الأخــبــــــار
  1. الطائرات الاسرائيلية تستهدف بالصواريخ موقعا للجيش السوري
  2. انطلاق مظاهرة في حيفا تضامنا مع غزة
  3. مصادر معا:لقاء بين عزام الاحمد ورئيس مخابرات مصر وطروحات جدية للمصالحة
  4. فرنسا بطلا لكأس العالم لكرة القدم بعد الفوز على كرواتيا 4/ 2
  5. الرئيس عباس التقى بالرئيس السوداني عمر البشير في موسكو
  6. طائرة حربية دون طيار تقصف مطلقي الطائرات الورقية شرقي بيت حانون
  7. "الكابينيت"يفوض الجيش بالرد على كل طائرة ورقية وبالون حارق يطلق من غزة
  8. اسرائيل كاتس يحمل ليبرمان المسؤولية عن الفشل امام معادلة غزة
  9. نتنياهو لن نوافق على وقف إطلاق النار في ظل استمرار إطلاق البالونات
  10. الاحتلال يشرع بهدم عدد من المنازل بخربة المراجم جنوب دوما بنابلس
  11. الخارجية تُدين العدوان على غزة وتعتبره محاولة لتمرير المشاريع التصفوية
  12. اصابتان بقصف اسرائيلي استهدف مطلقي الطائرات الورقية شمال قطاع غزة
  13. وزير جيش الاحتلال: إذا لم تستخلص حماس العبر فسوف تدفع ثمنا باهظا
  14. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين خلال اقتحام مخيم الجلزون
  15. 9 اصابات بالرصاص الحي والمطاطي المغلف بمواجهات مخيم الجلزون
  16. الاحتلال يعتقل شقيقين من بلدة برطعة جنوب غرب جنين
  17. 3 اصابات بالرصاص الحي بمخيم الجلزون
  18. الاحتلال ينصب بوابة جديدة على مدخل قرى الخان الاحمر
  19. استشهاد احمد منصور حسان ونجله الطفل لؤي احمد منصور حسان في قصف على غزة
  20. استشهاد مواطنين واصابة ثالث بجراح خطيرة عند برج الوحدة بغزة

إسرائيل: اليسار ضد دعوة رئيس هندوراس لاحتفال المشاعل

نشر بتاريخ: 08/04/2018 ( آخر تحديث: 09/04/2018 الساعة: 12:04 )
بيت لحم- معا- طالبت رئيسة حزب "ميرتس" الإسرائيلي المعارض تمار زاندبيرغ، وزيرة الثقافة ميري ريغيف، بإلغاء مشاركة رئيس هندوراس خوان أورلاندو هيرنانديز، في مراسم "إيقاد المشاعل" في القدس، بحجة أنه "استبدادي يترأس نظاما قمعيا معروفا بسجله الحالك في مجال حقوق الانسان"، ورفضت ريغيف هذه المطالب.

وقالت زاندبيرغ في برقية أرسلتها إلى ريغيف إن "حكومة هندوراس تمارس التعذيب والاغتصاب وتنفذ احكام إعدام بحق صحفيين ونشطاء في مجال جودة البيئة".

رئيس هندوراس هو أول زعيم أجنبي يوقد المشاعل، بحسب ما أعلنت عنه ريغيف، التي وصف هيرنانديز "بأفضل رجل بالعالم".

وتسدل "مراسيم إيقاد المشاعل" التي تقام سنويا في ساحة قبر تيودور هرتزل، وتشرف عليها وزارة الثقافة الإسرائيلية، الأيام التي تخصصها إسرائيل لإحياء ذكرى قتلاها في الحروب والعمليات، وتفتتح احتفالات ما يسمى بيوم الاستقلال.

ووصفت زاندبيرغ قرار دعوة رئيس هندوراس "بالفضيحة"، ويرمي إلى تبرير مشاركة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في المراسم.
ووقع سجال بين رئيس الكنيست يولي أدلشتين ونتنياهو، وكلاهما من حزب الليكود، حول مراسم "إيقاد المشاعل" على خلفية إصرار نتنياهو إلقاء خطاب في المراسيم، في ظل معارضة أدلشتين على ذلك.
ويهدد أدلشتين بمقاطعة المراسيم بحال حضر نتنياهو، في الوقت الذي أعلن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين (روبي) ريفلين، عدم نيته حضور المراسيم بشكل استثنائي، بسبب السجال.
من جانبها، دافعت ريغيف عن زيارة هيرنانديز، قائلة "نحن سعداء بأن رئيس هندوراس، عمل على دفع العلاقات الودودة بين البلدين، منذ تسلمه منصبه"، مضيفة "كان من الأفضل لكل اليساريين، وعلى رأسهم زاندبيرغ، أن يحافظوا على هيبة المراسيم، وعلى مصالح إسرائيل بشكل عام، بدلا من البحث عن عنوانين في الصحف".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018