الأخــبــــــار
  1. وزير الصحة يعلن إنشاء أول مستشفى حكومي للتأهيل بقباطية جنوب جنين
  2. بحر: اعلان المركزي بديلاً للتشريعي انقلاب على القانون
  3. وفد قيادي من حركة حماس" إلى العاصمة الروسية موسكو
  4. الرجوب: الرئيس سيحضر المباراة النهائية لكأس العالم في روسيا
  5. صحيفة إسرائيلية تؤكد: الدول العربية المعتدلة مع تجاوز عباس
  6. الاحتلال يداهم مكتب محافظة الخليل في البلدة القديمة
  7. نتنياهو يعتزم طرح قانون التجنيد على التصويت رغم عدم التوافق عليه
  8. الاحتلال يحاصر مداخل بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم لملاحقة من اطلق النار
  9. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عتصيون
  10. مستوطنون يحرقون 300 شجرة زيتون في نابلس
  11. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عصتيون
  12. 57% لأردوغان و28% لإنجة بعد فرز 40% من الأصوات في الانتخابات التركية
  13. اصابة 3 مواطنين بجراح مختلفة جراء استهداف اسرائيلي شرق غزة
  14. نتائج أولية-إردوغان يحصل على 59% من الأصوات في الانتخابات التركية
  15. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة مقاومة شرقي مخيم البريج وسط القطاع-لا إصابات
  16. شرطة رام الله تضبط مبلغ 40 ألف شيكل مزيفة بحوزة شخصين في بيرزيت
  17. القبض على سائق عمومي ينقل الاطفال في صندوق مركبته بمدينة الخليل
  18. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطناً من الضفة
  19. مستوطنون ينصبون محطة انتظار في حي تل ارميدة وسط مدينة الخليل
  20. كوشنير: إذا لم يعد أبو مازن الى طاولة الحوار فاننا سننشر خطة السلام

"فيليب موريس" تؤكد أحقية المدخن بالتعرف على بدائل السجائر التقليدية

نشر بتاريخ: 31/05/2018 ( آخر تحديث: 31/05/2018 الساعة: 13:15 )
رام الله- معا- احتفلت شركة فيليب موريس إنترناشونال مؤخراً باليوم العالمي للامتناع عن التبغ عبر إطلاق الدعوة للاعتراف بهذا اليوم كيوم خال من التدخين، من خلال نشر إعلانات إعلامية تؤكد على أحقية المدخنين البالغين بالتعرف على بدائل السجائر التقليدية الخالية من الدخان.

وعلى الرغم من أن المخاطر الصحية المرتبطة بالتدخين معروفة لدى الجميع، إلَا أن العديد من الأشخاص يستمرون في التدخين. 
وفي هذا السياق، تتوقع منظمة الصحة العالمية أن يبلغ عدد المدخنين بحلول عام 2025 أكثر من مليار مدخن وهو ما يعادل تقريباً عدد المدخنين حالياً. وأن الكثير من المدخنين لا يقلعون على التدخين نهائياً رغماً من كونه الخيار الأفضل، فإنه من المنطقي أن يحصل هؤلاء المدخنين البالغين الذين يريدون الاستمرار في التدخين على فرصة الوصول إلى والتعرف على البدائل ذات احتمالية أن تكون أقلّ ضرراً للسجائر التقليدية؛ ذلك أنه لا يمكن حرمانهم من هذه الفرصة. وعلى ذلك، داعية إلى جهود إضافية ونهج جريء تجاه تعزيز الصحة العامة.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس إنترناشونال، أندريه كالانتزابولوس "إن منظمة الصحة العالمية في وضعٍ مثالي لدفع التحول من تدخين السجائر التقليدية إلى بدائل أفضل لدى الأشخاص الذين يرغبون الاستمرار باستهلاك منتجات التبغ، وان وجود سياسة أو خطة لتعريف الناس على تلك البدائل من خلال مناسبة عالمية ذات علاقة كاليوم العالمي للامتناع عن التدخين، من شأنها أن تحد من انتشار التدخين إلى حد أكبر وبمعدل أسرع بكثير بالمقارنة مع المجموعة الحالية من تدابير مكافحة التبغ المعمول بها. يستحق المدخنون البالغون الحصول على فرصة التعرف على بدائل أفضل للسجائر التقليدية، ونحن مصممون على الوصول إلى مستقبل خالٍ من الدخان من خلال الابتكارات الخاضعة للتدقيق العلمي والتي تلبي احتياجات المستهلكين البالغين".

وكانت شركة فيليب موريس العالمية قد التزمت وخصصت مبلغ 4 ونصف مليار دولار أميركي لدعم فريق من أفضل العلماء والمهندسين والفنيين الذين أمضوا سنوات في ابتكار وفحص العديد من المنتجات الخالية من الدخان والتي تمنح خيارات أفضل لملايين المدخنين البالغين الذين لا يريدون الإقلاع عن التدخين. 
وأقدم ما يزيد على 5 ملايين مدخن حول العالم بترك تدخين السجائر التقليدية كلياً والتحول لاستخدام" IQOS"، بمعدل 10 آلاف شخص يتجهون لاستخدامه يومياً، وهو المنتج الذي طورته الشركة بالاعتماد على تقنية تسخين التبغ بدلاً من حرقه. ولا بد من الإشارة إلى أن شركة فيليب موريس العالمية ليست الوحيدة التي تبذل جهوداً ابتكارية واسعة لمساعدة مليار مدخن حول العالم، حيث أنّ قطاع التبغ بشكل عام بدأ بالتحرك بهذا الاتجاه.

وأضاف كالانتزابولوس "يتمحور طموحنا على المدى القريب حول إقناع واحد من كل ثلاثة مدخنين يستهلكون منتجاتنا والبالغ عددهم حوالي 40 مليون شخص من الرجال والنساء، بالتوجه نحو بدائل أفضل بحلول عام 2025، وذلك لنتوقف في نهاية المطاف عن بيع السجائر التقليدية بشكل كامل، الأمر الذي يتطلب لتحقيقه والنجاح في تنفيذه دعم الحكومات والقطاع الصحي العام بأسرع وقت ممكن. أعتقد بأنه يجب علينا تخصيص جميع أيام السنة ك"أيام عالمية للامتناع عن التدخين" بدلأ من تخصيص يوم واحد فقط".

ودعت شركة فيليب موريس إنترناشونال الحكومات والجهات المختصة وذات العلاقة إلى إجراء التقييمات المعمقة والشاملة للتأكد من فعالية المنتجات الخالية من التدخين، وإلى التفكير والتخطيط معمقاً للكيفية التي يمكن من خلالها استخدام المنتجات الخالية من الدخان لتكون جزءاً مكملاً من استراتيجية الصحة العامة، إلى جانب جهود منع التدخين وتحفيز الإقلاع عنه. ومن خلال إشراف مباشر ومناسب من الحكومة، يمكن أن تكون لهذه المنتجات تأثيرات إيجابية ومفيدة على الصحة العامة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018