الأخــبــــــار
  1. مستوطنون ينصبون محطة انتظار في حي تل ارميدة وسط مدينة الخليل
  2. كوشنير: إذا لم يعد أبو مازن الى طاولة الحوار فاننا سننشر خطة السلام
  3. جيش الاحتلال: عملية دهس بالقرب من قرية حوسان
  4. هلال القدس يتوج بكأس فلسطين
  5. تظاهرة في رام الله لرفع الحصار عن غزة
  6. رهط- حريق ضخم في موقف للحافلات
  7. القوى برام الله تدعو لاعتبار الجمعة يوم تصعيد ميداني بوجه الاحتلال
  8. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من مطلقي البالونات الحارقة شرق الزيتون
  9. الاحتلال يحتجز 10 متضامنين وصحافيين في منطقة الحمرا شرق الخليل
  10. الشرطة: ضبط ٤٠ مركبة خاصة تعمل مقابل أجر في الخليل
  11. بحرية الاحتلال تعتقل 3 صيادين من بحر شمال قطاع غزة بعد محاصرة مركبهم
  12. اصابة فتى بجراح خطرة في يده بعد انفجار جسم مشبوه كان يحمله في الخليل
  13. مصرع طفلة وإصابة شقيقتها سقطتا من علو في جباليا
  14. مصرع طفلة 4 سنوات سقطت من الطابق الرابع في غزة
  15. الجمعة القادمة من غزة الى الضفة
  16. اصابة الصحفي علي جادالله برصاص الاحتلال في اليد بغزة
  17. اولي- العثور على جثة اسرائيلي داخل حفرة بجانب طريق رقم 4
  18. الصحة: 14 اصابة بنيران الاحتلال على حدود غزة
  19. شبان ينجحون بازالة السلك الفاصل على الحدود شرق خان يونس
  20. نادي الأسير ينعى المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان فيلتسيا لانغر

"بيلست الوطنية" تنظم مبادرة توزيع "مي وتمر"

نشر بتاريخ: 11/06/2018 ( آخر تحديث: 11/06/2018 الساعة: 16:12 )
غزة- معا- نظمت مؤسسة بيلست الوطنية للدراسات والنشر والإعلام للسنة السادسة على التوالي تحت شعار "العودة حق مقدس"، مبادرة ”ماء وتمر”.
ووزع طاقم مؤسسة بيلست وعلى رأسهم المدير التنفيذي للمؤسسة سهيل نقولا ترزي  الماء والتمر على المواطنين الصائمين المتأخرين عن موائد إفطارهم في غزة، و ذلك تأكيداً على أجواء المحبة والتسامح في المجتمع الفلسطيني.

وينتشر طاقم بيلست الإخباري قبيل موعد الإفطار، في شوارع غزة، حاملين التمر والماء للصائمين الذين أدركهم أذان الإفطار على مفترقات الطرق في محافظة غزة، في جو تسوده الألفة والمحبة والتسامح.

وقال سهيل نقولا ترزي عربي فلسطيني مسيحي، "إنه يعتز ويفتخر بثقافته وانتمائه لامته العربية والإسلامية، مُبينا أن المُبادرة التي يقوم بها تشعره بـ السعادة عند التخفيف من توتر الصائمين واستعجالهم لإدراك الإفطار وتخفيف السرعة ليصلوا الى أطفالهم وعائلاتهم سالمين غانمين”.

وأضاف ترزي "أن الدين الإسلامي ينص على قبول ومحبة الآخر، تسعى هذه المبادرة لتجديده ترسيخ هذه المفاهيم بين أبناء الشعب الواحد والأمة الواحدة، مضيفاً أن الدين الإسلامي والقرآن الذي قرأه المسلم والمسيحي معًا في بنوك المدارس والجامعات، هو مصدر يعطي أكثر من دليل على التسامح والعطاء.

وأكد سهيل نقولا ترزي أن التآخي والوحدة الوطنية تجمعنا، بدأنا مبادرتنا هذه لأننا شعب واحد لغتنا واحدة تاريخنا واحد ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا واحدة وعدونا واحد وهو الاحتلال الاسرائيلي الإحلالي العنصري البغيض.

وقال: أن العرب الفلسطينيين المسيحيين في فلسطين هم من نسيج المجتمع الفلسطيني، وقد ناضلوا مع اخوانهم ضد أي استعمار كان اذا كان فرنجي او انجليزي او فرنسي او صهيوني إحلالي مختتماً "اخوتنا المسلمون لهم ما لنا وعلينا ما عليهم، ونحن من النسيج الوطني، لا أقلية ولا أكثرية، ونحن ننتمي إلى أمتنا العربية والإسلامية وشعبنا العظيم".

من جهته، اشاد الصحفي والناشط الشبابي سامر الغول المشارك بحملة توزيع الماء والتمور والمبادرات الأخرى التي يقوم بها في المناسبات الدينية بمواقف العرب الفلسطينيين المسيحين وقال "الإنسان بغض النظر عن دينه، مجبول على عمل الخير؛ فالشخص السوي الطبيعي يميل بفطرته لمد يد العون لكل من يحتاجه بغض النظر عن دينه ومذهبه".

وأضاف الغول ان المبادرة عمل إنساني خير وهو تفطير صائم لم يصل بيته، إلى جانب التوعية بمخاطر السرعة سيما مع ارتفاع حوادث السير.

وفي هذا السياق، أكد الغول ان قطاع غزة يتميز بالوحدة بين أبنائه على اختلاف دياناتهم، ومن تلك الصور أن كثيراً من الجهات المسيحية تقوم بعمل إفطارات رمضانية، وهي صورة مشرقة تدل على تكافل المجتمع ووحدته.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018