الأخــبــــــار
  1. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام
  2. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  3. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  4. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  5. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  6. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  7. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  8. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  9. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  10. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  11. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  12. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  13. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة
  14. 7 اصابات خلال هدم الاحتلال منزل الأسير قبها في برطعة
  15. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من الضفة الغربية
  16. نقابات العمال: اتفاق مع نقابات النقل بتعليق اضراب مقرر الاسبوع القادم
  17. انتحار موقوف جنائي في مركز شرطة رفح
  18. سقوط 3 بالونات تحمل أجساما مشبوهة في ساحة منزل في أشكول
  19. المقاومة تعلن مسؤوليتها عن استهداف ٧ مواقع إسرائيلية في غلاف غزة فجرا
  20. الاحتلال يستهدف متظاهرين شرق غزة بصاروخ من طائرة دون طيار ولا اصابات

ندخل في وقت غير الجالس فينا

نشر بتاريخ: 25/05/2018 ( آخر تحديث: 25/05/2018 الساعة: 15:05 )
الكاتب: سميح فرج

بهدوءٍ

يتحدّث مع صاحبه، والناس بلادٌ

تعبر من يده، الناس جبالٌ

تصعد من يده، الناس سؤالٌ

يهبط في يده، يتحدث

ويصبّ الماء المتبقي في قاع الوقت...،

يتوقف ثانية

وكأن هنالك غيب أوقفه

ليشاهد شيئاً

مختلفاً.

بهدوءٍ، أيضاً.

يَنْتِش

ما يمكن أن يُحمل

أو يُطوى في أي غموض،

نعلم أن السِرّ غيوب شاهقة

وبلاد شاهقة

نسند أنفسنا بقصائد تعرفنا وتضيف إلينا قامتها.

بهدوء

أو بعض هدوء، أيضاً

عَرَق يتهدّل منا

يتهدل فينا، عَرَق،

يحملنا من لغة نحو لغات

نفتح نافذة قد فُتِحَت أصلاً، نتفحَّص

أصواتاً كانت تمشي مثل الناس جميعاً

وتقول كلاماً مختصراً

نتذكّر هذا، "طَوّل بالكْ"

قالت سيّدة للرجل الجالس،

كانت تتعرّج في المعنى،

وخيال ثرّ

يتفاقم فينا، كنا

وانعطف المتبقي منها، سيدة

كانت تحمل سلّتها فارغة، كانت

تتوجس أيضاً، مشيتها قالت ذلك

وتُحرك يدها اليمنى في بعض فراغ

"طوّل بالكْ"

وتمرر كفيها فوق الأحرف

"طوّل بالك"

فنشاهد شيئاً غير الأحرف في تلك الجملة،

ونشاهد أنفسنا من غير زجاج أو شِعر،

ولد يقرص أغنية، ولد

مُنسكب

ويُجَمِّع أحرفه فوق جدارٍ،

تنساق إلينا طرق مفزعة،

ننظر في الداخل منا،

نتذكر أنا كنا نتعلم من كل الشجر الناشف، كنا

ويعود إلينا صاحبنا المستغرق،

صاحبنا الأول،

عاشرة

يرجع للخلف قليلأ وتدور الدنيا

يستجمع سيرته، والصمتَ المتراكم منذ خلقنا،

يصغي للخافت يذهب معه،

يسترسل فينا، ويرُصّ الفكرة بالطين المتبقي في يده

هذا

بالضبط تماماً، قلنا، هذا

"أيوة"،

فالقدس اقتربتْ

والقدس انسربت في كل كتاب منتصرٍ

تقفل كل الأيام يديها:

"أيوة"

ندخل في وقت غير الجالس فينا.

بهدوء أيضاً.

ويقول الفولاذ كلاماً، أعرفه

أو يعرف أنّا،

ويقول النرجسُ.

أيضاً بهدوء.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018