الأخــبــــــار
  1. الطائرات الاسرائيلية تستهدف بالصواريخ موقعا للجيش السوري
  2. انطلاق مظاهرة في حيفا تضامنا مع غزة
  3. مصادر معا:لقاء بين عزام الاحمد ورئيس مخابرات مصر وطروحات جدية للمصالحة
  4. فرنسا بطلا لكأس العالم لكرة القدم بعد الفوز على كرواتيا 4/ 2
  5. الرئيس عباس التقى بالرئيس السوداني عمر البشير في موسكو
  6. طائرة حربية دون طيار تقصف مطلقي الطائرات الورقية شرقي بيت حانون
  7. "الكابينيت"يفوض الجيش بالرد على كل طائرة ورقية وبالون حارق يطلق من غزة
  8. اسرائيل كاتس يحمل ليبرمان المسؤولية عن الفشل امام معادلة غزة
  9. نتنياهو لن نوافق على وقف إطلاق النار في ظل استمرار إطلاق البالونات
  10. الاحتلال يشرع بهدم عدد من المنازل بخربة المراجم جنوب دوما بنابلس
  11. الخارجية تُدين العدوان على غزة وتعتبره محاولة لتمرير المشاريع التصفوية
  12. اصابتان بقصف اسرائيلي استهدف مطلقي الطائرات الورقية شمال قطاع غزة
  13. وزير جيش الاحتلال: إذا لم تستخلص حماس العبر فسوف تدفع ثمنا باهظا
  14. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين خلال اقتحام مخيم الجلزون
  15. 9 اصابات بالرصاص الحي والمطاطي المغلف بمواجهات مخيم الجلزون
  16. الاحتلال يعتقل شقيقين من بلدة برطعة جنوب غرب جنين
  17. 3 اصابات بالرصاص الحي بمخيم الجلزون
  18. الاحتلال ينصب بوابة جديدة على مدخل قرى الخان الاحمر
  19. استشهاد احمد منصور حسان ونجله الطفل لؤي احمد منصور حسان في قصف على غزة
  20. استشهاد مواطنين واصابة ثالث بجراح خطيرة عند برج الوحدة بغزة

زحالقة: فيديو اقتناص متظاهر فلسطيني يكشف اجرام جيش الاحتلال

نشر بتاريخ: 09/04/2018 ( آخر تحديث: 16/04/2018 الساعة: 08:19 )
القدس - معا -وصف النائب د. جمال زحالقة، الشريط الذي يوثق إطلاق قناص اسرائيلي النار على متظاهر فلسطيني بقصد القتل مع سبق الاصرار والترصد، بأنه يمثل الوجه الحقيقي للجيش الاسرائيلي، خاصة وان الجنود عبّروا عن فرحهم واحتفلوا بالإصابة الدقيقة.
وحذّر زحالقة من الاكتفاء باتهام الجنود بالقتل، فهم يفعلون ذلك بناء على أوامر واضحة ومعلنه من المجرم الأول رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ومن المجرم الثاني وزير الأمن افيغدور ليبرمان والمجرم الثالث رئيس الاركان جادي ايزنكوت. ودعا زحالقة القيادة الفلسطينية الى العمل على تقديم مجرمي الحرب للمحاكم الدولية، خاصة بعد اعلان المدعية العامة في محكمة هاج بأن ما تقوم به اسرائيل يعد "جريمة حرب".

وقال زحالقة بأن ما جاء في الشريط ليس الشاذ عن القاعدة، بل هو اسلوب العمل الرسمي للجيش الإسرائيلي في مواجهة مسيرة العودة الكبرى، حيث هي حرب من طرف واحد والعنف من طرف واحد هو الطرف الاسرائيلي، فقد جرح اكثر من 1500 فلسطيني ولم يصب أي اسرائيلي بجراح واستشهد 30 فلسطيني ولم يقتل اسرائيلي واحد واطلقت عشرات آلاف الرصاصات من اسرائيل في مقابل صفر رصاص من غزة، وبعد كل هذا تدعي اسرائيل ان المسيرة "ارهابية يشارك فيها ارهابيون".
ونوّه زحالقة الى أن اسرائيل تريد جر المتظاهرين الى العنف، حتى ترتكب مذابح اكبر من التي ارتكبتها حتى الآن. واضاف: "مضى سبعون عامًا على مجزرة دير ياسين، ولا زالت عقلية المجازر سائدة في المؤسسة الإسرائيلية. وآن الأوان لمواجهتها بالوحدة الوطنية وملاحقة مجرمي الحرب حتى ينالوا عقابهم في المحاكم الدولية."
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018