الأخــبــــــار
  1. العاهل الأردني والسيسي يؤكدان ضرورة تكثيف الجهود لدعم شعبنا لنيل حقوقه
  2. الوفد الأمني المصري في اسرائيل اليوم وقد يتوجه الى القطاع غدا
  3. الشرطة: مصرع شخصين وإصابة 176 آخرين في 222 حادث سير الأسبوع الماضي
  4. 4 اسرى من اراضي 48 يدخلون عامهم الـ34 في السجون
  5. الاحتلال يعتقل فتاة بعد احتجازها لمدة ساعة في حي تل ارميدة بالخليل
  6. الدفاع المدني يتعامل مع 150 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع
  7. عشرات المستوطنين يستأنفون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى
  8. سقوط "بالون متفجر" قرب "شاعر هنيجف" في "غلاف غزة"
  9. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين ببحر جنوب القطاع
  10. الاحتلال يطلق قنابل الغاز صوب مدرسة النهضة بالخليل واصابات بالاختناق
  11. الطقس: انخفاض الحرارة وأمطار فوق كافة المناطق
  12. الاحتلال يعتقل 12 مواطناً من الضفة
  13. استشهاد حبيب المصري (٢٤ عاما) متأثرا بجروح أصيب بها شمال القطاع
  14. الاحتلال يقصف نقطتي مراقبة في غزة وإطلاق صافرات الإنذار في "اشكول"
  15. الرئيس: ربما نصرف 40% من الرواتب الشهر المقبل
  16. اللحام يكشف عن صفقة القرن: أفشلنا 3 مراحل وضلت المرحلة الرابعة
  17. "ارباك ليلي"على طول الحدود والاحتلال يطلق النار
  18. إصابات بالرصاص الحي والاختناق شرق القطاع
  19. اشتيه يعقد مشاورات مع حزب الشعب لتشكيل الحكومة
  20. المعارضة تطرح خارطة طريق لما بعد بوتفليقة

أنَا أُحِبّكِ

نشر بتاريخ: 16/04/2018 ( آخر تحديث: 16/04/2018 الساعة: 10:38 )
الكاتب: د.عز الدين أبو ميزر

أنا أحبّكِ

لا تَسأليني فقد مَزّقتُ أشرعتي

وَبينَ كَفّيكِ قد ألقيتُ مِرساتي

فَلا مَشاوير بَعدَ اليومِ يا سُفُني

قَطعتُ كُلّ مشاويري وَرِحلاتي

وَلا شواطِيء شَوقٍ كُنتُ أرسمُها

بَريقُ عَينيْكِ أنساني رُسوماتي

أينَ المباني الّتي شَيّدتُ من زَمَنٍ

ضَاعت وَأضحَت خَيالًا من خَيالاتِي

وَأينَ مِنّي حَمام الحُبِّ أُطعِمُهُ

عَلى غُصونكِ قَد حَطّت حَماماتي

أنا أُحِبُّكِ فَوقَ الحُبّ يا قَدري

مَلكتِ كلّ أحاسيسي وَخَلجاتي

أنا الّذي ألبَسَ الأشواقَ حُلّتها

وَعطّرَ الشَّوقَ من ذَوْبِ الصّباباتِ

وَصاغَ للحُبّ أشعارًا يُرَدِّدُها

فَمُ المُحِبّينَ أشعاري وَأبياتي

أنتِ الهواءُ وَأنتِ الآهُ في رِئَتي

فَكيفَ أحبِسُها في الصّدرِ آهاتي

أنتِ الخِطاباتُ فَوقَ القلبِ أنقُشُها

لَكَمْ أحِبُّكِ يا أحلى خِطاباتي

عَيناكِ غابَةُ شَوقٍ لَو أتوهُ بِها

مَا أطيبَ العيشَ في هَذي المتاهاتِ!

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018