الأخــبــــــار
  1. 3 اصابات جديدة برصاص الاحتلال وعدد من حالات الاختناق شمال القطاع
  2. مجهولون بمركبة غير قانونية يعتدون على ضابط بدورية للسلامة على الطرق
  3. اصابة شابين برصاص الاحتلال خلال مشاركتهم في المسير البحري الـ 12
  4. بدء توافد المواطنين للمشاركة في المسير البحري الـ12 شمال القطاع
  5. الملك سلمان يوجه بفتح تحقيق داخلي في قضية اختفاء خاشقجي
  6. مستوطنون يعتدون بالضرب المبرح على مزارع شرق نابلس
  7. الاحتلال يعتقل أربعة مشاركين في الدفاع عن الخان الاحمر
  8. الصحة: ٥ إصابات بالكسور والرضوض باعتداء الاحتلال على المتواجدين بالخان
  9. استشهاد الشاب الذي حاول طعن جنود الاحتلال قرب مستوطنة بركان في سلفيت
  10. الخارجية تُطالب الجنائية الدولية فتح تحقيق في جرائم المستوطنين
  11. الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة الشاب أشرف نعالوة في شويكة
  12. جرافات الاحتلال تنتشر قرب الخان الأحمر وتجرّف اراض محاذية للقرية
  13. هآرتس: مجلس الشيوخ الامريكي يعتزم انشاء صندوق عون للفلسطينيين
  14. اندونيسيا تؤكد مواقفها الثابتة والداعمة لفلسطين وشعبها
  15. مجدلاني: الغياب عن "المركزي" سياسة غير فاعلة
  16. خالد: الانتخابات العامة استحقاق ديمقراطي لا ينعقد شرطه بحل التشريعي
  17. الاحتلال يعتقل ناشطا في حماس ويزعم مصادرة بندقية من منزله ببلدة ابوديس
  18. سعد: وجود قانون قابل للتعديل أفضل من عدم وجود قانون نهائيا
  19. عضو الكنيست يهودا غليك يقتحم المسجد الأقصى المبارك
  20. الملك سلمان لاردوغان: لن ينال أحد من صلابة العلاقة بين بلدينا

فلسطين مكان .. و إسرائيل " زمان "

نشر بتاريخ: 10/03/2018 ( آخر تحديث: 10/03/2018 الساعة: 13:03 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
الزمان والمكان يتواجدان بشكل مستقل عن العقل . وفي جميع المدارس الفلسفية متّفقون على أن المكان لا يتأثر بالزمان فهو باق من دون إعتبار لحركة الزمن ، كما ان الزمان يمر ويطوي بشكل منفضل عن المكان وإن كانا متلازمان . فلا مكان من دون زمان ولا زمان خارج المكان .

فلسطين مكان ..  كانت وستبقى  ، وبعد فناء الأجيال ستبقى . هي كذلك . مكان مستقل عن الزمان ولا تتأثر به ، كانت فلسطين وسستبقى فلسطين .

أمّا إسرائيل فهي ظرف زماني متحرك ، يسير من بداية الى نهاية .

في الفلسفة المادية التاريخية إجابات قاطعة على نظريات الحضارة .. عاشت البشرية ( الانسان المجتمعي ) حضارات عدة منها الفرعيونية والصينية ، والاغريقية ، وعصر القرون الوسطى والعربية الاسلامية والتنوير الاوروبي ثم الغربية الصناعية الرأسمالية .. وكل هذا حدث في مكان ما في زمان ما .

الحضارات سادت ثم بادت ، وظل المكان لا يتغير . لم تنتقل البحار من مكانها ولا سلاسل الجبال هربت الى أصقاع أخرى . الانهار ظلّت تصب في البحار ، وظل الزرع على هذه الكوكب الأخضر من دون إنسان أو بحضور الإنسان . حياة النباتات مستمرة بزراعة أو من دون زراعة وتدخل الإنسان .  تستمر الحياة والأمطار وحركة الأرض و....

جدليا لا يوجد مشكلة في المكان ، ولا يوجد مشكلة في حركة الزمان .. المشكلة فقط في الوقت .

الفرق بين الزمان والوقت فرق كبير وهائل . الزمان لا إرادي يتحرك ذاتيا اما الوقت فهو عملية عقلية تعتمد على حساب البشر لحركة الزمان . الزمان لا يعرف عيد الاستقلال ويوم الشجرة وعيد ميلاد السيدة الأولى وذكرى إستشهاد الخليفة . ولكن الناس صنعوا " الوقت " ليوهموا انفسهم بقدرتهم على فهم حركة الزمان وإستخدامه .

السياسي المحترف لا يقلق من حركة التاريخ " أ ي الوقت . لانّه يفهم الفرق بين الزمان والمكان . والفرق بين الزمان والوقت .

والأيام ليست طويلة إلا عند الذي ينتظرها . وهي سريعة في عيون الواثق .

يبقى المكان . ويمر الزمان بحركة إبداعية في هذا الكون .

( هذا الوقت سيمضي ) .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018