الأخــبــــــار
  1. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  2. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  3. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  4. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  5. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  6. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  7. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  8. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  9. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  10. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  11. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  12. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة
  13. 7 اصابات خلال هدم الاحتلال منزل الأسير قبها في برطعة
  14. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من الضفة الغربية
  15. نقابات العمال: اتفاق مع نقابات النقل بتعليق اضراب مقرر الاسبوع القادم
  16. انتحار موقوف جنائي في مركز شرطة رفح
  17. سقوط 3 بالونات تحمل أجساما مشبوهة في ساحة منزل في أشكول
  18. المقاومة تعلن مسؤوليتها عن استهداف ٧ مواقع إسرائيلية في غلاف غزة فجرا
  19. الاحتلال يستهدف متظاهرين شرق غزة بصاروخ من طائرة دون طيار ولا اصابات
  20. نقل مسعف الهلال محمد البابا الى مستشفى هداسا بعد إصابته في مواجهات غزة

سقوط طائرة ركاب أثناء هبوطها في مطار بنيبال

نشر بتاريخ: 12/03/2018 ( آخر تحديث: 13/03/2018 الساعة: 08:36 )
بيت لحم- معا- وكالات- سقطت طائرة ركاب، قادمة من بنغلادش، اليوم الاثنين 12 مارس/آذار، أثناء هبوطها في مطار كاتمندو بنيبال.

وقال مسؤول في المطار إن طائرة ركاب من بنغلادش سقطت أثناء هبوطها في مطار كاتمندو بنيبال، مؤكداً "إنقاذ 17 من بين 67 راكبا كانوا على متن الطائرة"، وذلك وفقاً لـ"رويترز.

بدورها، نقلت صحيفة "كاتماندو بوست"، عن مصدر في المطار، قوله إن طائرة تابعة لشركة الطيران البنغالية الخاصة "يو إس — بانغلا" قد تحطت قرب المطار الدولي بالعاصمة النيبالية كاتماندو، مؤكدة أن الطائرة سقطت على ملعب لكرة القدم شرق المطار، وشبت فيها النيران بعد سقوطها، ولم ترد حتى الآن تصريحات رسمية حول عدد ضحايا الحادث.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018