الأخــبــــــار
  1. القوى تدعو الشعب لاوسع مشاركة بفعاليات "يوم الارض"
  2. اصابة شابين بإطلاق نار خلال شجار وقع في المنطقة الشرقية بنابلس
  3. جنين: الأسيران محمد مرعي وقصي سلامة يدخلان عاميهما الـ18 و17 في السجون
  4. الطقس: جو ربيعي اليوم ومنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة مساء الغد
  5. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين شرق الخليل بالحجارة
  6. مهاتير محمد يهاجم إسرائيل ويصفها بـ "دولة لصوص"
  7. المقداد: سوريا تدرس كل الاحتمالات لاستعادة الجولان
  8. الأكثر عنفاً.. هكذا وصف الإعلام العبري مسيرات الجمعة
  9. بومبيو: "ترامب مبعوث الرّب لإنقاذ اليهود"
  10. فرنسا تستدعي سفيرة إسرائيل
  11. عدد الأيام الماطرة هو الأعلى في فلسطين منذ 16 عاما
  12. استطلاع: "كحول لفان" يتفوق لكن اليمين يُشكل الحكومة
  13. إسرائيل: اتهام فلسطيني من أم الفحم بتواصله مع حزب الله
  14. اصابة 3 صحافيين خلال مسيرات العودة في غزة
  15. مئات الآلاف وسط الجزائر يطالبون بوتفليقة بالتنحي
  16. هنية: على الاحتلال فهم الرسالة وإلا القادم اصعب
  17. شهيدان برصاص الاحتلال في مواجهات شرق غزة
  18. غزة- إصابة 30 مواطنا برصاص الاحتلال ورصد 3 انتهاكات بحق الطواقم الطبية
  19. اندلاع حريق في "أشكول" بسبب بالون حارق اطلق من قطاع غزة
  20. أزمة مرورية عند حزما شرق القدس وجيش الاحتلال ينتشر بكثافة في المكان

عزبة ابو ادم.. مواطن يتحدى الاستيطان وحيدا

نشر بتاريخ: 02/04/2018 ( آخر تحديث: 02/04/2018 الساعة: 22:45 )
سلفيت - خاص معا - صامد كجبل بوجه رياح عاتية، لا تستطيع كسر ارادته وصموده مهما بلغت قوتها، ولسان حاله يقول سأبقى على هذه الارض ما بقيت الروح بالجسد، المواطن عبد الرؤوف صلاح 65 عاما، مالك عزبة ابو ادم المحاطة بمستوطنتي "بركان" و"ارائيل"، بين بروقين وسرطة غربي سلفيت.

معا التقت بالحاج عبد الرؤوف ليتحدث عن العزبة ويوضح ان مساحتها اكثر من 140 دونم، تعيش العائلة فيها منذ اكثر من 80 عاما، ولد عبد الرؤوف واخوته، ولم يتبق فيها الا هو وزوجته و5 من اولاده الـ 16 من الذكور والاناث بعد أن تزوجوا وأسسوا عائلاتهم بعيدا عن العزبة.

واوضح عبد الرؤوف ان العائلة تعيش في العزبة بالرغم من عدم وجود مقومات الحياة الاساسية، في منزلين قديمين، ومغارة ولد فيها الاخوة، حيث كانت العائلة تعيش فيها، ولكن أصبحت المغارة مع السنين بحاجة الى ترميم، وتسعى العائلة لترميمها ليسكن فيها الوالدين كي يتمكن احد الابناء من الزواج والعيش في المنزل القديم.
واضاف عبد الرؤوف ان الاحتلال حاول تهجير العائلة مرارا لكنه لم ينجح، حيث تملك العائلة أوراق اخراج قيد بها منذ عام 1983 تثبت ملكية العزبة، التي تعود لوالد عبد الرؤوف- الحاج أبو ادم حيث سميت العزبة تيمنا باسمه.
وعن ممارسات الاحتلال من أجل ترحيله، يقول لـ معا انه وفي بداية التسعينيات جرّف مستوطنو "بركان" المقامة على اراضي اهالي سلفيت مئات الدونمات الزراعية المزروعة بشجر الزيتون، وضغط الاحتلال على العائلة بعدة وسائل لبيع الارض او تأجيرها، والخيار الاخر مصادرتها ووضع اليد عليها من خلال مضايقتهم واقتلاع اشجار الزيتون تارة، ومحاولة اغراء العائلة بملايين الشواقل تارة أخرى، ولكن عبد الرؤوف وابناءه لم يكترثوا لأي أنواع الممارسات، بالرغم من الحياة البدائية التي عاشوها سابقا دون مياه او كهرباء لكن تم وصلها للعزبة لاحقا.
واوضح ان المعاناة كانت مضاعفة بعدم توفر طرق وكانوا يسيرون على الاقدام مسافات طويلة للوصول الى البلدة، الى جانب ان الاحتلال قام بفصل العزبة عن البلدة بشارع استيطاني سريع ضاعف معاناتهم.
وبحسرة يكمل عبد الرؤوف حكايته، ويقول انه يعمل في الزراعة منذ طفولته ما زاد من عشقه للارض، حتى ان العزبة أصبحت قطعة من جسده وهي مصدر رزقه الوحيد، فلا يمكنه تركها والعيش بمكان آخر، مشيرا ان صموده وعائلته في العزبة حال دون مصادرتها من قبل الاحتلال رغم اقتطاعهم اجزاء منها للشوارع الاستيطانية، الا ان العائلة صمدت وصممت على البقاء في العزية، حيث واجه وعائلته اصناف العذاب والاعتداءات من قبل الاحتلال ومستوطنيه.
وعن امنياته يقول عبدالرؤوف لـ معا... أناشد المؤسسات مساعدتي في ترميم المغارة وتقديم كل ما يلزم من احتياجات من اجل تأهيلها للسكن، هذا كل ما أطمح به في الوقت الحاضر.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018