الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل صيادين ببحر شمال غزة
  2. الخارجية: صمت المجتمع الدولي والجنائية الدولية غير مبرر
  3. الاحتلال يعتقل صيادين ببحر شمال غزة
  4. "ويلا" يتحول إلى عاصفة كارثية ويقترب من المكسيك
  5. الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من الضفة
  6. وفاة طفلة من غزّة في غرق قارب مهاجرين قبالة تركيا
  7. مستشار الصندوق العربي الكويتي سمير جراد في زيارة لمقر وكالة معا
  8. ضبط معمل لتصنيع المعسل والمنشطات في الخليل
  9. الاحتلال يفرج عن مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه
  10. الشرطة والنيابة العامة في قلقيلية تحققان بظروف وفاة طفل 6 سنوات
  11. الاحتلال يزعم احباط تهريب هواتف وشرائح لاسير
  12. لبنان: حذر شديد في مخيم المية والمية
  13. اصابة 4 عمال بانهيار عقد في مستوطنة ادم شرق رام الله
  14. اسرائيل تفرج عن محافظ القدس عدنان غيث بشرط الحبس المنزلي 7 ايام
  15. جيش الاحتلال يجرف ١٦ دونما ويقتلع ٢٦٠ شجرة زيتون شمال غربي الخليل
  16. بريطانيا: لا تزال هناك حاجة لتوضيح عاجل بشأن مقتل خاشقجي
  17. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز حوارة بدعوى محاولته تنفيذ عملية الطعن
  18. الخارجية ترفض مشروع القانون الذي يحرم الاهل من زيارة الاسرى
  19. وفد أمني مصري يصل غزة لاستكمال جهود التهدئة والمصالحة
  20. وزير الخارجية السعودي يقول أنه لا يعلم أين جسد جمال خاشقجي

وزارة الاتصالات تحذر من مخاطر الألعاب الإلكترونية

نشر بتاريخ: 29/04/2018 ( آخر تحديث: 29/04/2018 الساعة: 12:25 )
رام الله- معا- حذرت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من الألعاب الإلكترونية ومخاطرها على الأطفال والمراهقين، والتي أدت الى الانتحار في العديد من دول العالم.

وأوضحت الوزارة أن الدراسات تؤكد مخاطر العديد من الألعاب على تماسك الأسرة وعلى السلوك ونمط التفكير، ولا بد من مراقبة الأهل لأبنائهم في كل ما يتعلق بالأجهزة الذكية، لاسيما التطبيقات والتي باتت سلاح ذو حدين وبحاجة إلى مراقبة وتوجيه وتوعية.

وأكدت الوزارة أن لعبة الحوت الأزرق باتت تشكل خطراً حقيقياً على الشباب والمراهقين، وأوضحت أنها تتكون من خمسين مرحلة تنتهي بالانتحار، وخلال هذه المراحل تتأثر شخصية الطفل حيث يبدأ بسلوك تصرفات غريبة والنهوض باكراً على غير العادة والعزلة والرغبة في البقاء وحيداً، حسب تقارير لمؤسسات حماية الطفولة في العديد من دول العالم.

واللعبة هي تطبيق يتم تحميله عبر أجهزة الهاتف النقال وتمر بمراحل منها قيام المشترك بنقش رموز معينة أو رمز الحوت الأزرق على ذراعه بأداة حادة، وتمر المراحل بأجواء حزينة ومشاهدة أفلام رعب وعلى المشترك تنفيذ التعليمات من اجل التحول الى الحوت الازرق وفي النهاية يطلب من اللاعب الانتحار اما بالقفز من النافذة او الطعن بسكين، واذا حاول اللاعب الانسحاب تبدأ محاولات الابتزاز والتهديد بقتل أقارب اللاعب.

واشارت التقارير إلى ان اللعبة أدت إلى حالات انتحار حقيقية في تونس وحالات أخرى في الجزائر وروسيا والسعودية وسوريا، هذا ويقبع صانع هذه اللعبة في السجن كما تم اغلاق المجموعات على الفيسبوك والتي تميز نفسها برمز اللعبة من قبل ادارة الموقع.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018