الأخــبــــــار
  1. 23 اصابة بقمع الاحتلال للمسير البحري الـ20 شمال قطاع غزة
  2. الاحتلال يحكم على الفتى أيهم صباح بالسجن 35 عاماً وغرامة مليون شيقل
  3. الاحتلال يعتقل شابين شرق رام الله بزعم حيازتهما مقص
  4. شرطة رام الله تقبض على شخص متهم بالنصب بمبلغ 2 مليون شيكل
  5. هيئة الجنايات الكبرى تحكم على تاجر مخدرات من حلحول بالسجن 15 عاما
  6. فتح بنابلس تطلق حملة وطنية لإعادة بناء منزل عائلة أبوحميد في الأمعري
  7. خطة الاستجابة الإنسانية تناشد تأمين 350 مليون دولار
  8. قوى رام الله تجتمع لبحث الفعاليات الجماهرية في ظل التصعيد الاسرائيلي
  9. الاحتلال يجري تدريبات عسكرية شرق طوباس بعد طرد 14 عائلة من مساكنها امس
  10. الوزير المستوطن زئيف ايلكين لإذاعة الجيش: يجب التحرك ضد ابو مازن
  11. الاحتلال يعتقل 18 مواطنا من الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  12. قوات الاحتلال تشرع بهدم منزل عائلة الشهيد اشرف نعالوة بطولكرم
  13. قوات الاحتلال تحاصر منزل عائلة الشيهد اشرف نعالوة بطولكرم
  14. اسرائيل تقر مشروع قانون بينت لطرد عائلات منفذي العمليات
  15. اصابة صحفي برصاص مجهولين في الخليل
  16. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا
  17. مستوطنون يهاجمون المركبات جنوب نابلس
  18. إصابة شابين دهستهما مركبة الاحتلال واعتقال ثالث في البيرة
  19. الاحتلال ينصب مكعبات اسمنتية على مدخل عقبة حسنة جنوب بيت لحم
  20. هنية: مستعدون لانتخابات بعد 3 أشهر من الآن ولقاء ابومازن في أي مكان

"فيليب موريس" تؤكد أحقية المدخن بالتعرف على بدائل السجائر التقليدية

نشر بتاريخ: 31/05/2018 ( آخر تحديث: 31/05/2018 الساعة: 13:15 )
رام الله- معا- احتفلت شركة فيليب موريس إنترناشونال مؤخراً باليوم العالمي للامتناع عن التبغ عبر إطلاق الدعوة للاعتراف بهذا اليوم كيوم خال من التدخين، من خلال نشر إعلانات إعلامية تؤكد على أحقية المدخنين البالغين بالتعرف على بدائل السجائر التقليدية الخالية من الدخان.

وعلى الرغم من أن المخاطر الصحية المرتبطة بالتدخين معروفة لدى الجميع، إلَا أن العديد من الأشخاص يستمرون في التدخين. 
وفي هذا السياق، تتوقع منظمة الصحة العالمية أن يبلغ عدد المدخنين بحلول عام 2025 أكثر من مليار مدخن وهو ما يعادل تقريباً عدد المدخنين حالياً. وأن الكثير من المدخنين لا يقلعون على التدخين نهائياً رغماً من كونه الخيار الأفضل، فإنه من المنطقي أن يحصل هؤلاء المدخنين البالغين الذين يريدون الاستمرار في التدخين على فرصة الوصول إلى والتعرف على البدائل ذات احتمالية أن تكون أقلّ ضرراً للسجائر التقليدية؛ ذلك أنه لا يمكن حرمانهم من هذه الفرصة. وعلى ذلك، داعية إلى جهود إضافية ونهج جريء تجاه تعزيز الصحة العامة.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس إنترناشونال، أندريه كالانتزابولوس "إن منظمة الصحة العالمية في وضعٍ مثالي لدفع التحول من تدخين السجائر التقليدية إلى بدائل أفضل لدى الأشخاص الذين يرغبون الاستمرار باستهلاك منتجات التبغ، وان وجود سياسة أو خطة لتعريف الناس على تلك البدائل من خلال مناسبة عالمية ذات علاقة كاليوم العالمي للامتناع عن التدخين، من شأنها أن تحد من انتشار التدخين إلى حد أكبر وبمعدل أسرع بكثير بالمقارنة مع المجموعة الحالية من تدابير مكافحة التبغ المعمول بها. يستحق المدخنون البالغون الحصول على فرصة التعرف على بدائل أفضل للسجائر التقليدية، ونحن مصممون على الوصول إلى مستقبل خالٍ من الدخان من خلال الابتكارات الخاضعة للتدقيق العلمي والتي تلبي احتياجات المستهلكين البالغين".

وكانت شركة فيليب موريس العالمية قد التزمت وخصصت مبلغ 4 ونصف مليار دولار أميركي لدعم فريق من أفضل العلماء والمهندسين والفنيين الذين أمضوا سنوات في ابتكار وفحص العديد من المنتجات الخالية من الدخان والتي تمنح خيارات أفضل لملايين المدخنين البالغين الذين لا يريدون الإقلاع عن التدخين. 
وأقدم ما يزيد على 5 ملايين مدخن حول العالم بترك تدخين السجائر التقليدية كلياً والتحول لاستخدام" IQOS"، بمعدل 10 آلاف شخص يتجهون لاستخدامه يومياً، وهو المنتج الذي طورته الشركة بالاعتماد على تقنية تسخين التبغ بدلاً من حرقه. ولا بد من الإشارة إلى أن شركة فيليب موريس العالمية ليست الوحيدة التي تبذل جهوداً ابتكارية واسعة لمساعدة مليار مدخن حول العالم، حيث أنّ قطاع التبغ بشكل عام بدأ بالتحرك بهذا الاتجاه.

وأضاف كالانتزابولوس "يتمحور طموحنا على المدى القريب حول إقناع واحد من كل ثلاثة مدخنين يستهلكون منتجاتنا والبالغ عددهم حوالي 40 مليون شخص من الرجال والنساء، بالتوجه نحو بدائل أفضل بحلول عام 2025، وذلك لنتوقف في نهاية المطاف عن بيع السجائر التقليدية بشكل كامل، الأمر الذي يتطلب لتحقيقه والنجاح في تنفيذه دعم الحكومات والقطاع الصحي العام بأسرع وقت ممكن. أعتقد بأنه يجب علينا تخصيص جميع أيام السنة ك"أيام عالمية للامتناع عن التدخين" بدلأ من تخصيص يوم واحد فقط".

ودعت شركة فيليب موريس إنترناشونال الحكومات والجهات المختصة وذات العلاقة إلى إجراء التقييمات المعمقة والشاملة للتأكد من فعالية المنتجات الخالية من التدخين، وإلى التفكير والتخطيط معمقاً للكيفية التي يمكن من خلالها استخدام المنتجات الخالية من الدخان لتكون جزءاً مكملاً من استراتيجية الصحة العامة، إلى جانب جهود منع التدخين وتحفيز الإقلاع عنه. ومن خلال إشراف مباشر ومناسب من الحكومة، يمكن أن تكون لهذه المنتجات تأثيرات إيجابية ومفيدة على الصحة العامة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018