عـــاجـــل
الاحتلال يعتقل فتاة قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
عـــاجـــل
بدء مراسم تشييع جثمان الشهيد احمد مناصرة امام مشفى بيت جالا الحكومي
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل فتاة قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  2. مستوطن يدهس مواطنا قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  3. تقرير للأمم المتحدة: فنلندا أسعد دول العالم
  4. حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  5. ملك الاردن: القدس بالنسبة لي خط أحمر
  6. ترامب يستقبل نتنياهو يومي 25 و26 الجاري
  7. الجامعة العربية تحذر من خطورة الوضع المالي للسلطة
  8. مجلس طلبة البوليتكنك يعلق الدوام الخميس
  9. اضراب شامل في بيت لحم الخميس
  10. مستوطنون يهاجمون منزلا في بلدة برقة شمال غرب نابلس
  11. قمة بين مصر واليونان وإسرائيل وقبرص حول موارد الطاقة
  12. الصحة: استشهاد مواطن في بيت لحم تم نقله لمستشفى بيت جالا الحكومي
  13. نتنياهو: الإيرانيون اخترقوا تلفون غانتس واستولوا منه على مواد حساسة
  14. الجهاد لـمعا: نبذل جهودا لأجل إطلاق جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة
  15. 14 مصابا بالرصاص المعدني في مواجهات شمال البيرة
  16. الجيش الاسرائيلي يتراجع عن قراره بوضع غرف محصنة لجنوده على الحواجز
  17. مصادر في غزة: إطلاق دفعات جديدة من البالونات الحارقة والمتفجرة
  18. الاحتلال يعلن مطاردة فلسطينيين أطلقا النار على حافلة للمستوطنين بسلفيت

زحالقة: فيديو اقتناص متظاهر فلسطيني يكشف اجرام جيش الاحتلال

نشر بتاريخ: 09/04/2018 ( آخر تحديث: 16/04/2018 الساعة: 08:19 )
القدس - معا -وصف النائب د. جمال زحالقة، الشريط الذي يوثق إطلاق قناص اسرائيلي النار على متظاهر فلسطيني بقصد القتل مع سبق الاصرار والترصد، بأنه يمثل الوجه الحقيقي للجيش الاسرائيلي، خاصة وان الجنود عبّروا عن فرحهم واحتفلوا بالإصابة الدقيقة.
وحذّر زحالقة من الاكتفاء باتهام الجنود بالقتل، فهم يفعلون ذلك بناء على أوامر واضحة ومعلنه من المجرم الأول رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ومن المجرم الثاني وزير الأمن افيغدور ليبرمان والمجرم الثالث رئيس الاركان جادي ايزنكوت. ودعا زحالقة القيادة الفلسطينية الى العمل على تقديم مجرمي الحرب للمحاكم الدولية، خاصة بعد اعلان المدعية العامة في محكمة هاج بأن ما تقوم به اسرائيل يعد "جريمة حرب".

وقال زحالقة بأن ما جاء في الشريط ليس الشاذ عن القاعدة، بل هو اسلوب العمل الرسمي للجيش الإسرائيلي في مواجهة مسيرة العودة الكبرى، حيث هي حرب من طرف واحد والعنف من طرف واحد هو الطرف الاسرائيلي، فقد جرح اكثر من 1500 فلسطيني ولم يصب أي اسرائيلي بجراح واستشهد 30 فلسطيني ولم يقتل اسرائيلي واحد واطلقت عشرات آلاف الرصاصات من اسرائيل في مقابل صفر رصاص من غزة، وبعد كل هذا تدعي اسرائيل ان المسيرة "ارهابية يشارك فيها ارهابيون".
ونوّه زحالقة الى أن اسرائيل تريد جر المتظاهرين الى العنف، حتى ترتكب مذابح اكبر من التي ارتكبتها حتى الآن. واضاف: "مضى سبعون عامًا على مجزرة دير ياسين، ولا زالت عقلية المجازر سائدة في المؤسسة الإسرائيلية. وآن الأوان لمواجهتها بالوحدة الوطنية وملاحقة مجرمي الحرب حتى ينالوا عقابهم في المحاكم الدولية."
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018