عـــاجـــل
لبنان- قتيلان واكثر من 15 جريحا حصيلة الاشتباكات في مخيم المية ومية
الأخــبــــــار
  1. إطلاق غارة اسرائيلية شرق بيت حانون دون وقوع اصابات
  2. جرافات الاحتلال تتوغل بشكل محدود شرقي مدينة غزة
  3. العثور على جثة فتاة بجانب الشارع الرئيسي في منطقة المساكن بنابلس
  4. الاحتلال يعتقل 15 مواطنا من مناطق مختلفة في الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  5. الطقس: غائم جزئيا ومعتدل في معظم المناطق وحار نسبيا في الاغوار
  6. المستوطنون يحتفلون اليوم بافتتاح حديقة وسط الخليل
  7. قرار فلسطيني بمنع الاحتلال من التصرف باراضي الخان الاحمر
  8. السلطات التركية تسرح 259 موظفا حكوميا بتهم دعم الإرهاب
  9. المالكي يشارك في فعاليات رسمية وشعبية بأندونيسيا
  10. التجمع الوطني الديمقراطي يقرر مقاطعة "الكنيست"
  11. استراليا تدرس الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة
  12. سي.إن.إن: السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي
  13. الرئيس يستقبل رئيس البرلمان الليتواني
  14. الطقس: اجواء غائمة جزئيا وفرصة ضعيفة لسقوط الامطاء
  15. اسرائيل تقرر اصدار شهادة الثانوية العامة باللغة العربية
  16. هدوء بعد اشتباكات في مخيم المية ومية جنوب لبنان
  17. حزب الشعب: ندعم خفض مساهمات العاملين في قانون الضمان
  18. الحمد الله: لن نؤجل تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  19. 3 اصابات جديدة برصاص الاحتلال وعدد من حالات الاختناق شمال القطاع

المجلس الوطني.. حضور جاد وغياب حاد

نشر بتاريخ: 01/05/2018 ( آخر تحديث: 01/05/2018 الساعة: 12:42 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام

بعد إكتمال النصاب وعقد الدورة 23 للمجلس الوطني الفلسطيني في رام الله. تعكف اللجان السياسية على وضع إستراتيجية وطنية جديدة لمواجهة مخططات ترامب لتصفية القضية الفلسطينية والتصدي لمؤامرة تذويب الملفات النهائية.

من حضر المجلس الوطني عليه مسؤوليات وطنية وأخلاقية أمام الأجيال. ومن لم يحضر عليه مسؤوليات أكبر وأخطر لان غياب الشخصيات أو القوى يزيد من أعباء العمل أكثر ولا يعفيها من المسؤولية فهي مسؤولية تشمل الجميع، ولا تطال الحاضرين فقط.

بعد أيام سينقضي المجلس ونقف عند الأسئلة الاهم مرة اخرى:

- ماذا عن صفقة العصر ومخططات ترامب. وكيف لشعب صغير أن يواجه أقوى وأوقح دولة في العالم من دون ان يحطم نفسه.

- اي الادوات تصلح لوقف تهويد القدس واستعادة عروبتها.

- ما هي الخطة الأنجح لتستعيد منظمة التحرير هيبتها وخطابها السياسي دوليا واقليميا وعربيا ومحليا.

- ما هو السبيل الوطني لاستعادة وحدة الوطن سياسيا وجغرافيا واداريا ولرفع الحصار عن قطاع غزة .

قد يعتقد البعض ان القرارات القادمة سوف تتأثر بالمزاج الشعبي ! أو بالضغوطات الدولية ! او بالتدخلات العربية ! أو بواقع الاحتلال ! أو المعادلة الاقليمية. والحقيقة ان كل هذه العوامل صحيحة . وجميعها تؤخذ بعين الاعتبار عند اتخاذ اي قرار .
الرأي العام الفلسطيني سيكون مهما، لكنه واحد من بين خمسة عوامل مؤثرة في القرار.

الرئيس عباس نقض الرواية الصهيونية، وأعاد نسب ( الأشيكنازيم )الى قبيلة الخزر.

وكرر مرارا أن إسرائيل لا تعدو عن كونها مشروع إستعماري وليس وطنا ليهود العالم .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018