/* */
الأخــبــــــار
  1. الحمد الله: لن تفلح أمريكا بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقه
  2. 4 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في معتقلات الاحتلال
  3. المجلس الوطني يدعم مشروع قرار مجلس النواب الأردني حول "الأونروا"
  4. اتحاد الموظفين بالاونروا يعلن الاثنين إضراب شامل في كافة مؤسسات بغزة
  5. 13 الف موظف يخرجون في شوارع غزة مطالبين بوقف تقليصات الاونروا
  6. انطلاق مسيرة حاشدة بغزة رفضا لسياسة "الاونروا" بحق العاملين واللاجئين
  7. الاحتلال يواصل منع المحامين من زيارة الأسير المضرب خضر عدنان
  8. خالد: حماس خط بداية يتنكر لتاريخ وطني مجيد
  9. المفتي العام يدعو لتكثيف شد الرحال إلى الأقصى
  10. وفاة الفنان المصري جميل راتب عن عمر ناهز 92 عاما
  11. الشرطة والاستخبارات يضبطان كيلو ونصف ماريجوانا في بيت لحم
  12. مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى
  13. الأسير خضر عدنان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الــ17
  14. شهيد برصاص الاحتلال باب العامود في القدس بدعوى محاولة طعن
  15. الصحة: شهيدان برصاص الاحتلال خلال مواجهات على معبر بيت حانون
  16. الخارجية الإسرائيلية تؤكد استدعاء الخارجية الروسية لنائبة سفيرها
  17. تيريزا ماي: متلزمون بحماية يهود بريطانيا وحق إسرائيل بالدفاع عن نفسها
  18. 4 اصابات بالرصاص اثر اطلاق الاحتلال النار صوب المتظاهرين شمال قطاع غزة
  19. اصابتان بالرصاص اثر اطلاق الاحتلال النار صوب المتظاهرين شمال قطاع غزة
  20. الاتحاد الأوروبي يعين سوزانا تيرستال مبعوثة للسلام في الشرق الأوسط

سفراء 40 دولة يشاركون اسرائيل ذكرى انشائها الـ70

نشر بتاريخ: 17/04/2018 ( آخر تحديث: 17/04/2018 الساعة: 14:11 )
رام الله- معا- قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن دولة الإحتلال تواصل القيام بحملات تضليل وتزوير للحقائق في أوساط الرأي العام العالمي والمسؤولين الدوليين، من أجل تبييض إنتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي وجرائمها بحق أبناء شعبنا وأرضه وممتلكاته ومقدساته.
وأضافت في بيان وصل معا، أنه وفق ما تناقله الاعلام العبري، وتزامناً مع إحياء اسرائيل لذكرى إنشائها الـ 70، بادر سفير إسرائيل في الأمم المتحدة داني دنون الى تنظيم زيارة لسفراء 40 دولة في الأمم المتحدة، بدأت بمشاركتهم في المسيرة السنوية لإحياء ذكرى المحرقة في بولندا، ووصلوا قبل أيام الى اسرائيل، حيث نُظمت لهم جولة في القدس المحتلة، ومن المقرر أن تشمل أيضاً زيارة لمستوطنة "معاليه أدوميم" شرق القدس ومواقع تاريخية وأثرية أخرى، بهدف الترويج لرواية الاحتلال التهويدية.

ورأت الوزارة أن ترتيب هذه الزيارة يأتي في سياق تحرك إسرائيلي لإستمالة هذه الدول لصالح التصويت لعضوية إسرائيل في مجلس الأمن، والمقرر أن يجري نهاية شهر حزيران القادم عن طريق الإقتراع السري، كما يأتي في إطار المحاولات الإحتلالية المكشوفة لإقناع عديد الدول بنقل سفاراتها الى القدس المحتلة.
وأكدت أن هؤلاء السفراء ودولهم يعلمون جيداً بأن القدس الشرقية وبلدتها القديمة هي أرض فلسطينية محتلة، ويدركون أن المستوطنات غير شرعية وباطلة وغير قانونية وفقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وأن زيارتهم لها تعتبر انتهاكاً لالتزامات دولهم بالشرعية الدولية وقراراتها، وخروجاً على قوانين المنظومة الدولية التي يعملون بها.

وبينت الوزارة أنها تنظر بخطورة لهذه الزيارة وتفاصيلها وتأثيراتها، مبينة أنها بدأت إتصالاتها مع وزارات خارجية الدول التي يشارك سفراؤها في هذه الزيارة، للاستفسار عن مواقفها من مشاركة سفرائها، ووضعها في صورة الإرتدادات السلبية لمثل هذه المشاركة الإستفزازية وغير القانونية، علماً أن الرئيس محمود عباس ركز بكثير من الالحاحية وفي اكثر من مناسبة على ضرورة التحرك الجماعي والتصدي لمحاولات اسرائيل الحصول على عضوية مجلس الأمن، وأعاد التأكيد على ذلك مرة أخرى أمام قمة القدس الأخيرة التي عقدت في الظهران، وهو ما يتطلب صحوة ضرورية ومواجهة جدية من جانب الدول العربية الشقيقة لردع المحاولات الإسرائيلية الرامية الى اختراق الموقف الدولي من القدس المحتلة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018