/* */
الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يدعو الكابينت للاجتماع غدا لبحث ملف سوريا قبل التوجه لامريكا
  2. القبض على المشتبه بقضية المرحومة عميرة
  3. الأورومتوسطي يدعو مجلس حقوق الإنسان فرض عقوبات على اسرائيل
  4. نتيناهو يجري اتصالا مع بوتين والاخير يؤكد على تزويد سوريا بصورايخ
  5. متظاهرون يسقطون طائرة اسرائيلية مسيرة على حدود غزة
  6. مسلحون يعتدون على عضو ثوري فتح بغزة والامن يستدعي كوادر من الحركة
  7. مسلحون يعتدون على عضو ثوري فتح بغزة والامن يستدعي كوادر من الحركة
  8. الاحتلال يطلق الرصاص تجاه المتظاهرين بالمسير البحري شمال القطاع
  9. الشرطة تضبط مواد يشتبه انها الماريجوانا المخدرة بحوزة شخصين في جنين
  10. مخابرات الخليل تقبض على الشخص الذي اعتدى على رئيس بلدية بيت لحم
  11. المطلوب الاول للامن بطوباس يسلم نفسه للشرطة -صادر بحقه 9 مذكرات توقيف-
  12. أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمر
  13. مشعشع يدعو اتحاد عاملي "الاونروا" بغزة لطاولة الحوار
  14. الشرطة تكشف ملابسات سرقة ونشل 15 هاتفا محمولا في الخليل
  15. مخابرات الخليل تقبض على مجرم محكوم بالسجن 15سنة ومطلوب على عدة قضايا
  16. التربية تعلن عن منح دراسية بمجال الطب البشري في فنزويلا
  17. الاعتداء على رئيس بلدية بيت لحم طوني سلمان باله حاده في وجهه
  18. استقالة 8 من اعضاء مجلس بلدية يطا البالغ 13 عضوا
  19. القوى ولجنة المتابعة في الداخل تدعوان لإضراب موحد
  20. الخارجية: الاحتلال يفرض الاغلاق بحجة الأعياد للتغطية على إرهابه

إسرائيل: اليسار ضد دعوة رئيس هندوراس لاحتفال المشاعل

نشر بتاريخ: 08/04/2018 ( آخر تحديث: 09/04/2018 الساعة: 12:04 )
بيت لحم- معا- طالبت رئيسة حزب "ميرتس" الإسرائيلي المعارض تمار زاندبيرغ، وزيرة الثقافة ميري ريغيف، بإلغاء مشاركة رئيس هندوراس خوان أورلاندو هيرنانديز، في مراسم "إيقاد المشاعل" في القدس، بحجة أنه "استبدادي يترأس نظاما قمعيا معروفا بسجله الحالك في مجال حقوق الانسان"، ورفضت ريغيف هذه المطالب.

وقالت زاندبيرغ في برقية أرسلتها إلى ريغيف إن "حكومة هندوراس تمارس التعذيب والاغتصاب وتنفذ احكام إعدام بحق صحفيين ونشطاء في مجال جودة البيئة".

رئيس هندوراس هو أول زعيم أجنبي يوقد المشاعل، بحسب ما أعلنت عنه ريغيف، التي وصف هيرنانديز "بأفضل رجل بالعالم".

وتسدل "مراسيم إيقاد المشاعل" التي تقام سنويا في ساحة قبر تيودور هرتزل، وتشرف عليها وزارة الثقافة الإسرائيلية، الأيام التي تخصصها إسرائيل لإحياء ذكرى قتلاها في الحروب والعمليات، وتفتتح احتفالات ما يسمى بيوم الاستقلال.

ووصفت زاندبيرغ قرار دعوة رئيس هندوراس "بالفضيحة"، ويرمي إلى تبرير مشاركة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في المراسم.
ووقع سجال بين رئيس الكنيست يولي أدلشتين ونتنياهو، وكلاهما من حزب الليكود، حول مراسم "إيقاد المشاعل" على خلفية إصرار نتنياهو إلقاء خطاب في المراسيم، في ظل معارضة أدلشتين على ذلك.
ويهدد أدلشتين بمقاطعة المراسيم بحال حضر نتنياهو، في الوقت الذي أعلن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين (روبي) ريفلين، عدم نيته حضور المراسيم بشكل استثنائي، بسبب السجال.
من جانبها، دافعت ريغيف عن زيارة هيرنانديز، قائلة "نحن سعداء بأن رئيس هندوراس، عمل على دفع العلاقات الودودة بين البلدين، منذ تسلمه منصبه"، مضيفة "كان من الأفضل لكل اليساريين، وعلى رأسهم زاندبيرغ، أن يحافظوا على هيبة المراسيم، وعلى مصالح إسرائيل بشكل عام، بدلا من البحث عن عنوانين في الصحف".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018