الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار صوب فلسطينيين اجتازا السياج في محيط قطاع غزة
  2. الحمد لله: وضعنا سيناريوهات لمواجهة الحصار المالي ولم نقترض من البنوك
  3. الحمد الله: شكلنا لجنة وزارية مع القطاع الخاص لتطوير العمل المشترك
  4. ترامب يرشح ديفيد ساترفيلد سفيرا في أنقرة
  5. استشهاد 15 جنديا مصريا بهجوم مسلح في سيناء
  6. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  7. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  8. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  9. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  10. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  11. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  12. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  13. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  14. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  15. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  16. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  17. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  18. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  19. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  20. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا

لا حرب ولا سلام .. تسليح ونهب أموال العرب وتدمير عواصمهم

نشر بتاريخ: 09/05/2018 ( آخر تحديث: 09/05/2018 الساعة: 20:40 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
رفض وزير الحرب الاسرائيلي افيغدور ليبرمان تحديد وقت لوقف الهجمات على سوريا ، موضحا أن الامر يتعلق باستراتيجية عسكرية لمنع قيام أية قوة عسكرية معادية لاسرائيل في المنطقة . ولا يحتاج الامر الى ذكاء لنسحب هذا المنطق الاسرائيلي على باقي الساحات من غزة الى طهران الى العراق الى لبنان ورام الله والسودان .

هذا العام لا يوجد أي بريق امل لاي حل عادل . ترامب تنصل من إتفاق اوسلو ، ومن الإتفاق التجاري مع الصين ، ومن إتفاقية المناخ العالمي ، ومن إتفاقيات واشنطن مع روسيا ومن الإتفاق النووي مع ايران .. ويبدو أنه سيتنصل من المزيد .

وتنقسم الدول العربية الى قسمين ، قسم سيعاني من العقوبات ومنها فلسطين والاردن ولبنان وغيرها . وقسم سيتعرض للنهب المنظم بدعوى التسليح مثل دول الخليج وليبيا وغيرها . وبسبب ذلك سوف تفقد الحكومات العربية صوابها ، وتنتقل الى ظلم بعضها البعض . وتصبح الصراعات الثانوية بدل الصراع الرئيسي مع الاحتلال الصهيوني .

وفي إطار الأسئلة الصعبة : هل تسمح أمريكا لايران أن تتحول الى دولة عظمى لو تخلت عن برنامجها النووي ؟

والاقرب للوعي : هل ستصبح غزة سنغافورة المنطقة لو تخلت المقاومة عن صواريخها ؟

سؤال اّخر يطرح نفسه : الضفة الغربية أوقفت العمليات وسارعت لحل الكتائب عام 2005 ، ومع ذلك تزداد العقوبات على الضفة وليس العكس !!! بل ان اسرائيل ضاعفت الاستيطان وتهويد القدس وخنق ميزانية السلطة يعد أن توقفت العمليات !!!

حتى لا يجلد العرب انفسهم ...

معادلة راهنة : نتانياهو لا يريد التوصل لأي حل . واسرائيل لا تريد أي اتفاقية سلام مهما كان شكلها حتى لو كانت إستسلاما كاملا من جانب العرب .

تفتح سفارات لها في العواصم العربية ، ولكن من أجل التطبيع ونشر الأفكار الصهيونية والاستسلام وليس من أجل التعايش ، ولو ذهب المواطن اردني أو المصري وطلب فيزا من سفارة إسرائيل لزيارة تل أبيب ، سوف يستغرق دراسة الطلب نحو عام ثم تأتي الاجابة مرفوضة .. فهم لا يريدون أي مواطن عربي هنا ، وانما يريدون رجال الاعمال والمثقفين والنخب الفكرية من اجل تخريب عقولهم .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018