الأخــبــــــار
  1. "ويلا" يتحول إلى عاصفة كارثية ويقترب من المكسيك
  2. الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من الضفة
  3. وفاة طفلة من غزّة في غرق قارب مهاجرين قبالة تركيا
  4. مستشار الصندوق العربي الكويتي سمير جراد في زيارة لمقر وكالة معا
  5. ضبط معمل لتصنيع المعسل والمنشطات في الخليل
  6. الاحتلال يفرج عن مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه
  7. الشرطة والنيابة العامة في قلقيلية تحققان بظروف وفاة طفل 6 سنوات
  8. الاحتلال يزعم احباط تهريب هواتف وشرائح لاسير
  9. لبنان: حذر شديد في مخيم المية والمية
  10. اصابة 4 عمال بانهيار عقد في مستوطنة ادم شرق رام الله
  11. اسرائيل تفرج عن محافظ القدس عدنان غيث بشرط الحبس المنزلي 7 ايام
  12. جيش الاحتلال يجرف ١٦ دونما ويقتلع ٢٦٠ شجرة زيتون شمال غربي الخليل
  13. بريطانيا: لا تزال هناك حاجة لتوضيح عاجل بشأن مقتل خاشقجي
  14. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز حوارة بدعوى محاولته تنفيذ عملية الطعن
  15. الخارجية ترفض مشروع القانون الذي يحرم الاهل من زيارة الاسرى
  16. وفد أمني مصري يصل غزة لاستكمال جهود التهدئة والمصالحة
  17. وزير الخارجية السعودي يقول أنه لا يعلم أين جسد جمال خاشقجي
  18. استشهاد شاب بزعم تنفيذ عملية طعن قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  19. استشهاد شاب بزعم تنفيذ عملية طعن قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  20. انباء اولية عن اطلاق نار باتجاه فلسطيني بالخليل بحجة محاولة طعن جنود

غزة فوق الأرض وإسرائيل في الأنفاق

نشر بتاريخ: 30/03/2018 ( آخر تحديث: 30/03/2018 الساعة: 12:34 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
جهد الإعلام الصهيوني ليقدّم قطاع غزة للعالم، على أنه شبكة أنفاق للسلاح والصواريخ تحت الأرض. وعلى هذا الأساس سمح لنفسه بالتعامل مع مدن القطاع كميدان حرب يجوز قصفه وضربه في كل يوم.

اليوم نجح الأهل في غزة في إعادة الامور الى نصابها الطبيعي. غزة فوق الأرض، غزة السكان والأحلام والأماني والرؤى والإبتسامات. غزة الشباب والصبايا والنساء والأطفال والرجال والشيوخ في كل الفيافي والشروخ. غزة الأمل والعمل. غزة فوق الأرض وغزة السكان والإنسان.

غزة ليست بيادق على رقعة الشطرنج تموت من أجل الملوك. وانما غزة هي "الملك" الذي لا يخلع تاجه للصعاليك، ولا يسقط صولجانه لقطاع الطرق وعصابات تل أبيب. غزة "العابدين" وليسوا "العبيد"، غزة النفوس الطاهرة والكرامات الطيبة تطالب بحقها في الحياة.

كم حرب شنّها اللصوص على غزة، سرقوا لقمة العيش من أطفالها، سرقوا حليبها، وسرقوا دواءها وحاصروها وأغلقوا بواباتها. لكنها لم تنكسر. بينما إسرائيل تسارع للشكوى لمجلس الأمن بأن مسيرة حق العودة في غزة تهدد وجودها. وهذا صحيح تماما.

نعم إن غزة تهدد وجود إسرائيل، ويطا تهدد وجود إسرائيل. والدهيشة تهدد وجود إسرائيل. وبلاطة وجنين والأمعري والعروب والفوار والعين وعايدة والعزة والجلزون والوحدات والبقعة وجرش وشاتيلا وصبرا وعين الحلوة واليرموك و... جميع مخيمات اللاجئين تهدد وجود اسرائيل وستبقى تهدد وجود هذه المستعمرة.لأنها سفن العودة الى عكا وحيفا ويافا والقدس وصفد وطبريا.

عشرات الاف الفلسطينيين من غزة يرفعون علم فلسطين، يهددون وجود الظلم والطغيان والإحتلال. طبعا يهددون وجود الشيطان الصغير. وهذا هو الرد على "ابن الكلب فريدمان" وهذا هو الرد على صفقة العصر، وعلى اللئيم بولتون الذي دخل البيت الأبيض مؤخرا.

راهن الأعداء على تمرير صفقة العصر وأن غزة ستبكي وتطلب العفو .. ولكنها نهضت تغني، لا صواريخ ولا رصاص، نهضت ترقص وتغني فإستنفر الاحتلال وأجتمع الكابينيت مرتين، يخطط ويفكر كيف يمكن أن يمنعها من الفرح والغناء 

شكرا غزة .. شكرا أيها الشعب الكريم، شكرا يا سادة العصر، شكرا يا ملوك السياسة، شكرا يا أساتذة النضال، شكرا يا مشعل الأمل، شكرا يا بيت الكرم والنخوة. شكرا لكم لأنكم الأفضل والأقوى والأكثر حرصا على القدس وعلى فلسطين.

غزة فوق الأرض .. وليختبئ الارهابيون الصهاينة في الانفاق وتحت الأرض وفي بئر وزارة ليبرمان في تل أبيب.

مات الكلام .. وعاشت غزة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018