الأخــبــــــار
  1. غارات اسرائيلية جنوب قطاع غزة
  2. عشراوي: التحركات الأميركية المشبوهة بالمنطقة تتطلب تحركا دوليا
  3. الاحتلال يعتقل والدة الأسير محمد البدن خلال زيارته في السجن
  4. جلسة مشاورات سياسية بين فلسطين والنمسا
  5. البيت الأبيض: كوشنر التقى ملك الاردن وبحثا السلام بين إسرائيل وفلسطين
  6. جنوب سوريا: إسقاط طائرة بدون طيار إسرائيلية في القنيطرة
  7. المحكمة ترفض الاعترافات التي جمعها الشاباك من قتلة عائلة دوابشة
  8. وفاة عبد اللطيف محمود الديك من بلدة كفر الديك خلال تأديته مناسك العمرة
  9. الاحتلال يغلق حاجز ابو الريش ويحتجز شابا كان بطريقه للمحكمة الشرعية
  10. العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا بإعفاء رئيس هيئة الترفيه من منصبه
  11. مصر تقرر تمديد فتح معبر رفح حتى عيد الاضحى
  12. مسؤول امريكي: اسرائيل تقف وراء الهجمات على سوريا الليلة الماضية
  13. مصادر عبرية:نتنياهو اكد للملك عبدالله في عمان على ستاتيكوالصلاةبالاقصى
  14. الاحتلال يجبر المواطنين في تل ارميدة على خلع ملابسهم للدخول لمنازلهم
  15. طائرة استطلاع إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة بصاروخين جنوب غزة
  16. مصرع مواطن 32 عاما من سلفيت واصابة اثنين اخرين بحادث سير
  17. فصل الصيف يبدأ الخميس
  18. الاحتلال يعتقل امين سر حركة فتح شمال الخليل
  19. الاحتلال يعتقل وزير اسرائيلي سابق على خلفية نقل معلومات لطهران
  20. القوى تدين قمع حماس لتظاهرة شعبية في غزة

عائلة سلامة تنتظر بفارغ الصبر ابنها الأسير

نشر بتاريخ: 16/04/2018 ( آخر تحديث: 17/04/2018 الساعة: 11:15 )
سلفيت- معا- تنتظر عائلة الاسير يحيى سلامة من بلدة بروقين غرب سلفيت، لحظة الافراج عنه من سجون الاحتلال واحتضانه ورؤيته حرا طليقا على احر من الجمر .. فتعد الدقائق والساعات وتواصل العمل الليل بالنهار في تجهيز منزله والتحضير لإستقباله.

وزارت "معا" العائلة لتنقل أجواء التحضيرات والفرح لاستقبال إبنها والذي أمضى عشر سنوات من عمره داخل سجون الاحتلال، والدته تجلس وعلامات الصبر والفرح على محياها، لتتحدث بشوق وألم فراق فلذة كبدها قائلة: "كأن عقارب الساعة لا تسير، وكلما اقترب موعد خروجه المقرر بعد غد الأربعاء يكون الوقت طويل، ربما من لهفتي لرؤيته حرا بين إخوته وأولاده، عشر سنوات لا يعلم بقسوتها غير الله، عشنا جميع لحظات المشاعر، القهر والحرمان والحسرة، كنت دائما أدعو الله رؤية يحيى بيننا، وإحتضانه".

وعن التحضيرات تواصل والدة يحيى حديثها "نعمل على تجهيز اثاث لمنزله الذي قمنا ببنائه له اثناء وجوده في السجن، اضافة الى ذلك أواصل تحضير الاكلات التي يحبها، ولم يتذوقها منذ عشر سنوات كالزغاليل ومقدوس الباذنجان"، وبعدها تنهدت وأخذت صورته تقبلها بصمت ليخيم السكون على المكان.

وتحدث والده لـ معا وتكاد الكلمات لا تخرج من حنجرته من شدة الفرح، قائلا "الحمد لله إستجاب الله لدعواتي، بخروجه من السجن قبل أن يحدث لي شيء، حسرة بعده عني كانت تدمي قلبي، وخصوصا عند رؤية ابنائه أمام عيني، من ناحية، والتخلص من معاناة الزيارة من ناحية أخرى، حيث الإذلال والقهر الذي يسببه لنا المحتل، أيام وستعود الفرحة الى منزلنا بعد أن غابت منذ عشر سنوات"، متمنيا أن يتحرر جميع الاسرى من سجون الإحتلال.

يذكر ان الاسير يحيى سلامة (33 عاما) الذي يعمل في صفوف الأمن الوطني اعتقل بتاريخ 27/4/2008 اثناء توجهه الى عمله في رام الله، وحكم الاحتلال عليه بالسجن بعشر سنوات، وهو يعاني من عدة امراض، ومشاكل بالقلب، وفي يده كتلة دهنية، وله ثلاثة أبناء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018