الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يكشف النقاب عن مئات الغارات نفذت على اهداف في سوريا
  2. اردوغان: الشهر المقبل سنبدأ باستلام منظومة الدفاع الجوي "S-400
  3. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  4. الطيبي لمعا : اقامة المشتركة قبل نهاية الشهر ونتانياهو في تراجع
  5. نتنياهو: سننسّق لإخراج القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011
  6. مصادر معا:سيعلن خلال ايام عن القائمة العربية المشتركةلانتخابات الكنيست
  7. اسرائيل تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في غزة
  8. الطقس: اجواء شديدة الحرارة
  9. المغرب يرسل مسؤولاً رفيع المستوى من وزارة المالية لحضور مؤتمر البحرين
  10. ايران: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد
  11. سلطة النقد تقرر إغلاق فروعها غدا بغزة
  12. مصرع فتى 17 عاماً وإصابة اخر بحادث سير ذاتي غرب رام الله
  13. مصرع مواطن واصابة 5 اخرين بحادث سير ذاتي في بلدة ارطاس ببيت لحم
  14. الاحتلال يشرع ببناء حاجز لتجنب صواريخ 'الكورنيت' من غزة
  15. خمس إصابات إحداها خطيرة بحادث إنقلاب مركبة في بلدة إرطاس جنوب بيت لحم
  16. اشتية: الوضع المالي صعب ولن نقبل استلام أموال المقاصة منقوصة
  17. قائد البحرية الإيرانية: حادثة إسقاط الطائرات بدون طيار يمكن أن تتكرر
  18. وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأمريكية لم تنجح
  19. فرنسا واليابان تحاولان إقناع إيران بعدم استفزاز الولايات المتحدة
  20. الإمارات: وزير المالية سيرأس الوفد إلى البحرين

ندخل في وقت غير الجالس فينا

نشر بتاريخ: 25/05/2018 ( آخر تحديث: 25/05/2018 الساعة: 15:05 )
الكاتب: سميح فرج

بهدوءٍ

يتحدّث مع صاحبه، والناس بلادٌ

تعبر من يده، الناس جبالٌ

تصعد من يده، الناس سؤالٌ

يهبط في يده، يتحدث

ويصبّ الماء المتبقي في قاع الوقت...،

يتوقف ثانية

وكأن هنالك غيب أوقفه

ليشاهد شيئاً

مختلفاً.

بهدوءٍ، أيضاً.

يَنْتِش

ما يمكن أن يُحمل

أو يُطوى في أي غموض،

نعلم أن السِرّ غيوب شاهقة

وبلاد شاهقة

نسند أنفسنا بقصائد تعرفنا وتضيف إلينا قامتها.

بهدوء

أو بعض هدوء، أيضاً

عَرَق يتهدّل منا

يتهدل فينا، عَرَق،

يحملنا من لغة نحو لغات

نفتح نافذة قد فُتِحَت أصلاً، نتفحَّص

أصواتاً كانت تمشي مثل الناس جميعاً

وتقول كلاماً مختصراً

نتذكّر هذا، "طَوّل بالكْ"

قالت سيّدة للرجل الجالس،

كانت تتعرّج في المعنى،

وخيال ثرّ

يتفاقم فينا، كنا

وانعطف المتبقي منها، سيدة

كانت تحمل سلّتها فارغة، كانت

تتوجس أيضاً، مشيتها قالت ذلك

وتُحرك يدها اليمنى في بعض فراغ

"طوّل بالكْ"

وتمرر كفيها فوق الأحرف

"طوّل بالك"

فنشاهد شيئاً غير الأحرف في تلك الجملة،

ونشاهد أنفسنا من غير زجاج أو شِعر،

ولد يقرص أغنية، ولد

مُنسكب

ويُجَمِّع أحرفه فوق جدارٍ،

تنساق إلينا طرق مفزعة،

ننظر في الداخل منا،

نتذكر أنا كنا نتعلم من كل الشجر الناشف، كنا

ويعود إلينا صاحبنا المستغرق،

صاحبنا الأول،

عاشرة

يرجع للخلف قليلأ وتدور الدنيا

يستجمع سيرته، والصمتَ المتراكم منذ خلقنا،

يصغي للخافت يذهب معه،

يسترسل فينا، ويرُصّ الفكرة بالطين المتبقي في يده

هذا

بالضبط تماماً، قلنا، هذا

"أيوة"،

فالقدس اقتربتْ

والقدس انسربت في كل كتاب منتصرٍ

تقفل كل الأيام يديها:

"أيوة"

ندخل في وقت غير الجالس فينا.

بهدوء أيضاً.

ويقول الفولاذ كلاماً، أعرفه

أو يعرف أنّا،

ويقول النرجسُ.

أيضاً بهدوء.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018