الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يكشف النقاب عن مئات الغارات نفذت على اهداف في سوريا
  2. اردوغان: الشهر المقبل سنبدأ باستلام منظومة الدفاع الجوي "S-400
  3. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  4. الطيبي لمعا : اقامة المشتركة قبل نهاية الشهر ونتانياهو في تراجع
  5. نتنياهو: سننسّق لإخراج القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011
  6. مصادر معا:سيعلن خلال ايام عن القائمة العربية المشتركةلانتخابات الكنيست
  7. اسرائيل تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في غزة
  8. الطقس: اجواء شديدة الحرارة
  9. المغرب يرسل مسؤولاً رفيع المستوى من وزارة المالية لحضور مؤتمر البحرين
  10. ايران: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد
  11. سلطة النقد تقرر إغلاق فروعها غدا بغزة
  12. مصرع فتى 17 عاماً وإصابة اخر بحادث سير ذاتي غرب رام الله
  13. مصرع مواطن واصابة 5 اخرين بحادث سير ذاتي في بلدة ارطاس ببيت لحم
  14. الاحتلال يشرع ببناء حاجز لتجنب صواريخ 'الكورنيت' من غزة
  15. خمس إصابات إحداها خطيرة بحادث إنقلاب مركبة في بلدة إرطاس جنوب بيت لحم
  16. اشتية: الوضع المالي صعب ولن نقبل استلام أموال المقاصة منقوصة
  17. قائد البحرية الإيرانية: حادثة إسقاط الطائرات بدون طيار يمكن أن تتكرر
  18. وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأمريكية لم تنجح
  19. فرنسا واليابان تحاولان إقناع إيران بعدم استفزاز الولايات المتحدة
  20. الإمارات: وزير المالية سيرأس الوفد إلى البحرين

الخطيب يبحث "مشروع العنف ضد النساء"

نشر بتاريخ: 25/04/2018 ( آخر تحديث: 25/04/2018 الساعة: 14:34 )
رام الله- معا- بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم الاربعاء، في مقر الوزارة في رام الله، مع اللجنة التوجيهية لمشروع مناهضة العنف ضد النساء والفتيات والممول من الحكومة الكندية، آليات تنفيذ المشروع.

وأكد الخطيب على أهمية التنفيذ الدقيق للمشروع لتحقيق النتائج المرجوة في إحداث التغيير الملموس على واقع مناهضة العنف ضد النساء، حيث يعتبر المشروع جهداً ضخماً من حيث عدد الشركاء من المؤسسات الرسمية الفلسطينية ومؤسسات الأمم المتحدة، والتكلفة التي تصل إلى 17 مليون دولار كندي أي ما يعادل 13 مليون دولار أمريكي، ويستمر لمدة 5 سنوات.

وأضاف الخطيب أن المشروع يتقاطع مع أحد أهم محاور عمل الوزارة وهو مناهضة العنف ضد المرأة، حيث شكلت الوزارة اللجنة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة، وأطلقت نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات، ونفذت عدد من الحملات الإعلامية وحملات مناهضة العنف ومنها حملة من بيت لبيت التي تستهدف الرجال، والعمل على القوانين والتشريعات ومنها قانون حماية الأسرة من العنف.

وشكر الخطيب الحكومة الكندية ولكافة المؤسسات الدولية ومؤسسات الأمم المتحدة الداعمة، مؤكداً على إستعداد وزارة شؤون المرأة الدائم للعمل مع كافة الشركاء لإستكمال الجهود في تمكين المرأة الفلسطينية ومناهضة العنف ضدها.

بدوره، أكد داوود الديك وكيل وزارة التنمية الإجتماعية أن التمكين الإقتصادي للنساء وحده غير كاف ويجب أن يتزامن مع التمكين الإجتماعي، وأن لا تنمية إجتماعية بدون حرية، وأن العمل على مناهضة العنف ضد النساء متعدد الجوانب وبحاجة لتنسيق جهود كافة الشركاء.

واكد ديفيد فورنييه مسؤول التعاون في الممثلية الكندية على إهتمام كندا بمناهضة العنف ضد النساء والفتيات حيث أطلقت برنامج شامل للحماية والوقاية وإعادة دمج النساء المعنفات، وثمّن إلتزام فلسطين بإنهاء العنف، مشدداً على أن التنسيق سيكون مفتاح النجاح لهذا المشروع.

وقدمت أولزي جمزران ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة، عرضاً موجزاً عن المشروع الذي يعتمد على نوع جديد من الشراكة مع تغيير آليات العمل التقليدية للحصول على نتائج مختلفة على الأرض، أهداف وأدوات المشروع، الشركاء، المخرجات المتوقعة، مدة التنفيذ والموازنة.

وناقش الحضور عدد من القضايا الهامة منها التفاصيل الفنية لخطة العمل، اللجنة التوجيهية، إطلاق المشروع، والموارد البشرية التي ستنفذ المشروع.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018