الأخــبــــــار
  1. الاسير المقدسي سمير أبو نعمة يدخل عامه الـ33 بسجون الاحتلال
  2. الحكومة: اعتقال محافظ القدس ومدير مخابراتها جريمة جديدة بحق الشعب
  3. غزة- اطلاق نار قرب مقر القضاء العسكري واعتقال مشتبه بهم
  4. الدفاع المدني يتعامل مع 292 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع
  5. الاحتلال يمدد اعتقال محافظ القدس لمدة 4 ايام وتحويله لمحكمة عوفر
  6. اسرائيل تعيد فتح معابر غزة بعد اغلاق لعشرة أيام
  7. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين وتزعم العثور على سلاح في الضفة
  8. هارتس تكشف : اسرائيل تقرر وقف هدم الخان الاحمر والبحث عن حلول بديلة
  9. ثلاث كنائس تهدد باغلاق كنيسة القيامة ردا على استهداف اراضي الكنيسة
  10. الاحتلال يختطف محافظ القدس عدنان غيث من حي بيت حنينا شمال القدس
  11. المئات يتظاهرون ضد قانون الضمان بالخليل
  12. طائرات الاحتلال تستهدف مجموعة من المواطنين شرق رفح دون اصابات
  13. مصرع طفله بحادث سير في تفوح غرب الخليل
  14. الرئيس إلى سلطنة عمان في زيارة رسمية غدا
  15. 33 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 56 مطلوبا الأسبوع الماضي
  16. مستوطنون يهاجمون المزارعين في قرية بورين جنوب نابلس
  17. الاحتلال يعتقل مدير مخابرات القدس العقيد جهاد الفقيه قرب بلدة الجديرة
  18. اعتقال شاب على مدخل مستوطنة "هار أدار" بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن
  19. مصرع شاب 24 عاما من نابلس بعد أن سقط من مرتفع بمنطقة النبي موسى
  20. بحرية الاحتلال تعتقل صيادين وتصادر مركبهما شمال قطاع غزة

5 أشياء غير متوقعة تؤثر على الوزن

نشر بتاريخ: 01/05/2018 ( آخر تحديث: 01/05/2018 الساعة: 10:40 )
بيت لحم -معا- خمسة أشياء، قد لا تتوقعها، تؤثر في وزنك، وهو ما كشف عنه الفيلم الوثائقي "حقيقة السمنة" على قناة بي بي سي وان، وربما يعتقد الناس أنه يمكن مكافحة السمنة إذا توافرت إرادة قوية، لكن دراسة طبية تقول شيئا آخر.

1 - الميكروبات المعوية

يعتقد أن الكثير من التباينات في وزنيهما ترجع إلى الكائنات الحية الدقيقة، الميكروبات، التي تعيش في أمعائهما.

وقال سبيكتور: "في كل وقت تأكل شيئا فأنت تغذي نحو مئة تريليون ميكروب. أنت لا تتغذى وحدك أبدا".

وكشفت عينة براز من كلا الشقيقين أن غيليان، وهو الشخص الأنحف بين التوأم، لديه طائفة متنوعة من الميكروبات، بينما جاكي لديها أنواع قليلة من الميكروبات تعيش في أمعائها، وكلما زاد تنوع الميكروبات المعوية زادت نحافة الشخص

وقال البروفيسور سبيكتور: "كلما زاد تنوع الميكروبات زادت نحافة الشخص. إذا كنت تعاني من زيادة كبيرة في الوزن، فإن الميكروبات داخلك غير متنوعة بالقدر اللازم".
ووجد سبيكتور نفس النتيجة تلك في دراسة شملت نحو 5000 شخص.
2 - الحظ الجيني

لماذا يتبع بعض الناس حمية غذائية وتمارين بانتظام، لكنهم يعانون لكي يروا نتائج، بينما آخرون يفعلون القليل من ذلك ويرون نتائج جيدة؟

عتقد علماء من جامعة كامبريدج أن نحو 40 إلى 70 في المئة من العوامل، التي تؤثر في أوزاننا، ترجع بالأساس إلى اختلاف الجينات، التي نرثها عن آبائنا.

ويقول البروفيسور سداف فاروقي: "إنه الحظ".

واضاف "من الواضح جدا الآن أن الجينات منخرطة في تنظيم أوزاننا، وإذا كان عندك خلل ما في بعض الجينات، فإن ذلك قد يكون كافيا للتسبب في السمنة".

هناك جينات بعينها قد تؤثر في شهية الأشخاص، وكمية الطعام التي يرغبون في أكلها، وأنواع الطعام التي يفضلونها. كما تؤثر الجينات أيضا على كيفية حرق أجسامنا للسعرات الحرارية، وعلى طريقة معالجة أجسامنا للدهون.

وهناك نحو 100 جين على الأقل يمكنه أن تؤثر على أوزاننا، من بينها واحد يسمى MC4R.

3 - التوقيت

هناك بعض الحقيقة في المقولة القديمة: "تناول إفطار ملك، وغداء سيد، وعشاء فقير"، لكن ليس للأسباب التي ربما تظنها.

الإفطار بتناول بيضة قبل الذهاب للعمل فكرة جيدة

وقال الدكتور جيمس بروان، الخبير في علاج السمنة، إنه كلما تأخر وقت تناولنا للطعام، زاد احتمال أن يتسبب ذلك في السمنة. ليس بسبب أننا أقل حركة ونشاطا ليلا كما هو شائع، وإنما بسبب الساعة الداخلية لأجسامنا.

واضاف: "الجسم من طبيعته أن يحرق السعرات الحرارية، بشكل أكثر كفاءة خلال النهار، حينما يكون الجوء مضيئا، أكثر منه في وقت الليل حين يكون الجو مظلما".

ولهذا السبب فإن الأشخاص، الذين يعملون بنظام النوبات وساعات عمل غير منتظمة، ربما يواجهون صعوبة في تجنب زيادة الوزن.

خلال الليل تعاني أجسامنا لكي تهضم الدهون والسكريات، ولذلك فإن تناول معظم السعرات الحرارية قبل الساعة السابعة مساء يمكن أن يساعدك على فقدان الوزن، أو على تجنب زيادة الوزن من الأساس.

4 - خداع المخ

اشارت شركة "Behavioural Insights Team" البحثية إلى أن البريطانيين لا يتذكرون جيدا كميات الطعام التي يتناولونها، ونتيجة لذلك فإن تقدير كمية السعرات الحرارية التي يتناولونها يقل عن الحقيقة، بنحو 30 إلى 50 في المئة.

واقترح العالم السلوكي، هوغو هاربر، عددا من الطرق، لكي تغير بطريقة لا شعورية من طريقة سلوكك الغذائي، بدلا من إحصاء السعرات الحرارية التي تتناولها في طعامك.

على سبيل المثال، إزالة الإغراءات البصرية قد يكون أكثر فعالية، من الاعتماد على قوة الإرادة الواعية.

ولذلك فلا تضع وجبات خفيفة غير صحية على طاولة المطبخ، وضع بدلا منها طبقا من الفاكهة، أو وجبات خفيفة صحية في متناول يديك.

وقال الدكتور هاربر: "الناس غالبا لا يلاحظون اختلافا، حينما يتم تقليل حصتهم من الطعام، بنسبة 5 إلى 10 في المئة".

5 - الهرمونات

لا تنجح جراحات علاج السمنة في تصغير حجم المعدة فقط، وإنما أيضا في تغيير الهرمونات التي تنتجها.

تتحكم الهرمونات في شهياتنا، واكتُشف أن جراحات علاج السمنة، وهي أكثر علاجات السمنة فعالية، تتسبب في زيادة أعداد الهرمونات التي تجعلنا نشعر بالشبع والامتلاء، مقارنة بتلك التي تجعلنا نشعر بالجوع.

لكنها عملية جراحية كبيرة، تتضمن تصغير حجم المعدة بنحو 90 في المئة، وتجرى فقط للأشخاص الذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم BMI لديهم 35 فأكثر.

وأعاد باحثون في كلية لندن الإمبراطورية تخليق هرمونات الأمعاء، التي تسبب تغييرات في الشهية بعد عملية جراحية لتصغير المهنة، ويستخدمونها حاليا في تجربة سريرية جديدة.

ويعطى مزيج من ثلاثة هرمونات للمرضى عبر الحقن، كل يوم لمدة أربعة أسابيع.

وقالت الدكتورة تريشيا تان: "الأشخاص يشعرون بالجوع بقدر أقل، ويأكلون كميات أقل، ويفقدون نحو 2 إلى 8 كيلوغرامات خلال 28 يوما فقط".

وإذا ثبتت فعالية وسلامة العلاج، فمن المخطط استخدامه حتى يصل المرضى إلى الوزن الصحي.

المصدر: BBC
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018