات بالاختناق بين المرضى بمجمع فلسطين الطبي
  5. الحكومة البريطانية: لن نصمت حيال ما يجرى من انتهاكات في فلسطين
  6. الحكومة تحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن تدهور الاوضاع في الضفة
  7. مصرع عامل جراء سقوطه داخل ورشة للبناء في الخليل
  8. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب سواحل منطقة السودانية شمال غرب قطاع غزة
  9. جامعة بيرزيت تعلن عن تعطيل الدوام اليوم السبت بسبب الأوضاع الراهنة
  10. أستراليا تعترف رسميا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
  11. حالة الطقس: أجواء صافية وبادرة وارتفاع آخر على درجات الحرارة
  12. التربية تعلق الدوام في مدارس رام الله والبيرة فقط
  13. التربية تعلق الدوام في مدارس رام الله والبيرة فقط نتيجة استمرار عدوان
  14. جيش الاحتلال يهدم منزل عائلة ابوحميد بالكامل
  15. الاحتلال يعتدي على الصحفيين في مخيم الامعري
  16. الاحتلال يضبط بندقية ورشاش في سيارة بالخليل ويعتقل ركابها
  17. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا بعد القاء زجاجة حارقة عليه دون اصابات
  18. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا بعد القاء كوع على الحاجز دون اصابات
  19. الرئيس يهاتف هنية معزيا بوفاة شقيقه
  20. عضو الكنيست ارون حازان يدعو لاغتيال الرئيس عباس ومحمود العالول

لِمن سُمح بمنح الهوية الزرقاء من سكان الضفة وغزة؟

نشر بتاريخ: 07/03/2018 ( آخر تحديث: 09/03/2018 الساعة: 08:08 )
القدس- معا- بعد عام من تقديم التماس للمحكمة "العليا" الإسرائيلية، قرّر وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي، تلبية مطالب الالتماس الذي قدمه المحامي وكاتِب العَدْل نجيب زايد ومنح موكلته المواطنة الفلسطينية جميلة جميل شاليان- سليمان (43 عاماً) من أريحا بطاقة هوية زرقاء بدلاً من تصاريح الإقامة رغم أن الداخلية أوقفت معاملة لم شملها إثر وفاة زوجها المقدسي بحجة انقطاع رابط الزوجية، وذلك من منطلق سياسة التعامل مع الأزواج في ظل انقطاع الحياة المشتركة.

وقد أبلغت النيابة العامة المحكمة العليا عن تعديل الأنظمة عامة بحيث فتحت باب الحصول على بطاقات هوية زرقاء للفلسطينيين والفلسطينيات من الضفة الغربية وقطاع غزة الذين يقيمون في القدس أو داخل الخط الأخضر وتقدموا بطلب لدى اللجنة الاستشارية للشؤون الانسانية بعد انقطاع رابط الحياة المشتركة بسبب طلاق, أو وفاة الزوج أو الزوجة, أو في أعقاب عنف في الأسرة, رغم قانون المواطنة. ووفق هذا التعديل يجب على مكاتب الداخلية تمديد تصاريح الاقامة إلى حين صدور القرار النهائي.

وأوضح المحامي زايد أن جميله تزوجت عام 1996 من المقدسي جاك جلال سليمان وقد رزقا بثلاثة أولاد، وتقدم الزوج بطلب جمع شمل زوجته لدى داخلية القدس الشرقية التي وافقت على الطلب عام 2001 ومنحت الزوجة تصاريح اقامة كمرحلة أولى من عملية لم الشمل إلا أن تجميد المعاملات بناء على قرار الحكومة لعام 2002 الذي تلاه قانون المواطنة لعام 2003 حال دون حصول جميله على بطاقة الهوية فتمّ تمديد وتجديد الاقامات والتصاريح سنوياً.

توفي الزوج عام 2011 عن عمر 38 عاماً تاركاً زوجة وثلاثة أولاد مما حدا بوزارة الداخلية ايقاف تمديد الاقامة عام 2016 فتوجهت جميله إلى المحكمة العليا بواسطة المحامي نجيب زايد مطالبة منحها بطاقة هوية.

وبعد تأجيلات وتمديدات للمهلة التي حددتها المحكمة لوزير الداخلية واللجنة الاستشارية, حولت اللجنة توصيتها الى الوزير الذي صادق على قرار منح جميله بطاقة هوية كسابقة أولى من نوعها.

وفي تعقيبه على ذلك، قال المحامي وكاتب العدل نجيب زايد: "قبل ذلك ميز القانون الإسرائيلي قبل ذلك بين الأرامل والمطلقين والنساء المعنفات الفلسطينيين وبين غيرهم ممن يحملون جنسيات أخرى ولديهم لم شمل. اليوم تم تعديل الأنظمة مما سيفتح آفاق جديدة لتحسين مكانتهم وإحقاق حقوقهم كالاقامة والتأمين الصحي والوطني وحقوق الملكية والعمل والتنقل والحركة وغيرها
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018