عـــاجـــل
الاحتلال يعتقل شابين شرق رام الله بزعم حيازتهما مقص
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل شابين شرق رام الله بزعم حيازتهما مقص
  2. شرطة رام الله تقبض على شخص متهم بالنصب بمبلغ 2 مليون شيكل
  3. هيئة الجنايات الكبرى تحكم على تاجر مخدرات من حلحول بالسجن 15 عاما
  4. فتح بنابلس تطلق حملة وطنية لإعادة بناء منزل عائلة أبوحميد في الأمعري
  5. خطة الاستجابة الإنسانية تناشد تأمين 350 مليون دولار
  6. قوى رام الله تجتمع لبحث الفعاليات الجماهرية في ظل التصعيد الاسرائيلي
  7. الاحتلال يجري تدريبات عسكرية شرق طوباس بعد طرد 14 عائلة من مساكنها امس
  8. الوزير المستوطن زئيف ايلكين لإذاعة الجيش: يجب التحرك ضد ابو مازن
  9. الاحتلال يعتقل 18 مواطنا من الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  10. قوات الاحتلال تشرع بهدم منزل عائلة الشهيد اشرف نعالوة بطولكرم
  11. قوات الاحتلال تحاصر منزل عائلة الشيهد اشرف نعالوة بطولكرم
  12. اسرائيل تقر مشروع قانون بينت لطرد عائلات منفذي العمليات
  13. اصابة صحفي برصاص مجهولين في الخليل
  14. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا
  15. مستوطنون يهاجمون المركبات جنوب نابلس
  16. إصابة شابين دهستهما مركبة الاحتلال واعتقال ثالث في البيرة
  17. الاحتلال ينصب مكعبات اسمنتية على مدخل عقبة حسنة جنوب بيت لحم
  18. هنية: مستعدون لانتخابات بعد 3 أشهر من الآن ولقاء ابومازن في أي مكان
  19. مواجهات في بروكسل بين متظاهرين وقوات الأمن احتجاجا على قانون الهجرة

فتح: الموافقة على ما يُشاع من صفقة العصر خيانة عظمى

نشر بتاريخ: 08/03/2018 ( آخر تحديث: 09/03/2018 الساعة: 08:35 )
رام الله- معا- أكدت حركة فتح رفضها المطلق حول ما يشاع عن "صفعة العصر" التي هي عبارة عن وصفة لتصفية كاملة للقضية الفلسطينية وضربا مباشرا لكل الأسس التي انبثقت منها العملية السياسية في مدريد في العام ١٩٩١٢ والاتفاقيات الموقعة، وخرقا فاضحا للقانون الدولي، ومن يوافق عليها أيا كان خائن للوطن وللقدس.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامه القواسمي، أن أمريكا واسرائيل يدعون الديمقراطية من جانب، ويُمعنون في خرق القانون الدولي من جانب أخر، وهم يتنافسون في سن القوانين العنصرية والقمعية ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدا أنهم لن يُفلحوا في تمرير صفقة تتجاوز حقوقنا الراسخة والثابته، ولن يجدوا عربيا واحدا يخون فلسطين والقدس والاقصى والقيامة.

وختم القواسمي بيانه بالقول، إن الرئيس القائد محمود عباس يتصدى برباطة جأش وثبات لكل المحاولات المشبوهه لتمرير هذه الافكار المسمومة، وأن حقوقنا واضحة وثابته و وهي ليست محلا للتفاوض ، وسوف نبقى نناضل من أجل الحرية والاستقلال ودحر الاحتلال الاستعماري الكولونيالي عن أرضنا وشعبنا، ولن تستطيع قوة في العالم كسر إرادتنا وعزيمتنا، او فرض الحلول الاستسلامية علينا مهما طال الزمن.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018