الأخــبــــــار
  1. مستوطن يدهس مواطنا قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  2. تقرير للأمم المتحدة: فنلندا أسعد دول العالم
  3. حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  4. ملك الاردن: القدس بالنسبة لي خط أحمر
  5. ترامب يستقبل نتنياهو يومي 25 و26 الجاري
  6. الجامعة العربية تحذر من خطورة الوضع المالي للسلطة
  7. مجلس طلبة البوليتكنك يعلق الدوام الخميس
  8. اضراب شامل في بيت لحم الخميس
  9. مستوطنون يهاجمون منزلا في بلدة برقة شمال غرب نابلس
  10. قمة بين مصر واليونان وإسرائيل وقبرص حول موارد الطاقة
  11. الصحة: استشهاد مواطن في بيت لحم تم نقله لمستشفى بيت جالا الحكومي
  12. نتنياهو: الإيرانيون اخترقوا تلفون غانتس واستولوا منه على مواد حساسة
  13. الجهاد لـمعا: نبذل جهودا لأجل إطلاق جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة
  14. 14 مصابا بالرصاص المعدني في مواجهات شمال البيرة
  15. الجيش الاسرائيلي يتراجع عن قراره بوضع غرف محصنة لجنوده على الحواجز
  16. مصادر في غزة: إطلاق دفعات جديدة من البالونات الحارقة والمتفجرة
  17. الاحتلال يعلن مطاردة فلسطينيين أطلقا النار على حافلة للمستوطنين بسلفيت
  18. مواجهات بين طلبة بيرزيت وجيش الاحتلال في البيرة
  19. الاحتلال يهدم منزلا في قرية حلاوة جنوب الخليل
  20. الآلاف يُشيعون جثماني الشهيدين حمدان ونوري في نابلس

عشرات الآلاف يشاركون بتشييع شهداء سرايا القدس

نشر بتاريخ: 15/04/2018 ( آخر تحديث: 15/04/2018 الساعة: 20:22 )
غزة- معا- شارك عشرات الالاف من المواطنين، اليوم الأحد، يتشييع جثامين شهداء سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الذين ارتقوا، أمس السبت، خلال عملية الإعداد والتجهيز شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

وانطلق موكب التشييع من مسجد بدر وسط محافظة رفح بعد تأدية صلاة الجنازة على جثامين الشهداء وصولاً إلى مقبرة الشهداء، بمشاركة واسعة من أبناء الشعب الفلسطيني وقيادة حركة الجهاد الإسلامي وقيادة حركة "حماس" وعلى رأسها رئيس المكتب السياسي اسماعيل هنية.

والشهداء هم أمجد حسني القطروس (18 عاماً)، عائد صالح الحمايدة (23 عاماً)، هشام محمد عبد العال (22 عاماً)، هاشم عبد الفتاح كلاب (18 عاما) وجميعهم من لواء رفح.

من جهته، أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام في كلمةٍ له خلال تشييع جثامين شهداء الإعداد والتجهيز في رفح، على دعم المقاومة لخيار الإعداد والتجهيز، وأنها ستبقى دائماً تمضي بخياراتها رغم الضريبة التي تدفعها، ورغم تعقيدات المرحلة.

وأوضح عزام أن ما تشهده الساحة الفلسطينية من مسيرات العودة، هو جزء من الرفض الفلسطيني الكلي لما يطرح على الساحة من حلول وتسويات سياسية لن تنطلي على أبناء الشعب.

وعبر عزام عن رفضه لما يقوم به الـقادة العرب، الذين يكيلون المديح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ويقدمون له مليارات الدولارات.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018