الأخــبــــــار
  1. وزير زراعة اسرائيل يوقف استيراد الخضار والفواكه من فلسطين
  2. ملادينوف: اسرائيل لم تتخذ أي خطوات للوقف الفوري والكامل للاستيطان
  3. نتنياهو : "الإرهاب" سيقودنا إلى تعزيز الاستيطان بشكل اكبر في الضفة
  4. الجامعة العربية تطالب بموقف عربي قوي مع أي قرارات لأي دولة تجاه القدس
  5. بريطانيا تقدم مساعدات غذائية عاجلة "للأونروا" بغزة بـ5 مليون جنيه
  6. الاحتلال يقتلع 200 شتلة صبار في الأغوار
  7. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  8. الاحتلال يقتحم قرية العيسوية ويعتقل اسيرا محررا وعددا من افراد عائلته
  9. الشرطة: العثور على جثة مواطن 50 عاما داخل محله بمخيم الامعري
  10. نتنياهو يوافق على دفع تعويضات لعائلات ضحايا إسقاط الطائرة الروسية
  11. مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 486 مواطنا خلال شهر تشرين ثاني 2018
  12. الاحتلال يقرر هدم منزل عائلة خليل جبارين منفذ عملية طعن قرب "عتصيون"
  13. لقاء بين الرئيس ابو مازن والملك الاردني الساعة الواحدة ظهرا في عمان
  14. بلدية الاحتلال تهدم منزلا في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  15. اصابة طالبتين بعد إنزلاق مركبة للاحتلال قرب حاجز الشيخ سعد بجبل المكبر
  16. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون اطارات في ياسوف جنوب نابلس
  17. الاحتلال يعتقل 24 مواطنا
  18. جامعة بيرزيت تعلن تعطيل الدراسة غدا
  19. الأردن يدين إعلان دولة الإحتلال بناء وحدات إستيطانية جديدة بالضفة
  20. مستوطنون يقتحمون منطقة دير مار سابا شرق بيت لحم

البنك الإسلامي العربي يرعى ندوة "الفتوى والاقتصاد، إلى أين؟"

نشر بتاريخ: 10/04/2018 ( آخر تحديث: 12/04/2018 الساعة: 08:45 )
رام الله - معا - بتنظيم من مجلة الشرق الأوسط للأعمال وبالشراكة مع معهد ماس وشركة إرفاق للاستشارات المالية والتدريب وبالتعاون مع سلطة النقد الفلسطينية، رعى البنك الإسلامي العربي ندوة "الفتوى والاقتصاد، إلى أين؟ " والتي سلطت الضوء على عدة جوانب تتعلق بالفتاوى الشرعية المالية.

حيث أدارت الجلسة رئيس تحرير مجلة ميدل ايست بزنس أمل ضراغمة المصري، وتحدث فيها نائب المدير العام للبنك الإسلامي العربي غسان جبر، ومدير عام شركة أرفاق الاردنية د.خولة النوباني، والقائم بأعمال مدير دائرة الرقابة والتفتيش في سلطة النقد إياد نصار، وعضو مجلس الإفتاء الأعلى الفلسطيني د.جمال الكيلاني، والمراقب الشرعي في مصرف الصفا محمود عبد الحافظ، ومنسق البحوث في معهد "ماس" د. رجا الخالدي، وذلك قاعة معهد أبحاث السياسات الاقتصادية "ماس" برام الله. بحضور ممثلين عن البنوك والمصارف والمؤسسات الاقتصادية والشركات وأصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين وأصحاب الأعمال وهيئة سوق رأس المال.

وفي كلمته نيابة عن مدير عام البنك الإسلامي العربي هاني ناصر تحدث نائب المدير العام غسان جبر عن طبيعة العلاقة بين هيئة الفتوى والإدارة التنفيذية في البنوك الإسلامية، وأكد على أنها يجب أن تكون علاقة مبنية على أساس مهني يضمن مصلحة البنك العليا دون المساس بالجانب الشرعي الذي يمثل روح العمل المصرفي الإسلامي.

وكذلك أكد على أهمية نشر الوعي في الصناعة المصرفية الإسلامية في السوق الفلسطيني خاصة، وكذلك تضافر الجهود بين الهيئة الشرعية والإدارة التنفيذية لتطوير منتجات تلبي احتياجات المواطنين، والدرء عن الناس حرمة التعامل بالربا والمعاملات المالية والمصرفية المشبوهة، باعتبارها مسؤولية وطنية ودينية وأخلاقية.

كما أشار إلى التضارب والاختلاف في الرأي بين هيئات الفتوى في البنوك الإسلامية العاملة في المنطقة، الأمر الذي من شأنه أن يدفع الناس لعدم الاطمئنان بالصيرفة الإسلامية، ما يلقي علينا مسؤولية أكبر في عملنا المستمر لخلق منتجات مصرفية إسلامية موحدة تلبي احتياجات السوق.

وقد أوصى المتحدثون في الندوة بالإسراع في إنشاء الهيئة "العليا" للرقابة الشرعية المستقلة تحت مظلة سلطة النقد الفلسطينية للإشراف على صناعة التمويل الإسلامي، مع ضرورة الاعتماد على الفتوى الرسمية، وتفعيل دور الرقابة العليا الشرعية، وضرورة تعاون البنوك الاسلامية مع هيئة الفتوى العليا للرقابة الشرعية للعمل على توعية الجمهور بالعمل المصرفي الاسلامي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018