/* */
الأخــبــــــار
  1. الصحة: ارتفاع عدد الاصابات على حدود غزة الى 11 اصابة
  2. الشرطة تضبط مشتلا للمخدرات في بلدة الشيوخ يضم ٦٠ شتلة ماريجوانا
  3. طائرات الاحتلال تقصف شرق غزة بصاروخين
  4. اصابتان برصاص الاحتلال شرق البريج
  5. مصر تطلق سراح إسرائيلي بعد اعتقاله على الحدود
  6. إسبانيا تعلن إنقاذ 447 مهاجرا من الغرق في المتوسط
  7. ضبط مشتل مخدرات شرق جنين
  8. الاحتلال يطلق النار صوب وحدة الارباك الليلي شرق غزة
  9. الرئيس الامريكي ترامب يتولى رئاسة مجلس الأمن الأربعاء المقبل
  10. ليفني تدعو لاستبدال نتنياهو لانه رئيس وزراء سيء
  11. مجدلاني يضع سفيري المغرب وتونس باخر المستجدات
  12. اندلاع حريقين في غابات "بئيري" بسبب بالونات حارقة اطلقت من قطاع غزة
  13. وقفة احتجاجية أمام الصليب الاحمر بغزة دعما للأسيرات في سجون الاحتلال
  14. هيئة مقاومة الجدار تعلن النفير العام لحماية الخان الاحمر
  15. أبو زهري: لن نعود إلى فكرة اللجنة الإدارية مطلقا
  16. ايران تهدد بالرد على منفذي جريمة "الاهواز"
  17. عريقات يدعو لنشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطنات
  18. المعارضة الإسرائيلية تهاجم نتنياهو على ضوء الاتهامات الروسية لإسرائيل
  19. روسيا: الادعاء بمغادرة طائرات إسرائيل لسوريا قبل إسقاط "إيل 20" أكاذيب
  20. إسرائيل: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية

"الإداريون": لا نريد المحاكم الصورية

نشر بتاريخ: 11/03/2018 ( آخر تحديث: 12/03/2018 الساعة: 13:44 )
رام الله- معا- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، أن 450 معتقلا إداريا في سجون الاحتلال الإسرائيلي، يواصلون مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري لليوم 25 على التوالي.

وقال الأسير بسام أبو عكر من اللجنة التي تقود خطوة الإداريين بمقاطعة المحاكم في سجون الاحتلال، خلال زيارة محامي الهيئة لؤي عكة له في سجن عوفر أن هناك إصرارا كبيرا والتفافا كاملا حول هذه الخطوة من مختلف فصائل الحركة الأسيرة لإسقاط سياسة الاعقال الإداري.

وبين أبو عكر أن هذه الخطوة تأتي في ظل انتهاج المحتل الإسرائيلي سياسة الاعتقال الإداري سيفا مسلطا على رقاب مئات الفلسطينيين، حيث من يحدد اعداد المعتقلين الإداريين هم ضباط الشاباك الإسرائيلي في المناطق، دون أي قواعد أو مبررات.

كما بين ابو عكر أن السلطات الإسرائيلية تعتمد اجراءات تدعي أنها قانونية لشرعنة الاعتقال الإداري، كتحديد مدة قرار الاعتقال، وتحويل المعتقل أحيانا للتحقيق بذريعة تهم واهيه، واحتجاز الأسير لـ 72 ساعة لتحديد ما اذا كان الأسير سيحول للاعتقال الاداري أو توجيه تهمة له، واعتماد احالة المعتقل للاعتقال الاداري تماشيا مع قرار صادر عن ما يسمى قائد المنطقه، وتثبيت الاعتقال بادعاءات أن المعتقل نشيط أو خطير أو يشارك في فعالية، وتجديد أوامر الاعتقال الإداري وتمديدها بصورة متواصلة.

وأوضح أبو عكر، أن مقاطعة محاكم الإعتقال الإداري، باتت خطوة حتمية كونها:

1- محاكم صورية بالكامل، من الملف السري الى محاكم التثبيت والاستئناف واستجابة المحكمه لما يطلبه الادعاء.

2- استخدام الجلسات في شرعنة واسدال الصبغة القانونية لهذه الاجراءات.

3- مخالفتها وانتهاكها للقواعد القانونية وحقو الانسان.

4- ممارسة الاعتقال الاداري منذ عقود دون اسباب امنية حقيقية.

5- استخدام هذا الإجراء كعقوبة جماعية ضد ابناء الشعب الفلسطيني ومرد ذلك رفض الشعب للاحتلال الجاثم على صدره منذ عقود.

6- أن الاعتقال الإداري بات يطال الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني.

7- التمديد المستمر للاعتقال الاداري والذي يمتد احيانا لسنوات قد سرق اعمار العشرات من خيرة ابناء الشعب الفلسطيني وهناك من امضى 15 عاما فيه على عدة مراحل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018