الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من البيرة
  2. استشهاد طفل برصاص الاحتلال قرب مخيم الجلزون
  3. الهيئة الوطنية: الجمعة القادمة "جمعة الوفاء لابطال المقاومة في الضفة"
  4. اصابة 17 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  5. الصحة: اصابة فتى برصاصة مطاطية في الوجه باللبن الشرقية جنوب نابلس
  6. الاحتلال يقمع مسيرة بلعين الأسبوعية غرب رام الله
  7. مستوطنون يلقون الحجارة على مركبات المواطنين جنوب غرب بيت لحم
  8. حماس: الامن منع مسيرتين للحركة بذكرى الانطلاقة بنابلس والخليل
  9. إصابتان بالرصاص المعدني وحالات اختناق في مواجهات بالمغير شرق رام الله
  10. اللواء حازم عطالله لم يدل بأي تصريح لوسائل الإعلام وخاصة الاسرائيلية
  11. مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين على طريق رام الله نابلس
  12. الاحتلال يغلق طريق رام الله نابلس شمال البيرة ومدخل سردا بشكل كامل
  13. الاحتلال يشن حملة مداهمة للمنازل في ضاحيتي البريد والمعلمين في البيرة
  14. الهلال:الاحتلال اطلق النار تجاه سيارة إسعاف على حاجز بيتين شمال البيرة
  15. يديعوت: شاب تسلل لـ"بيت ايل" واصاب جنديا بجراح خطرة برأسه بحجر وانسحب
  16. الطقس: جو صاف وارتفاع على درجات الحرارة
  17. "الاقتصاد": كافة السلع متوفرة بالأسواق ولا صحة للإشاعات حول نقصها
  18. مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين على طريق نابلس جنين
  19. الرئيس يستقبل وفدا من جهاز المخابرات المصرية
  20. ايران: اسرائيل لن تجرؤ على القيام بعمل عسكري ضدنا

هارتس: ورقة ترامب الخطيرة قد تشعل شرارة الحرب

نشر بتاريخ: 12/04/2018 ( آخر تحديث: 13/04/2018 الساعة: 08:15 )
بيت لحم- معا- قالت صحيفة هارتس الاسرائيلية إن المواجهة الحاسمة في سوريا قد تشعل شرارة الإشتباكات الإسرائيلية - الإيرانية من جهة، والأميركية - الروسية من جهة أخرى، ولا سيّما بعد التهديد الذي أطلقه الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن نيته ضرب سوريا بصوارخ جديدة وذكية.

وعلى لسان كاتب الصحيفة شيمي شاليف " بعد مرور 7 سنوات على الحرب، تحوّلت سوريا إلى منطقة مواجهة ما بين إسرائيل وإيران، على مستوى إقليمي، وما بين روسيا والغرب، على مستوى عالمي, وأنّ الردّ الأميركي المرتقب على الهجوم الكيماوي المزعوم على دوما، قد يكون نقطة البداية لسلسلة من ردات الفعل التي قد تؤدّي الى التصعيد، إن لم تشعل حريقًا".

ولفت الى أنّ نبرة روسيا تغيّرت، فقد انتقدت موسكو بشدّة إسرائيل على قصف قاعدة T4 الجويّة في سوريا. من جانبها، تأمل إيران في أن تستفيد من الموقف الروسي، أمّا اسرائيل فكرّرت الإعلان بأنّها ترفض التوسّع الإيراني في سوريا باعتباره "خطًا أحمر".

واعتبر الكاتب أنّ الرئيس السوري بشار الأسد هو آخر شخص مهتمّ بتحويل سوريا الى ساحة معركة للقوى الخارجية. فقد كان على وشك الخروج منتصرًا من حرب دامية استمرّت لسبع سنوات، وكان على أهبة المباشرة بإعادة إعمار بلاده، ولكنّ الأحداث الكيماويّة الأخيرة قلبت الموازين.

ولتركيا حالتها الخاصّة، فهي لا ترغب بالأسد وتعارض التوسّع الإيراني في سوريا، وما يهمّها هو "إحتواء" أو السيطرة على المناطق الكرديّة في شمال سوريا وغرب العراق. ولذلك عزّز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان علاقاته مع نظيره الروسي، بالرغم من أهدافهما ومصالحهما المتعارضة في سوريا.

أمّا عن ترامب الذي يحمل الورقة الأخطر في سوريا، فيبدو من خلال تصريحاته وتغريداته أنّه ينوي ضرب سوريا قريبًا مع أو بدون حلفاء، بحسب الكاتب.

وبعد استعراض مصالح القوى الخارجيّة في سوريا، قال الكاتب إنّ عددًا كبيرًا من اللاعبين والقوى التي تضمّ "حزب الله" و"حركة حماس" على استعداد للتصرّف، توازيًا مع ارتفاع حدّة التوتّر، فهناك عدد كبير من المصالح المختلفة في نفس الساحة بالوقت عينه.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018