/* */
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل تاجرا مساء الثلاثاء على معبر بيت حانون "ايرز"
  2. اسرائيل تعلن فتح معبر كرم ابو سالم اليوم وتوسع منطقة الصيد الى 9 اميال
  3. الشخصيات المستقلة تؤكد عدم مشاركتها في اجتماع المركزي
  4. رئيس كوريا الجنوبية يقترح البدء بعملية الاندماج مع كوريا الشمالية
  5. نصر الله: تراجع المحور السعودي يفشل "صفقة القرن" والمملكة تتأزم
  6. اسرائيل تقرر توسيع مساحة الصيد في بحر غزة
  7. حركة المبادرة الوطنية تقرر عدم المشاركة في اجتماعات المجلس المركزي
  8. مسؤول في حكومة ترامب: نريد وقف إطلاق نار في غزة مع السلطة أو بدونها
  9. اصابة مواطنين برصاص قناصة الاحتلال على حدود غزة
  10. اسرائيل تبلغ الجانب الفلسطيني قرارها فتح معبر ابو سالم بدءا من يوم غد
  11. الاحتلال يهدم منزلا في بلدة دير دبوان شرق رام الله
  12. الاحتلال يطرد أربع عائلات من خربة يرزة بالاغوار بحجة التدريبات
  13. لجنة الانتخابات:تأجيل إنتخابات بلديتي تفوح وبيت عوا
  14. التربية: الوفد الكويتي يصل غزة ويبدأ إجراءات التعاقد مع معلمين
  15. مسيرة ضخمة للمستوطنين قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  16. مفوض "الاونروا" يعقد اجتماعا الخميس لبحث بدء العام الدراسي
  17. الحكومة: عطلة عيد الأضحى تبدأ من صباح الاثنين وتنتهي مساء يوم الجمعة
  18. الاحتلال يعلن اعتقال 3 شبان قرب دير الحطب بحوزتهم عبوات انبوبية
  19. وفد قيادة لجان المقاومة يغادر قطاع غزة للمشاركة في حوارات القاهرة
  20. سابقة- بطلب من النيابة بفلسطين الانتربول يقبض على متهم بقضية اغتصاب

صراع النقل العام والخاص على المِحك

نشر بتاريخ: 07/06/2018 ( آخر تحديث: 08/06/2018 الساعة: 16:04 )
بيت لحم- معا- تقرير ندين اللحام- ترك قرار نقابة النقل العام في فلسطين، بإضراب وسائل النقل بعد عيد الفطر، احتجاجا على ظاهرة منافسة سيارات النقل العام لسيارات الأجرة "التكسي"، تفاعلا كبيرا في أوساط الشارع الفلسطيني الذي انقسم بين مؤيد ومعارض للإضراب.
محمد العزة عبر صفحته على موقع "فيسبوك" أيد الإضراب محتجا على عمل السيارات الخاصة كسيارات عمومية، وقال: "بس تعرف شو التكسي بدفع ضرائب للحكومة بتراعي ان السيارة البرايفيت مش من حقها تشتغل لنقل الركاب".
ومع ذات الموقف أعرب موسى الزغاري عن رؤيته لضرورة الإضراب، وقال: إن "الاضراب ضروري بسبب ازدياد ظاهرة السيارت الخاصة التي تعمل كسيارات عمومية بنسبة 70%".

وفي منشور له أبو حسن قراقع، عارض قرار الاضراب قائلا: "اتركوا الناس تشوف ارزاقها لأن الناس مش قلقانة".

وقالت شوشو عمارنة "خلي الناس تسترزق ما حد قطع رزقة شوفير التكسي".
ورأى أحمد خميس "خلي الناس تسترزق طالما السيارة قانونية ".
وتساءل السيد حيدر "يعني الشعب كيف رح يدبر حاله بعد العيد رح تطلع على راسه".
البطالة
بلغ عدد العاطلين عن العمل في 2017 حوالي 364 ألف شخص، بواقع 146 ألفاً في الضفة الغربية و218 ألفاً في قطاع غزة.

ودعا أبو علي عبيات إلى توفير فرص عمل وتقليص حجم البطالة، قائلا "دبرولنا شغل لحتى ما نشتغل شغل مرفوض".

أسباب عزوف الناس عن السيارات العمومية
البعض يرفضون قرار الاضراب، متهمين السائقين باستغلال الزبائن وزيادة الاسعار، واحيانا كثيرة التحايل على الراكب وعدم إيصاله للمكان المطلوب، بحجج مختلفة.
وأوضح مكرم أبو لبن على موقعه في فيسبوك، سبب اعتراضه على الاضراب قائلا: "ليش تقطعو برزق الناس والشوفير بتحكم بالناس وبحط السير على مزاجه".

وقال ابو قدس افندي "مهو شوفير التكسي مش مراعي ظروف الناس، الطلب بـ 10 شيقل بيوخد 15- 30 شيقل".
أسعار المحروقات

شهدت أسعار المحروقات والغاز ارتفاعاً ملحوظاً في شهر حزيران الحالي مقارنة بالشهر الماضي، واوضح خبراء بالاقتصاد إلى أن هذا الارتفاع مرتبط بارتفاع سعر برميل النفط عالمياً.

ومنهم من طالب بالاهتمام بموضوع اسعار الوقود بدلا من المركبات الخاصة.

محمد ورديان، طالب بالاهتمام باسعار المحروقات قائلا: "لو كان عنوان الاضراب ارتفاع اسعار المحروقات ممكن يكون إله صدى اكثر".

احصائيات

اشارت احصائيات النقابة الى ان أكثر من 17 ألف مركبة خصوصية تعمل في النقل العام، وأن 70% منهم هم موظفين متقاعدين أو من الحكومة، بينما المركبات العمومية والحافلات تقدر بـ13 ألف مركبة وحافلة فقط.

فلسطين كدول الجوار تشهد اضرابات تتعلق بالنقل والمواصلات
ففي الاردن دعت النقابات المهنية الى اضراب احتجاجا على مشروع قانون ضريبة الدخل.

وكان هناك تباين في ردود الافعال

عارض بهاء الفار الاضراب في الاردن، قائلا: "لا ولن احتج على قانون ضريبة الدخل".

في حين أيد محمود جوكر قرار الاضراب، قائلا: "انا مع الاضراب واضراب كامل عن العمل".
اما في مصر فكانت الاغلبية "مؤيدة لقرار الاضراب حول "زيادة أسعار تذاكر المترو".

وقال محمد حسين في صفحته على الفيسبوك "ادعم عدم غلاء تذكرة المترو".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018