الأخــبــــــار
  1. اصابة الصحفي علي جادالله برصاص الاحتلال في اليد بغزة
  2. اولي- العثور على جثة اسرائيلي داخل حفرة بجانب طريق رقم 4
  3. الصحة: 14 اصابة بنيران الاحتلال على حدود غزة
  4. شبان ينجحون بازالة السلك الفاصل على الحدود شرق خان يونس
  5. نادي الأسير ينعى المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان فيلتسيا لانغر
  6. قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه المتظاهرين شرق خان يونس
  7. الجيش اللبناني يفكك منظومة تجسس اسرائيلية في تلال كفر شوبا
  8. "منظومة" عسكرية اسرائيلية لمواجهة الطائرات الورقية
  9. بعد جولة عربية.. كوشنير وغرينبلات يلتقيان نتنياهو
  10. الاحتلال يخطر 21 عائلة بالطرد من منازلهم في خربة حمصة بحجة التدريبات
  11. اصابة جندي اسرائيلي بجراح بحجارة شبان مخيم الدهيشة ببيت لحم
  12. الجيش اللبناني: خمس طائرات اسرائيلية تخترق الاجواء اللبنانية
  13. الأمير وليام يبدأ الاثنين زيارة ملكية غير مسبوقة للأرض المقدسة
  14. إنقاذ أربعة أطفال من الغرق في خان يونس
  15. الحمد الله: نرفض المساس بالحريات ولا احد فوق القانون
  16. مستوطنون يقيمون حفلا في الحرم الابراهيمي بالخليل
  17. سكان تل الرميدة يعتصمون امام الحاجز رفضا لسياسة "الارقام" الاسرائيلية
  18. رسميا - فلسطين تنضم إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية
  19. الاحتلال يغلق مدخل بيت عينون بالخليل
  20. الطقس: جو حار وارتفاع درجات الحرارة

فتح: الموافقة على ما يُشاع من صفقة العصر خيانة عظمى

نشر بتاريخ: 08/03/2018 ( آخر تحديث: 09/03/2018 الساعة: 08:35 )
رام الله- معا- أكدت حركة فتح رفضها المطلق حول ما يشاع عن "صفعة العصر" التي هي عبارة عن وصفة لتصفية كاملة للقضية الفلسطينية وضربا مباشرا لكل الأسس التي انبثقت منها العملية السياسية في مدريد في العام ١٩٩١٢ والاتفاقيات الموقعة، وخرقا فاضحا للقانون الدولي، ومن يوافق عليها أيا كان خائن للوطن وللقدس.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامه القواسمي، أن أمريكا واسرائيل يدعون الديمقراطية من جانب، ويُمعنون في خرق القانون الدولي من جانب أخر، وهم يتنافسون في سن القوانين العنصرية والقمعية ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدا أنهم لن يُفلحوا في تمرير صفقة تتجاوز حقوقنا الراسخة والثابته، ولن يجدوا عربيا واحدا يخون فلسطين والقدس والاقصى والقيامة.

وختم القواسمي بيانه بالقول، إن الرئيس القائد محمود عباس يتصدى برباطة جأش وثبات لكل المحاولات المشبوهه لتمرير هذه الافكار المسمومة، وأن حقوقنا واضحة وثابته و وهي ليست محلا للتفاوض ، وسوف نبقى نناضل من أجل الحرية والاستقلال ودحر الاحتلال الاستعماري الكولونيالي عن أرضنا وشعبنا، ولن تستطيع قوة في العالم كسر إرادتنا وعزيمتنا، او فرض الحلول الاستسلامية علينا مهما طال الزمن.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018