الأخــبــــــار
  1. رئيس التشيك يعلن عن نقل سفارة بلاده إلى القدس
  2. انتشال جثة فتاة جرفتها السيول في منطقة الرشايدة شرق بيت لحم
  3. مصرع فتى بدوي بعد أن جرفته السيول شرق ديمونا
  4. انقاذ 42 تلميذا جرفتهم السيول في عراد وجهود مستمرة لانقاذ 20 آخرين
  5. إغلاق مطار "سدي دوف" في تل أبيب بسبب الأحوال الجوية
  6. الأسير سامي جنازرة يعلق اضرابه بعد الاتفاق على تحديد سقف زمني لاعتقاله
  7. استشهاد الزميل الصحفي احمد ابو حسين متأثرا بإصابته في جمعة رفع العلم
  8. الرئيس يستقبل نقيب المهندسين وأعضاء مجلس النقابة
  9. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية جالود جنوب نابلس
  10. مصر تقرر فتح معبر رفح باتجاه واحد لعودة العالقين في مطار القاهرة فقط
  11. جرافات الاحتلال تشرع باقتلاع مئات الأشجار في قرية بردلة بالاغوار
  12. آليات الاحتلال تتوغل بشكل محدود شرق جباليا
  13. قوات الاحتلال تعتقل 8 مواطنين في الضفة وتستولي على 240 الف شيكل
  14. محكمة جزائرية تحكم على لبناني بالإعدام بتهمة التجسس لصالح إسرائيل
  15. إسرائيل تتخلى عن الخطط لترحيل المهاجرين الأفارقة قسرا
  16. 100 منظمة أهلية تطالب الرئيس صرف رواتب موظفي غزة
  17. موافقة مصرية على ادخال جثمان الشهيد البطش الى القطاع
  18. مجلس الوزراء يقرر اعتبار 01/05/2018 عطلة رسمية بمناسبة عيد العمال
  19. أبوردينة:أية خطة بديلة عن قيام دولة وعاصمتها القدس بمقدساتها لن تُقبل
  20. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط القطاع

سفراء 40 دولة يشاركون اسرائيل ذكرى انشائها الـ70

نشر بتاريخ: 17/04/2018 ( آخر تحديث: 17/04/2018 الساعة: 14:11 )
رام الله- معا- قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن دولة الإحتلال تواصل القيام بحملات تضليل وتزوير للحقائق في أوساط الرأي العام العالمي والمسؤولين الدوليين، من أجل تبييض إنتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي وجرائمها بحق أبناء شعبنا وأرضه وممتلكاته ومقدساته.
وأضافت في بيان وصل معا، أنه وفق ما تناقله الاعلام العبري، وتزامناً مع إحياء اسرائيل لذكرى إنشائها الـ 70، بادر سفير إسرائيل في الأمم المتحدة داني دنون الى تنظيم زيارة لسفراء 40 دولة في الأمم المتحدة، بدأت بمشاركتهم في المسيرة السنوية لإحياء ذكرى المحرقة في بولندا، ووصلوا قبل أيام الى اسرائيل، حيث نُظمت لهم جولة في القدس المحتلة، ومن المقرر أن تشمل أيضاً زيارة لمستوطنة "معاليه أدوميم" شرق القدس ومواقع تاريخية وأثرية أخرى، بهدف الترويج لرواية الاحتلال التهويدية.

ورأت الوزارة أن ترتيب هذه الزيارة يأتي في سياق تحرك إسرائيلي لإستمالة هذه الدول لصالح التصويت لعضوية إسرائيل في مجلس الأمن، والمقرر أن يجري نهاية شهر حزيران القادم عن طريق الإقتراع السري، كما يأتي في إطار المحاولات الإحتلالية المكشوفة لإقناع عديد الدول بنقل سفاراتها الى القدس المحتلة.
وأكدت أن هؤلاء السفراء ودولهم يعلمون جيداً بأن القدس الشرقية وبلدتها القديمة هي أرض فلسطينية محتلة، ويدركون أن المستوطنات غير شرعية وباطلة وغير قانونية وفقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وأن زيارتهم لها تعتبر انتهاكاً لالتزامات دولهم بالشرعية الدولية وقراراتها، وخروجاً على قوانين المنظومة الدولية التي يعملون بها.

وبينت الوزارة أنها تنظر بخطورة لهذه الزيارة وتفاصيلها وتأثيراتها، مبينة أنها بدأت إتصالاتها مع وزارات خارجية الدول التي يشارك سفراؤها في هذه الزيارة، للاستفسار عن مواقفها من مشاركة سفرائها، ووضعها في صورة الإرتدادات السلبية لمثل هذه المشاركة الإستفزازية وغير القانونية، علماً أن الرئيس محمود عباس ركز بكثير من الالحاحية وفي اكثر من مناسبة على ضرورة التحرك الجماعي والتصدي لمحاولات اسرائيل الحصول على عضوية مجلس الأمن، وأعاد التأكيد على ذلك مرة أخرى أمام قمة القدس الأخيرة التي عقدت في الظهران، وهو ما يتطلب صحوة ضرورية ومواجهة جدية من جانب الدول العربية الشقيقة لردع المحاولات الإسرائيلية الرامية الى اختراق الموقف الدولي من القدس المحتلة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018