الأخــبــــــار
  1. الشرطة: 7 إصابات منها حرجة بحادث سير في طريق وادي النار شمال بيت لحم
  2. مستوطنون يشرعون بأعمال تجريف واسعة جنوب نابلس
  3. قوات القمع تقتحم قسم 2 في معتقل "مجدو" وإدارة السجن تنصب اجهزة تشويش
  4. العثور على جثة الصياد المصري المفقود ببحر الشيخ عجلين غرب غزة
  5. سورية تهدد بقصف مطار"اللد" ردا على العدوان الاسرائيلي
  6. الطيران المروحي يستهدف موقع يتبع لكتائب القسام في شمال قطاع غزة
  7. معاريف : مصدر سياسي يؤكد ان نتانياهو قرر عدم تحويل قريب لمال قطر لغزة
  8. الاحتلال يعلن عن اعتقال شاب بالقرب من الحرم الابراهيمي وبحوزته سكين
  9. استشهاد شاب واصابة 2 احدهما خطيرة بقصف اسرائيلي على وسط القطاع
  10. الاحتلال يطلق النار صوب شبان تسللوا عبر السياج الفاصل وعادوا للقطاع
  11. اسرائيل تعترف باصابة جندي باطلاق نار ظهرا قرب السياج الفاصل مع غزة
  12. الجيش الروسي يرصد إطلاق صاروخ إسرائيلي فوق المتوسط
  13. الاحتلال يقتحم محالا تجارية في حي عين اللوزة بسلوان
  14. استشهاد 7 جنود مصريين بمواجهات في سيناء
  15. مستوطنون يقطعون مئات أشجار الزيتون في بلدة بيت أمر شمال الخليل
  16. وفاة مواطن متأثرا بجروح اصيب بها قبل يومين جراء سقوطه داخل ورشة بدورا
  17. الاحتلال يصادر قطعة ارض 2.7دونم منها 135مترا للراحل عرفات بمدينة القدس
  18. إيطاليا تقدم 1.5 مليون يورو للأونروا استجابة لنداء الطوارئ
  19. الأسير المقدسي محمد عبد الرحمن عباد يدخل عامه الـ 18 في سجون الاحتلال
  20. قصف مدفعي شمال القطاع بعد اطلاق نار على الاحتلال قرب السياج الحدودي

صفقة القرن بدأت فعليا عام 2012

نشر بتاريخ: 27/05/2018 ( آخر تحديث: 27/05/2018 الساعة: 12:09 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
عند آخر لقاء جمع بين الرئيس عباس وبنيامين نتانياهو في واشنطن، برعاية الرئيس الامريكي باراك اوباما. طلب الرئيس الأمريكي من نتانياهو رسم حدود لإسرائيل والقبول بحل الدولتين، ولكن نتانياهو إحتقر اوباما وأخرج هاتفه الخلوي من جيبه وراح يرسل رسالة قصيرة لسارة نتانياهو خلال حديث الرئيس الامريكي وبحضور كاميرات الصحافة. فاستنفر بروتوكول البيت الأبيض وطرد الصحفيين لمواراة هذه الإهانة الكبيرة.

رفض نتانياهو تعريف حدود اسرائيل، ومن هنا إنتهى حل الدولتين وبدأت صفقة العصر الصهيونية أساسا. والتي بدأ تنفيذها منذ تلك اللحظة بكل الطرق حتى جاء ترامب "الساذج" ونسبها لنفسه وهو لا يعرف عنها شيئا.

صفقة القرن مستمرة، وكعادتها إسرائيل تأخذ ما تريد من أية صفقة دولية او عربية وتترك النحيب والبكاء وبيانات الشجب للعرب. وهذا ما يحصل الاّن فعلا. بيانات الرفض والشجب تملأ الصحافة الفلسطينية والعربية، واسرائيل تنفذ كل ما خططت له. وهي تنتظر غياب الرئيس عباس لتلقي باللائمة على قيادة منظمة التحرير وانها قيادة ضعيفة او مختلفة، وعواصم العرب سوف تكرر هذه العبارات كل يوم في نشرات الاخبار، وسوف تمتلئ بعض الصحف العربية بسيناريوهات الخلاف بين القيادات الفلسطينية لتبرر لذاتها العجز والهوان.

ثلاثة ملفات خطيرة ومصيرية لم يحسمها المجلس الوطني وقام بترجيلها الى المجلس المركزي، الذي سوف يقوم بترحيلها الى اللجنة التنفيذية التي سوف تقوم بترحيلها الى الرئيس:

- ملف مستقبل غزة

- ملف ضم الضفة

- ملف القدس

السيناريو الصهيوني جاهز. وكثيرون سيصرخون ان الحل مقبول لأنه ينقذ العباد من الفقر والحصار في غزة، وينقذ الضفة من الضم، اما القدس فسوف يكون المبرر للتنازل عنها هو حماية الأماكن المقدسة ( لاحظوا كم مرة في بيانات العرب والمسلمين يرد مصطلح حماية الاماكن المقدسة ولا يرد مصطلح العاصمة القدس).

قبل شهرين كشفت نيكي هايلي أمام مجلس الامن في الامم المتحدة أن قبول الفلسطينيين عن الصفقة ليس شرطا، وان بامكانهم ان يرفضوا. وتستمر الصفقة. لان قرار الصفقة سينتقل قريبا من رام الله الى الرياض وعمان والقاهرة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018